أمراض العظام و المفاصل

التهاب المفاصل Arthritis

عوامل الخطر


العمر: تعتمد عوامل الخطر على النوع.

نوع الجنس: تعتمد عوامل الخطر على النوع.

الوراثة: تعتمد عوامل الخطر على النوع.

نمط الحياة: تعتمد عوامل الخطر على النوع.

نظرة عامة


التهاب المفاصل وأمراض الروماتيزم الأخرى هي حالات شائعة تسبب الألم والتورم والحركة المحدودة. يؤثر التهاب المفاصل على المفاصل والأنسجة الضامة حول الجسم. يعاني ملايين الأشخاص في الولايات المتحدة من أحد أشكال التهاب المفاصل.

التهاب المفاصل يعني حدوث التهاب في المفاصل. المفصل هو المكان الذي يلتقي فيه عظمان أو أكثر. هناك أكثر من 100 نوع من أمراض التهاب المفاصل المختلفة. تشمل الأمراض الروماتيزمية أي حالة تسبب الألم والتصلب والتورم في المفاصل أو العضلات أو الأوتار أو الأربطة أو العظام. عادة يكون التهاب المفاصل مزمنًا، مما يعني أنه مستمر.

التهاب المفاصل وأمراض الروماتيزم الأخرى أكثر شيوعًا لدى النساء من الرجال. غالبًا ترتبط أيضًا بالشيخوخة. وذلك لأن الشكل الأكثر شيوعًا لالتهاب المفاصل، وهشاشة العظام، يحدث في كثير من الأحيان عند كبار السن. ومع ذلك، فإن التهاب المفاصل وأمراض الروماتيزم الأخرى تؤثر على الناس من جميع الأعمار.

انواع التهاب المفاصل


الأشكال الثلاثة الأكثر شيوعًا لالتهاب المفاصل هي:

  • في العمود الفقري. هذا هو النوع الأكثر شيوعًا من التهاب المفاصل. وهو مرض مزمن في المفاصل، خاصةً مفاصل حمل الركبة والورك والعمود الفقري. هشاشة العظام يدمر الغضروف ويضيق مساحة المفصل. يمكن أن يسبب أيضًا فرط نمو العظام، ونتوءات العظام، وانخفاض الوظائف. يحدث في معظم الناس مع تقدمهم في العمر. قد يحدث أيضًا عند الشباب نتيجة للإصابة أو الإفراط في الاستخدام.
  • الألم العضلي الليفي. هذا مرض يسبب ألمًا مزمنًا وواسعًا في العضلات والأنسجة الرخوة حول الجسم.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي. هذا مرض التهابي في بطانة المفصل (الغشاء الزليلي). قد يؤثر الالتهاب على جميع المفاصل.

تشمل الأشكال الأخرى لالتهاب المفاصل أو الاضطرابات ذات الصلة ما يلي:

  • النقرس. تؤدي هذه الحالة إلى تراكم بلورات اليورات في المفاصل الصغيرة، مثل إصبع القدم الكبير. يسبب النقرس الألم والالتهاب.
  • الذئبة الحمامية الجهازية. الذئبة هو اضطراب مناعي مزمن يتسبب في نوبات من الالتهاب وتلف في المفاصل والأوتار والأعضاء.
  • تصلب الجلد (Scleroderma). هذا مرض مناعي ذاتي يسبب سماكة وتصلب الجلد والأنسجة الضامة الأخرى في الجسم.
  • التهاب الفقار التصلبي (Ankylosing spondylitis). يتسبب هذا المرض في نمو عظام العمود الفقري معًا.
  • الالتهاب المفصلي اليفعي مجهول السبب (Juvenile idiopathic arthritis) أو الالتهاب المفصلي الروماتويدي اليفعي (juvenile rheumatoid arthritis). هذا شكل من أشكال التهاب المفاصل عند الأطفال ويسبب التهاب وتيبس المفاصل. غالبًا يتغلب الأطفال على الالتهاب المفصلي الروماتويدي اليفعي. ولكنه يمكن أن يؤثر على نمو العظام لدى الطفل.

