العدوى

التسمم الوشيقي Botulism

عوامل الخطر


العمر: ليس عامل مهم.

نوع الجنس: ليس عامل مهم.

الوراثة: ليس عامل مهم.

نمط الحياة: تناول الطعام المحفوظ في المنزل هو عامل خطر.

نظرة عامة


السم الذي يسبب التسمم الوشيقي هو واحد من أخطر السموم المعروفة للبشرية. يتم إنتاج هذا السم من قبل بكتيريا تدعى مطثية وشيقية (Clostridium botulinum)، والتي يمكن أن تتكاثر بسرعة في الأطعمة المعلبة أو المحفوظة. إذا تم تناول الطعام الملوث بهذه البكتيريا، فإن امتصاص السم حتى لو كان بكميات ضئيلة يمكن أن يتسبب في أضرار جسيمة للجهاز العصبي.

الضوابط الصارمة على التعليب التجاري جعلت التسمم الوشيقي الناجم عن المنتجات التي يتم شراؤها من المتاجر نادر الحدوث. الأطعمة الأكثر شيوعًا والتي قد تتأثر بهذه البكتيريا هي الخضار المحفوظة في المنزل والأسماك والفواكه. الأطفال، الذين هم عرضة بشكل خاص لآثار السم الذي تنتجه هذه البكتيريا، قد يصابون بالتسمم الوشيقي بعد تناولهم العسل الملوث.

الاعراض


تظهر أعراض التسمم الوشيقي فجأة، بعد 8 إلى 36 ساعة من تناول الطعام الملوث بالبكتيريا. في المراحل الأولى، تتضمن الأعراض عادة:

  • الغثيان والإمساك.
  • جفاف الفم.

في غضون 24 ساعة، تتبع هذه الأعراض ضعف في العضلات والذي يبدأ في العين، مما يسبب عدم وضوح الرؤية، ثم يتقدم إلى أسفل الجسم. بدون علاج، قد تصبح عضلات الجهاز التنفسي مشلولة، مسببة الاختناق.

العلاج


يحتاج التسمم الوشيقي إلى علاج فوري في المستشفى بأدوية مضادة للسموم. بالنسبة للأشخاص الذين قد تأثر التنفس لديهم، قد يكونوا بحاجة الى تنفس اصطناعي. إذا تم التدخل العلاجي بسرعة، فإن 9 من كل 10 مرضى يتعافون تمامًا.

الوقاية


لتقليل خطر التسمم، يجب عليك طهي الطعام المحفوظ في المنزل بالضغط لمدة 30 دقيقة على الأقل على درجة حرارة 120 درجة مئوية (250 درجة فهرنهايت) والتأكد من تعقيم جميع العلب. لا ينبغي إعطاء الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 شهرًا العسل.

هذه المعلومات للاطلاع فقط , وهي لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني، و يجب عليك عدم تناول أي دواء دون استشارة طبية, و نحن في مجلة صحتنا الالكترونية بذلنا جميع جهودنا لاظهار احدث ما توصل اليه العلم في هذه المعلومات الطبية, لكننا لا نضمن صحتها بشكل كامل و لسنا مسؤولين عن اي ضرر يحدث نتيجة سوء استخدامها, و يجب عليك استشارة الطبيب دائماً.

اسأل طاقمنا الطبي الآن