الأمراض الجلدية

البهاق Vitiligo

عوامل الخطر


العمر: أكثر شيوعا في الشباب البالغين.

نوع الجنس: ليس عامل مهم.

الوراثة: أحياناً يسري في عائلات.

نمط الحياة: ليس عامل مهم.

نظرة عامة


الأشخاص الذين يعانون من البهاق لديهم بقع غير منتظمة من الجلد فاتح اللون ناتج عن فقدان مادة الميلانين، وهي الصبغة التي تعطي البشرة لونها. الاضطراب يكون أكثر وضوحا عند الأشخاص ذوي البشرة الداكنة.

في حوالي نصف الحالات، يتطور البهاق قبل بلوغ سن العشرين. لا يسبب ذلك إزعاجًا جسديًا، لكن بعض الاشخاص يشعرون بالأسى بسبب مظهر لون بشرتهم.

اسباب البهاق


يُعتقد أن مرض البهاق هو اضطراب مناعة ذاتي حيث تتفاعل الأجسام المضادة التي ينتجها الجسم ضد أنسجته. في هذه الحالة، تدمر الأجسام المضادة الخلايا الموجودة في الجلد والتي تنتج الميلانين. حوالي شخص واحد من كل 3 أشخاص مصابون بالبهاق لديهم تاريخ عائلي لهذه الحالة. تقريبا نفس النسبة لديها نوع آخر من اضطرابات المناعة الذاتية، مثل فقر الدم الخبيث (pernicious anaemia).

اعراض مرض البهاق


فقدان تدريجي للون البشرة، يحدث على مدى عدة أشهر أو حتى سنوات. تشمل الأعراض:

  • بقع جلدية خالية من الصبغة والتي قد تحدث على أي جزء من الجسم ولكن أكثر شيوعًا على الوجه واليدين.
  • في بعض الحالات، وجود شعر أبيض على المناطق المصابة من الجلد بسبب فقدان الصبغة من بصيلات الشعر.

في معظم الأشخاص الذين يعانون من البهاق، تتوزع بقع الجلد المصابة بالتناظر على الجسم.

علاج البهاق


مرض البهاقعادة يكون التشخيص واضحًا، لكن طبيبك قد يرتب لإجراء اختبار للجلد لاستبعاد مرض النخالية المبرقشة، وهي عدوى فطرية قد تنتج بقعًا مشوهة من الجلد. قد يتم إجراء اختبارات للدم للتأكد من عدم وجود اضطراب مناعة ذاتي آخر.

في البهاق الخفيف، يمكن إخفاء المناطق الملونة باستخدام مستحضرات التجميل. لا حاجة لعلاج آخر. المناطق المتأثرة لا تحتوي على صبغة الميلانين، لذلك لايمكنها ان تحمي الجلد من اشعة الشمس الضارة، لهذا يجب تجنب التعرض لأشعة الشمس واستخدام واقي الشمس عند التعرض لضوء الشمس المباشر (انظر فقرة السلامة في الشمس من مقالة الامان والسلامة والصحة). العلاج بالضوء باستخدام الأشعة فوق البنفسجية يمكن أن يساعد ولكن يستغرق عدة أشهر حتى تظهر النتيجة. قبل العلاج، قد يتم إعطاؤك دواء سورالين، وهو دواء يستخدم لزيادة حساسية الجلد للضوء.

في بعض الأحيان، قد يفقد الاشخاص صبغة الميلانين من مناطق واسعة من الجلد. في هذه الحالات، قد يتم تبييض بقية الجلد بحيث يظهر اللون الكلي للجلد بشكل متساوي.

لا يوجد علاج للبهاق، وغالبًا تستمر الرقع المصابة في الاتساع ببطء. ومع ذلك، يستعيد حوالي 3 من كل 10 أشخاص مصابين لون بشرتهم الطبيعي تلقائيًا.

هذه المعلومات للاطلاع فقط , وهي لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني، و يجب عليك عدم تناول أي دواء دون استشارة طبية, و نحن في مجلة صحتنا الالكترونية بذلنا جميع جهودنا لاظهار احدث ما توصل اليه العلم في هذه المعلومات الطبية, لكننا لا نضمن صحتها بشكل كامل و لسنا مسؤولين عن اي ضرر يحدث نتيجة سوء استخدامها, و يجب عليك استشارة الطبيب دائماً.

اسأل طاقمنا الطبي الآن

الوسوم
إغلاق