التحاليل الطبية

التصوير المقطعي المحوسب CT scan

التصوير المقطعي المحوسب هو تصوير طبي بمساعدة الكمبيوتر باستخدام سلسلة من موجات الأشعة السينية لإنتاج صور مقطعية للجسم.

يستخدم التصوير المقطعي المحوسب (CT scan) الأشعة السينية وجهاز الكمبيوتر. يتم تمرير سلسلة من موجات الأشعة السينية من خلال الجسم في زوايا مختلفة لإنتاج صور مقطعية مفصلة جداً للجسم، تسمى الصور المقطعية. يحصل التصوير المقطعي المحوسب على معلومات مفصلة حول الأعضاء بدون ألم ويمكن أن يحل محل الجراحة الاستكشافية في العديد من الحالات.

كيف يعمل التصوير المقطعي المحوسب؟

يتكون ماسح التصوير المقطعي المحوسب من مصدر للأشعة السينية وكاشف للأشعة السينية، وكلاهما يدوران أثناء الإجراء بحيث يظلان متقابلين. التصوير المقطعي يستخدم الأشعة السينية بطريقة مختلفة عن جهاز الأشعة السينية العادي وذلك من أجل إعطاء صورة عالية الجودة. يظهر الفيلم المستخدم في الأشعة السينية العادية مستويات قليلة فقط من الكثافة، بينما يمكن للكاشف الموجود داخل ماسح الصور المقطعية أن يرى المئات من المستويات المختلفة للكثافة، بما في ذلك الأنسجة الليفية في الأعضاء الصلبة مثل الكبد. بدلاً من إرسال موجة واحده من الإشعاع عبر جسمك، يبعث مصدر الأشعة السينية داخل ماسح الصور المقطعية المحوسبة سلسلة من الموجات الضيقة أثناء تحركه. يلتقط كاشف الأشعة السينية الإشعاع بعد أن يمر عبر أنسجة الجسم المختلفة.

ثم يتم إرسال المعلومات من الكاشف إلى الكمبيوتر، الذي يبني صورًا مقطعية للجسم ويعرضها على الشاشة. يمكن تخزين هذه الصور كملفات كمبيوتر أو طباعتها على فيلم الأشعة السينية التقليدي. يمكن لأجهزة الكمبيوتر الأكثر تطوراً إنتاج صور ثلاثية الأبعاد من هذه البيانات.

تستخدم ماسحات التصوير المقطعي المحوسب الحالية التقنية اللولبية، حيث تدور الماسحة الضوئية من حولك بينما يتحرك السرير باستمرار عبر الماسح الضوئي بحيث تدور موجات الأشعة السينية دورة لولبية. هذا النوع من المسح المقطعي المحوسب ينتج صورًا ثلاثية الأبعاد ويقلل الوقت المستغرق لإكمال عمليات الفحص.

ماهو استخدام التصوير المقطعي المحوسب؟

غالبًا يتم إجراء الأشعة المقطعية للرأس والجذع. يستخدم التصوير المقطعي للرأس عادةً للتحقق من الدماغ بعد حدوث إصابة في المخ أو إصابة في الرأس، أو في حالة وجود ورم في المخ. تستخدم الأشعة المقطعية للكشف عن أمراض الرئة والأورام الثانوية وكذلك تشوهات الأوعية الدموية التي تزود القلب والرئتين. يتم استخدام فحوصات البطن المقطعية للكشف عن الأورام، وللتحقق من النزيف الداخلي الناجم عن الصدمة، ولتشخيص الاضطرابات التي يحدث فيها تضخم للأعضاء أو التهابها، مثل مرض الكلى متعدد الكيسات.

المسح المقطعي قادر على إنتاج صور أكثر وضوحًا للعظام من التصوير بالرنين المغناطيسي. يمكن أيضا تصوير الأوعية الدموية باستخدام تقنية التصوير المقطعي المحوسب. ويمكن تعزيز هذه الصور باستخدام عوامل ظليلة للاشعة.

ما هي مخاطر التصوير المقطعي المحوسب؟

تقنيات التصوير التي تستخدم الإشعاع قد تلحق الضرر بخلايا الجسم، مما قد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان على المدى الطويل. تعتمد جرعة الاشعاع المستخدمة لإجراء التصوير المقطعي على عدد المقاطع العرضية المصورة. التصوير المقطعي المحوسب باستخدام التقنية اللولبية تقلل الوقت المستغرق لاجراء التصوير، ولكن جرعة الاشعاع هي نفسها كما في التصوير المقطعي المحوسب العادي.

الوسوم
إغلاق