الرئيسية / صحة عامة / صحتك اليوم / ارتفاع ضغط الدم: هل يجب أن تقلق؟
ارتفاع ضغط الدم

ارتفاع ضغط الدم: هل يجب أن تقلق؟

ارتفاع ضغط الدم هو حالة شائعة وليس لها أي أعراض، حوالي واحد من كل ثلاثة أشخاص يعانون من ارتفاع في ضغط الدم.

ارتفاع ضغط الدم هو السبب الرئيسي للنوبات القلبية والسكتة الدماغية وفشل القلب وأمراض الكلى، لذلك فهي حالة خطيرة يجب أن نكون جميعًا أكثر وعياً بها مع تقدمنا في العمر.

متى يعتبر ضغط الدم بأنه مرتفع؟

وفقًا للإرشادات التي يتبعها الأطباء، يكون ضغط الدم طبيعيًا إذا كان 120/80 أو أقل. يعتبر النطاق من 120/80 إلى 139/89 والذي تم تصنيفه سابقاً على أنه طبيعي إلى مرتفع، فالآن يصنف بضغط الدم في مرحلة ما قبل المرض.

إذا كان ضغط الدم لديك يقع في مكان ما في تصنيف ضغط الدم في مرحلة ما قبل المرض، فقد يتطور بسرعة ليصبح مرض ارتفاع ضغط الدم، أو 140/90 أو أعلى. يوصي معظم الأطباء الآن بتغيير نمط الحياة لخفض ضغط الدم لأي شخص لديه قراءة فوق 120/80. إذا كان لديك عوامل خطر مثل زيادة الوزن أو ارتفاع نسبة السكر أو الكوليسترول في الدم، فإن الخطر أكبر. وعلى الرغم من أنه قد لا يكون لديك أي أعراض، إلا أن ارتفاع ضغط الدم يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ولأن مرض القلب والأوعية الدموية هو سبب الوفاة لشخص واحد من بين كل ثلاثة أشخاص، فإن أي دليل على ارتفاع ضغط الدم قد يدعو للقلق.

كيف يمكنك خفض ضغط الدم المرتفع؟

ارتفاع ضغط الدم هو مرض قابل للعلاج والسيطرة عليه. يوصي معظم الأطباء بالبدء بهذه التغييرات في أسلوب الحياة لخفض ضغط الدم المرتفع:

  • توقف عن التدخين
  • فقدان الوزن
  • الحد من الكحول والكافيين
  • ممارسه الرياضه
  • اتباع نظام غذائي صحي منخفض الصوديوم
  • تجنب التوتر والضغوط الحياتية

عندما لا تكون التغييرات التي تجريها في أسلوب حياتك كافياً، فقد يصف لك طبيبك واحدًا أو أكثر من الأدوية الخافضة لضغط الدم. قد تحتاج إلى تناول أدوية ضغط الدم لبقية حياتك للحفاظ على حالتك تحت السيطرة.

كيف يمكنك التعامل مع ارتفاع ضغط الدم المقاوم؟

ماذا يحدث إذا قمت بإجراء تغييرات في أسلوب حياتك وكنت تتناول الدواء، ولكن لا يزال ضغط دمك خارج عن السيطرة؟ يسمي الأطباء هذه الحالة بإرتفاع ضغط الدم المقاوم. ارتفاع ضغط الدم المقاوم يحدث في حوالي 20 إلى 30 في المئة من الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم. بعض الأسباب الشائعة لذلك تشمل:

  • عوامل الخطر غير المتحكم بها. عدم السيطرة على عوامل الخطر مثل السمنة ومرض السكري يمكن أن تسهم في حدوث ارتفاع ضغط الدم المقاوم.
  • عدم تناول الأدوية حسب التوجيهات. الفشل في تناول الدواء في الموعد المحدد أو إيقاف الدواء دون موافقة الطبيب يمكن أن يسبب ارتفاع في ضغط الدم.
  • تناول الكحول والملح. كثير من الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم المقاوم لا يتحكمون في تناول الملح والكحول.
  • آثار الأدوية الأخرى. يمكن أن تتداخل مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، ومضادات الاحتقان، وبعض المركبات العشبية مع التحكم في ضغط الدم.
  • الظروف الصحية الأخرى. الحالات الطبية مثل توقف التنفس أثناء النوم أو أمراض الغدد الكظرية أو أمراض الكلى يمكن أن تسبب ارتفاع ضغط الدم المقاوم.

إذا كنت تواجه مشكلة في التحكم في ضغط الدم لديك، فاستشر طبيبك لمعرفة كيف يمكنك إدارة عوامل الخطر بشكل أفضل. قد يرغب طبيبك في إجراء اختبارات إضافية للتأكد من عدم وجود حالات طبية أخرى تساهم في ارتفاع ضغط الدم لديك.

هل أحتاج إلى فحوصات منتظمة لضغط الدم؟

لمنع الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وغيرها من الآثار المحتملة لارتفاع ضغط الدم، من المهم أن يتم فحص ضغط دمك بانتظام. إذا كنت تتعاون مع طبيبك في الحصول على أفضل الطرق لتغيير أسلوب الحياة وتستخدم الأدوية التي وصفها طبيبك بإنتظام وحسب الإرشادات، فمن المحتمل أن تكون قادرًا على التحكم في ارتفاع ضغط الدم لديك بمرور الوقت.

عن مجلة صحتنا الالكترونية

مجلة صحتنا الالكترونية هي مجلة للأشخاص الذين يهتمون بصحتهم ويرغبون بالحصول على المعلومات الصحية الموثوقة و النصائح الطبية المتنوعة لعيش حياة صحية خالية من الأمراض.

شاهد أيضاً

dysuria

عسر التبول: الحرقة والألم أثناء التبول

عسر التبول هو الألم أو الانزعاج أو الحرقان الذي يحدث عند التبول. عسر التبول أكثر …