اسباب التهاب المفاصل


يعتمد سبب التهاب المفاصل على نوع التهاب المفاصل. تحدث هشاشة العظام بسبب تآكل وتمزق المفصل بمرور الوقت أو بسبب الإفراط في الاستخدام. ينتج التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة والتصلب الجلدي عن مهاجمة الجهاز المناعي للجسم لأنسجة الجسم. يحدث النقرس بسبب تراكم البلورات في المفاصل. يمكن ربط التهاب المفاصل بالجينات. الأشخاص الذين يعانون من العلامة الجينية (HLA-B27) لديهم خطر أعلى للإصابة بالتهاب الفقار التصلبي. العديد من أشكال التهاب المفاصل الأخرى تكون مجهولة السبب. هذا يعني أن السبب غير معروف.

من هم المعرضون لخطر التهاب المفاصل


تتضمن بعض عوامل الخطر لالتهاب المفاصل التي لا يمكن تجنبها أو تغييرها ما يلي:

  • العمر. كلما كبرت، زادت احتمالية إصابتك بالتهاب المفاصل.
  • الجنس. النساء أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل من الرجال.
  • الوراثة. ترتبط بعض أنواع التهاب المفاصل بجينات معينة.

تشمل عوامل الخطر التي يمكن تجنبها أو تغييرها ما يلي:

  • الوزن. يمكن أن تؤدي زيادة الوزن أو السمنة إلى تلف مفاصل الركبة. هذا يمكن أن يجعلهم أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام.
  • الإصابة. من المرجح أن يصاب المفصل الذي تضرر من الإصابة بالتهاب المفاصل في مرحلة ما.
  • العدوى. يمكن أن يحدث التهاب المفاصل في المفاصل بعد الإصابة بالعدوى.
  • المهنة. يمكن أن يؤدي العمل الذي ينطوي على الانحناء المتكرر أو القرفصاء إلى حدوث التهاب المفاصل في الركبة.

ما هي أعراض التهاب المفاصل


يمكن أن تحدث الأعراض بشكل مختلف قليلاً في كل شخص. تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • ألم في مفصل واحد أو أكثر لا يزول أو يعود.
  • الدفء والاحمرار في مفصل واحد أو أكثر.
  • تورم في مفصل واحد أو أكثر.
  • الصلابة في مفصل واحد أو أكثر.
  • صعوبة في تحريك مفصل أو أكثر بطريقة طبيعية

يمكن أن تكون أعراض التهاب المفاصل مثل الحالات الصحية الأخرى. تأكد من رؤية مقدم الرعاية الصحية الخاص بك للتشخيص.

تشخيص التهاب المفاصل


تبدأ عملية التشخيص بمعرفة التاريخ الطبي والفحص البدني. يمكن أيضًا إجراء اختبارات، والتي  تتضمن اختبارات الدم مثل:

  • اختبار الأجسام المضادة للنواة (Antinuclear antibody) للتحقق من مستويات الأجسام المضادة في الدم.
  • فحص تعداد الدم الكامل (Complete blood count) لمعرفة ما إذا كانت خلايا الدم البيضاء وخلايا الدم الحمراء ومستويات الصفائح الدموية طبيعية.
  • الكرياتينين، للتحقق من أمراض الكلى.
  • معدل الترسيب للكشف عن الالتهاب.
  • الهيماتوكريت، لقياس عدد خلايا الدم الحمراء.
  • اختبار عامل الروماتويد، لمعرفة ما إذا كان العامل الروماتويدي موجودًا في الدم.
  • تعداد خلايا الدم البيضاء، لتحديد مستوى خلايا الدم البيضاء في الدم.
  • حمض اليوريك للمساعدة في تشخيص النقرس.

يمكن إجراء اختبارات أخرى، مثل:

  • بزل المفصل (Joint aspiration). يتم أخذ عينة صغيرة من السائل الزليلي من المفصل. ثم يتم اختباره لمعرفة ما إذا كانت هناك بلورات أو بكتيريا أو فيروسات.
  • الأشعة السينية أو اختبارات التصوير الأخرى. يتم ذلك بالنظر إلى مدى تلف المفصل.
  • فحص البول. يتم ذلك للتحقق من البروتين وأنواع مختلفة من خلايا الدم.
  • فحص تنميط نسيجي للجينات التابعة لسلسة (HLA). يتم ذلك للبحث عن العلامات الجينية لالتهاب الفقار التصلبي.
  • خزعة الجلد. تؤخذ قطع صغيرة من الأنسجة للفحص تحت المجهر. يساعد ذلك في تشخيص نوع من التهاب المفاصل يصيب الجلد، مثل الذئبة أو التهاب المفاصل الصدفي.
  • خزعة العضلات. تؤخذ قطع صغيرة من الأنسجة لفحصها تحت المجهر. هذا يساعد على تشخيص الحالات التي تؤثر على العضلات. وتشمل التهاب العضلات أو التهاب الأوعية الدموية.

