الأمراض الجلدية

الصدفية Psoriasis

عوامل الخطر


العمر: ليس عامل مهم.

نوع الجنس: عامل الخطر يعتمد على النوع.

الوراثة: غالباً تسري في عائلات.

نمط الحياة: قد تتفاقم بسبب الإجهاد.

نظرة عامة


الصدفية شائعة في الدول الغربية وأستراليا وأمريكا الجنوبية وأجزاء من آسيا وأفريقيا. هناك عدة أنواع من الصدفية، معظمها يصعب السيطرة عليها وتستمر طوال الحياة. يصبح الجلد أحمر وكثيف ومتقشر في جميع أنواع الصدفية. لا تتأثر المناطق المتقشرة دائمًا، ولكن إذا كانت الحالة تؤثر على أجزاء كثيرة من الجسم، فقد تسبب الصدفية إزعاجًا بدنيًا شديدًا وكذلك إحراجًا عامًا.

في مناطق الجلد التي تتأثر بالصدفية، يتم إنتاج خلايا جلد جديدة بمعدل أسرع بكثير من موت الخلايا، وتتراكم خلايا الجلد الزائدة لتشكل بقع سميكة. سبب حدوث الصدفية غير معروف، ولكن قد تحدث الصدفية أو تتفاقم بسبب العدوى أو الإصابة أو الإجهاد. يسري هذا الاضطراب غالبًا في عائلات، مما يشير إلى احتمال وجود عامل وراثي؛ تقريباً شخص واحد من كل 3 أشخاص مصابين بالصدفية لديهم قريب لديه الحالة أيضًا. إن استخدام بعض الأدوية، مثل مضادات الاكتئاب، وأدوية السيطرة على ارتفاع ضغط الدم، وأدوية حاصرات مستقبلات بيتا، والعقاقير المضادة للملاريا، يمكن أن تسبب الصدفية لدى بعض الأشخاص.

ماهي انواع الصدفية


هناك أربعة أنواع رئيسية من الصدفية، لكل منها مظهر مميز. قد يتأثر بعض الأشخاص بأكثر من نوع واحد من هذا الاضطراب.

صدفية الطبقات Plaque Psoriasis

صدفية الطبقاتأكثر أشكال الصدفية شيوعًا، صدفية الطبقات هي اضطراب يستمر مدى الحياة قد يتطور عند الأشخاص في أي عمر. قد ينتج عن صدفية الطبقات الأعراض التالية:

  • بقع تسمى لويحات (plaques)، وتتألف من جلد أحمر سميك وأسطح متقشرة. تحدث عادة على المرفقين والركبتين وأسفل الظهر وفروة الرأس، وخلف الأذنين وفي خط الشعر. في بعض الحالات، تتطور على أنسجة ندبية قديمة.
  • حكة متقطعة للمناطق المصابة.
  • تلون الأظافر والتي تكون مغطاة بحفر صغيرة. في الحالات الشديدة، تسقط الأظافر عن فراش الظفر.

قد تستمر أعراض صدفية الطبقات لمدة أسابيع أو أشهر وقد تتكرر بشكل متقطع.

الصدفية القطروية Guttate psoriasis

الصدفية القطرويةيؤثر هذا النوع من الصدفية بشكل شائع على الأطفال والمراهقين وغالبًا يحدث بعد التهاب الحلق الجرثومي. الأعراض الشائعة له هي:

  • بقع عديدة على شكل عملة معدنية وردية اللون من الجلد المتقشر، يبلغ طول كل منها حوالي 1 سم (3/8 بوصة)، خاصة على الظهر والصدر.
  • الحكة المتقطعة للمناطق المصابة من الجلد.

عادةً تختفي هذه الأعراض في غضون 4-6 أشهر ولا تتكرر، ولكن أكثر من نصف المصابين لاحقًا يصابون بشكل آخر من أشكال الصدفية.

الصدفية البثرية Pustular psoriasis

هذا نوع نادر من الصدفية ولكنه مهدد للحياة ويؤثر بشكل رئيسي على البالغين. قد تظهر الحالة فجأة، مع الأعراض التالية:

  • ظهور بثور صغيرة مليئة بالقيح والتي تظهر على راحتي اليدين وباطن القدمين.
  • مناطق واسعة من الجلد الأحمر الملتهب والرقيق.

في أشد أشكاله، تؤثر الصدفية البثرية على الجسم كله.

صدفية الثنيات Inverse psoriasis

يتأثر كبار السن عادةً بهذا النوع من الصدفية، حيث تتطور مناطق رطبة حمراء كبيرة في طيات الجلد بدلاً من مناطق الجسم الواسعة. غالبًا يصيب الطفح الفخذ والجلد تحت الثديين وأحيانًا الإبطين. عادة يتم التخلص من صدفية الثنيات عن طريق العلاج ولكن قد يتكرر.

