الأمراض الجلدية

التقران السفعي Solar keratosis

عوامل الخطر


العمر: أكثر شيوعا في الأشخاص فوق سن 40.

نوع الجنس: أكثر شيوعاً لدى الذكور.

الوراثة: الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة هم الأكثر عرضة للخطر.

نمط الحياة: التعرض لأشعة الشمس واستخدام أجهزة تسمير البشرة هي عوامل خطر.

نظرة عامة


التقران السفعي هو نمو جلد صغير متقشر عادةً بسبب التعرض لسنوات لأشعة الشمس. الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 40 عامًا لا يتأثرون في كثير من الأحيان بالحالة، لكن خطر الإصابة بالتقران السفعي يزيد بعد هذا العمر ويكون أعلى من المعتاد لدى الأشخاص (عادة الرجال) الذين يعملون في الهواء الطلق. هذا الاضطراب هو أكثر شيوعًا عند الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة، والذين غالباً يكونون حساسين بشكل خاص للشمس.

آفات التقران السفعي تكون حمراء وردية ولها ملمس خشن. تظهر هذه الآفات بشكل شائع في المناطق غير المكشوفة من الجلد، مثل الوجه وظهور اليدين والأجزاء الصلعاء من فروة الرأس. عادة، تظهر العديد من الآفات في نفس الوقت. في بعض الأحيان، يتطور التقران السفعي إلى سرطان الخلايا الحرشفية، وهو أحد أنواع سرطان الجلد.

العلاج


يجب إزالة الآفات دائمًا؛ طبيبك قد يجمدها أو يتخلص منها. إذا كان هناك العديد من النمو في مساحة كبيرة، يمكن وصف كريم يحتوي على دواء مضاد للسرطان يسمى 5-فلورويوراسيل. قد يتكرر النمو بعد العلاج.

لتقليل خطر الإصابة بالتقران السفعي، احمي جلدك من التعرض لأشعة الشمس (انظر السلامة في الشمس، من مقالة الامان والسلامة والصحة). يجب على الأشخاص الصلع أو الذين لديهم شعر رقيق ارتداء قبعة في الهواء الطلق.

هذه المعلومات للاطلاع فقط , وهي لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني، و يجب عليك عدم تناول أي دواء دون استشارة طبية, و نحن في مجلة صحتنا الالكترونية بذلنا جميع جهودنا لاظهار احدث ما توصل اليه العلم في هذه المعلومات الطبية, لكننا لا نضمن صحتها بشكل كامل و لسنا مسؤولين عن اي ضرر يحدث نتيجة سوء استخدامها, و يجب عليك استشارة الطبيب دائماً.

اسأل طاقمنا الطبي الآن