علاج التهاب المفاصل


يعتمد العلاج على أعراضك وعمرك وصحتك العامة. سيعتمد أيضًا على مدى نوع التهاب المفاصل لديك، ومدى شدة الحالة. خطة العلاج مصممة لكل شخص من قبل الطبيب.

لا يوجد علاج لالتهاب المفاصل. غالبًا يكون الهدف من العلاج هو الحد من الألم والالتهاب، والمساعدة في ضمان وظيفة المفاصل. غالبًا تستخدم خطط العلاج طرقًا قصيرة المدى وطويلة الأجل.

تتضمن العلاجات قصيرة المدى:

  • الأدوية. قد تشمل تخفيف الألم والالتهاب على المدى القصير مسكنات الألم مثل الأسيتامينوفين والأسبرين والإيبوبروفين أو الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية الأخرى.
  • الحرارة والبرودة. يمكن تخفيف الألم باستخدام الحرارة الرطبة (الحمام الدافئ أو الدش) أو الحرارة الجافة (وسادة التدفئة) على المفصل. يمكن تخفيف الألم والتورم بالبرودة (كيس ثلج ملفوف بمنشفة) على المفصل.
  • تثبيت المفاصل. يمكن أن يساعد استخدام الجبيرة أو الدعامة في راحة المفصل على حمايته من الإصابة الإضافية.
  • التدليك. قد يزيد التدليك الخفيف للعضلات المؤلمة من تدفق الدم ويجلب الدفء للعضلة.
  • التحفيز الكهربائي للعصب عبر الجلد (Transcutaneous electrical nerve stimulation). يمكن تقليل الألم باستخدام جهاز التحفيز الكهربائي للعصب عبر الجلد (التحفيز الكهربائي للعصب عبر الجلد). يرسل الجهاز نبضات كهربائية خفيفة إلى النهايات العصبية في المنطقة المؤلمة. هذا يمنع إشارات الألم في الدماغ ويغير إدراك الألم.
  • العلاج بالإبر. يتم استخدام إبر رفيعة يتم إدخالها في نقاط محددة في الجسم. هذا الاجراء قد يحفز إفراز مواد كيميائية طبيعية مسكنة للآلام يصنعها الجهاز العصبي. يتم تنفيذ الإجراء من قبل مقدم رعاية صحية مرخص.

تتضمن العلاجات طويلة المدى:

  • الأدوية المضادة للروماتيزم المعدلة لسير المرض (Disease-modifying antirheumatic drugs). قد تؤدي هذه الأدوية الموصوفة إلى إبطاء المرض وعلاج أي مشاكل في جهاز المناعة مرتبطة بالمرض. تشمل أمثلة على هذه الأدوية الميثوتريكسيت والهيدروكسي كلوروكين والسلفازالازين والكلورامبيوسيل.
  • الستيرويدات القشرية. تقلل الكورتيكوستيرويدات من الالتهاب والتورم. يمكن تناول هذه الأدوية، مثل بريدنيزون، عن طريق الفم أو عن طريق الحقن.
  • علاج حمض الهيالورونيك. هذا هو سائل مشترك يبدو أنه يتحلل في الأشخاص المصابين بهشاشة العظام. يمكن حقنه في مفصل، مثل الركبة، للمساعدة في تخفيف الأعراض.
  • الجراحة. هناك العديد من أنواع الجراحة، اعتمادًا على المفاصل المتأثرة. قد تشمل خيارات الجراحة تنظير المفاصل أو الاندماج أو استبدال المفصل. الشفاء التام بعد الجراحة يستغرق ما يصل إلى 6 أشهر. يعد برنامج إعادة التأهيل بعد الجراحة جزءًا مهمًا من العلاج.