المضاعفات


حوالي شخص واحد من كل 10 أشخاص يعانون من أي نوع من الصدفية يصابون بالتهاب المفاصل الذي يصيب عادة الأصابع أو مفاصل الركبة. في الصدفية البثرية، قد يؤدي الفقدان الهائل للخلايا من سطح الجلد إلى الجفاف، والفشل الكلوي، والالتهابات، وارتفاع في درجة الحرارة. إذا تركت دون علاج، فقد تكون الحالة مهددة للحياة.

العلاج


يجب أن يكون طبيبك قادرًا على تشخيص نوع الصدفية من مظهره. إذا كان لديك فقط صدفية خفيفة والتي لا تسبب مشاكل، فقد تقرر عدم علاج الأعراض الجلدية. خلاف ذلك، يجب عليك اتباع العلاج الذي يوصي به الطبيب.

العلاجات الموضعية:

تعالج الصدفية عمومًا بالمطريات لتنعيم الجلد. العلاجات الشائعة الأخرى هي المستحضرات التي تحتوي على قطران الفحم أو مادة تسمى ديثرانول، والتي تقلل من الالتهابات والقشور. قطران الفحم والديثرانول فعالان ولكن تنبعث رائحة كريهة من قطران الفحم ويمكنهما تلطيخ الملابس وأغطية السرير. يجب تطبيق الديثرانول على المناطق المصابة فقط لأنه يمكن أن يهيج الجلد السليم.

بدلاً من ذلك، قد يصف طبيبك مستحضرًا موضعيًا يحتوي على الكالسيوتريول المشتق من فيتامين دال. يطبق المستحضر عادة مرة أو مرتين في اليوم. لا يوجد رائحة له ولا يلطخ الجلد ولا الملابس، وعادة يكون فعالاً في غضون حوالي 4 أسابيع. يجب أن تتبع نصيحة طبيبك لأن هذا العلاج لا ينبغي أن يستخدم على الوجه أو في تجاعيد الجلد.

الكورتيكوستيرويدات الموضعية يمكن وصفها أيضًا. ومع ذلك، يجب استخدام الأدوية بشكل ضئيل لأنها قد تسبب آثارًا جانبية طويلة الأمد، مثل ترقق الجلد.

العلاجات العامة:

في حالات الصدفية الواسعة الانتشار التي لا تستجيب للعلاجات الموضعية، يكون التعرض العلاجي للضوء فوق البنفسجي فعالاً في الغالب. عادة يتم إعطاء العلاج بالأشعة فوق البنفسجية بدون الأدوية الفموية. يتضمن العلاج بالسورالين والأشعة فوق البنفسجية PUVA استخدام الأشعة فوق البنفسجية مع السورالين، وهو دواء يعطى عن طريق الفم يتم تناوله قبل العلاج بالأشعة فوق البنفسجية ويساعد على جعل البشرة أكثر حساسية لتأثيرات الضوء. هذا العلاج المشترك يزيد قليلاً من خطر الإصابة بسرطان الجلد ويتم إعطاؤه فقط تحت إشراف طبيب الأمراض الجلدية.

غالبًا يساعد التعرض المنتظم لأشعة الشمس على إزالة الصدفية. يمكن أن يكون التعرض المعتدل للمناطق المتأثرة لأشعة الشمس، إذا كان الطقس دافئًا بما فيه الكفاية مفيدًا، لكن يجب عليك اتخاذ احتياطات معقولة لتجنب حروق الشمس (الرجاء قراءة فقرة الأمان في الشمس، في مقالة الامان والسلامة والصحة).

في الحالات الشديدة للغاية من الصدفية البثرية، والتي قد لا تكون المستحضرات الموضعية فعالة فيها، قد يوصى بالعلاج عن طريق الأدوية الفموية أو عن طريق الوريد، وتشمل العقاقير المستخدمة في هذا العلاج الرتينويدات، والميثوتريكسيت، والسيكلوسبورين. ومع ذلك، يمكن أن يسبب عقاقير الريتينويد والميثوتريكسات جميعها تشوهات في الجنين. لهذا السبب، يجب ألا تتناول أيًا من هذه الأدوية إذا كنت حاملًا أو تخططين لإنجاب طفل.

المسار المحتمل للمرض


على الرغم من عدم وجود علاج جذري لمرض الصدفية، إلا أن العلاجات المتوفرة يمكن أن تخفف الأعراض وتساعد كثيرًا الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة على عيش حياة طبيعية.

هذه المعلومات للاطلاع فقط , وهي لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني، و يجب عليك عدم تناول أي دواء دون استشارة طبية, و نحن في مجلة صحتنا الالكترونية بذلنا جميع جهودنا لاظهار احدث ما توصل اليه العلم في هذه المعلومات الطبية, لكننا لا نضمن صحتها بشكل كامل و لسنا مسؤولين عن اي ضرر يحدث نتيجة سوء استخدامها, و يجب عليك استشارة الطبيب دائماً.

اسأل طاقمنا الطبي الآن