ما هي مضاعفات التهاب المفاصل


لأن التهاب المفاصل يتسبب في تدهور المفاصل بمرور الوقت، فهو يمكن أن يسبب الإعاقة. يمكن أن يسبب التهاب المفاصل مشاكل في الألم والحركة تجعل الشخص أقل قدرة على القيام بالأنشطة والمهام اليومية العادية.

التعايش مع التهاب المفاصل


على الرغم من عدم وجود علاج لالتهاب المفاصل، من المهم المساعدة في الحفاظ على عمل المفاصل عن طريق تقليل الألم والالتهاب. اعمل على خطة علاجية مع طبيبك والتي تشمل الأدوية والعلاج. اعمل على تغيير نمط حياتك التي يمكنها تحسين جودة حياتك. تتضمن تغييرات نمط الحياة:

  • فقدان الوزن. يزيد الوزن الزائد من الضغط على المفاصل الحاملة للوزن، مثل الوركين والركبتين.
  • ممارسه الرياضه. قد تساعد بعض التمارين على تقليل آلام المفاصل وتيبسها. وتشمل هذه التمارين السباحة، والمشي، والتمارين الهوائية منخفضة التأثير. قد تساعد تمارين الإطالة أيضًا في الحفاظ على مرونة المفاصل.
  • النشاط والراحة. لتقليل الضغط على مفاصلك، بدل بين النشاط والراحة. يمكن أن يساعد ذلك في حماية المفاصل ويقلل من الأعراض.
  • استخدام الأجهزة المساعدة. يمكن أن تساعد العصي والعكازات والمشايات في التخلص من الضغط على بعض المفاصل وتحسين التوازن.
  • استخدام المعدات التكيفية.
  • إدارة استخدام الأدوية. يمكن أن يؤدي الاستخدام طويل الأمد لبعض الأدوية المضادة للالتهابات إلى نزيف في المعدة. تعاون مع طبيبك لوضع خطة لتقليل هذا الخطر.

متى يجب أن أتصل بالطبيب


إذا تفاقمت الأعراض أو ظهرت لديك أعراض جديدة، فأخبر طبيبك بذلك.

النقاط الرئيسية حول التهاب المفاصل


  • يتسبب التهاب المفاصل وأمراض الروماتيزم الأخرى في حدوث ألم وتورم وحركة محدودة في المفاصل والأنسجة الضامة في الجسم.
  • يؤثر التهاب المفاصل وأمراض الروماتيزم الأخرى على الأشخاص من جميع الأعمار، وهي أكثر شيوعا في النساء من الرجال.
  • قد تشمل الأعراض الألم أو الصلابة أو التورم أو الدفء أو الاحمرار في مفصل واحد أو أكثر.
  • لا يوجد علاج لالتهاب المفاصل. الهدف من العلاج هو الحد من الألم والالتهاب والحفاظ على وظيفة المفاصل.
  • تشمل خيارات العلاج الأدوية وخفض الوزن وممارسة الرياضة والجراحة.

الخطوات التالية


نصائح لمساعدتك في تحقيق أقصى استفادة من زيارة الطبيب:

  • قبل زيارتك، اكتب الأسئلة التي تريد الإجابة عليها.
  • اصطحب شخصًا معك لمساعدتك في طرح الأسئلة وتذكر ما يخبرك به الطبيب.
  • أثناء الزيارة، اكتب أسماء الأدوية أو العلاجات أو الاختبارات الجديدة، وأي تعليمات جديدة يقدمها لك الطبيب.
  • إذا كان لديك موعد متابعة، اكتب تاريخ ووقت وغرض هذه الزيارة.
  • اعرف كيف يمكنك الاتصال بالطبيب إذا كانت لديك أسئلة.

هذه المعلومات للاطلاع فقط , وهي لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني، و يجب عليك عدم تناول أي دواء دون استشارة طبية, و نحن في مجلة صحتنا الالكترونية بذلنا جميع جهودنا لاظهار احدث ما توصل اليه العلم في هذه المعلومات الطبية, لكننا لا نضمن صحتها بشكل كامل و لسنا مسؤولين عن اي ضرر يحدث نتيجة سوء استخدامها, و يجب عليك استشارة الطبيب دائماً.

اسأل طاقمنا الطبي الآن

الوسوم
إغلاق