الرئيسية / حمل و ولادة / حمل / الكافيين والحمل: هل هو آمن؟
الكافيين والحمل

الكافيين والحمل: هل هو آمن؟

الكافيين هو المنبه الذي يوفر لك دفعة من الطاقة ويزيد انتباهك.

الكافيين يستهلك في جميع أنحاء العالم، ويعتبر القهوة والشاي هما أكثر المصادر شعبية للكافيين.

بينما يعتبر الكافيين آمنًا لعامة الناس، الا أن المنظمات الصحية تنصح بتحديد كمية معينة لاستهلاكه.

توضح هذه المقالة كمية الكافيين التي يمكنك تناولها بأمان أثناء الحمل.

هل هو آمن؟

بالنسبة للكثير من الأشخاص، يؤثر الكافيين على مستويات الطاقة والتركيز وحتى الصداع النصفي. بالإضافة إلى ذلك، توفر بعض المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين فوائد صحية.

ومع ذلك، يمكن أن يسبب الكافيين آثار جانبية سلبية لدى البعض، ويمكن أن يشكل مخاطر صحية أثناء الحمل.

الفوائد المحتملة:

ثبت أن للكافيين دور في تحسين مستويات الطاقة والتركيز.

وتظهر الأبحاث أن الكافيين يحفز الدماغ والجهاز العصبي المركزي، والذي قد يساعدك على البقاء مستيقظا ويعزز اليقظة العقلية.

قد يكون الكافيين أيضا فعال في علاج الصداع عندما يعطى مع مسكنات الألم، مثل عقار اسيتامينوفين.

بالإضافة إلى ذلك، تحتوي بعض المشروبات المحتوية على مادة الكافيين على مضادات للأكسدة، وهي مركبات مفيدة يمكنها حماية خلاياك من التلف، والحد من الالتهابات ودرء الأمراض المزمنة.

الشاي الأخضر بشكل خاص يحتوي على الكثير من مضادات الأكسدة، ولكن أنواع الشاي والقهوة الأخرى تحتوي على كميات كبيرة أيضًا.

المضار المحتملة:

يحتوي الكافيين على العديد من الفوائد، ولكن هناك مخاوف من أنه قد يكون ضارًا عند تناوله أثناء الحمل.

تحدث عملية أيض الكافيين لدى النساء الحوامل بشكل بطيء. في الواقع، يمكن أن يستغرق الكافيين 1.5-5.5 مرة أطول للخروج من جسم الحامل. كما أن الكافيين يعبر المشيمة ويدخل الى مجرى دم الطفل، مما يثير مخاوف أن يؤثر على صحة الطفل.

تقول الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد أن الكميات المعتدلة من الكافيين (أقل من 200 ملليغرام في اليوم) لا ترتبط بزيادة مخاطر الإجهاض أو الولادة قبل الأوان، ومع ذلك ، تشير الأبحاث إلى أن تناول أكثر من 200 ملليغرام يوميا قد يزيد من خطر الإجهاض.

بالإضافة إلى ذلك، تشير بعض الدراسات إلى أن تناول كميات منخفضة من الكافيين قد يؤدي إلى انخفاض الوزن عند الولادة. على سبيل المثال، وجدت إحدى الدراسات أن تناول كميات قليلة من الكافيين (50 إلى 149 ملليغرام في اليوم) أثناء الحمل كان مرتبطًا بزيادة مخاطر انخفاض وزن المولود عند الولادة بنسبة 13٪.

ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث حول هذا الموضوع. لا يزال خطر الإصابة بالإجهاض وانخفاض وزن المولود وغيره من التأثيرات الضارة الناجمة عن تناول كميات كبيرة من الكافيين أثناء الحمل غير واضح إلى حد كبير.

الآثار الجانبية السلبية الأخرى للكافيين تشمل ارتفاع ضغط الدم ، وسرعة ضربات القلب ، وزيادة القلق ، والدوخة ، والأرق ، وآلام البطن والإسهال.

التوصيات أثناء الحمل:

توصي الكلية الأمريكية لأطباء النساء والتوليد بتقليل كمية الكافيين لديك حتى 200 ملليغرام أو أقل إذا كنت حاملاً أو تحاولين الحمل، واعتمادا على نوع وطريقة الإعداد، هذا يعادل حوالي 1-2 كوب (240-580 ملليليتر) من القهوة أو حوالي 2-4 كوب (240-960 ملليليتر) من الشاي المخمر يوميا.

جنبا إلى جنب مع الحد من تناولك للكافيين ، يجب عليك أيضا النظر في مصادر الحصول على الكافيين، فعلى سبيل المثال، توصي أكاديمية التغذية وعلم التغذية بتجنب مشروبات الطاقة بالكامل أثناء الحمل.

بالإضافة إلى الكافيين، تحتوي مشروبات الطاقة عادة على كميات كبيرة من السكريات المضافة أو المحليات الاصطناعية، التي تفتقر إلى القيمة الغذائية، كما أنها تحتوي على أعشاب مختلفة، مثل الجينسنغ، الذي يعتبر غير آمن للنساء الحوامل.

لم تدرس الأعشاب الأخرى المستخدمة في مشروبات الطاقة بشكل كافٍ من أجل معرفة سلامتها أثناء الحمل.

وعلاوة على ذلك، يجب تجنب بعض أنواع شاي الأعشاب أثناء الحمل، بما في ذلك تلك المصنوعة من جذر الهندباء، وجذور عرق السوس أو الحلبة.

محتوى الكافيين في المشروبات الشائعة:

تحتوي القهوة والشاي والمشروبات الغازية ومشروبات الطاقة والمشروبات الأخرى على كميات مختلفة من الكافيين.

في ما يلي قائمة بمحتوى الكافيين في بعض المشروبات الشائعة:

  • القهوة: 60-200 ملليغرام لكل 8 أونصات (240 مليليتر).
  • الاكسبريسو: 30-50 ملليغرام لكل 1 اونصة (30 مليليتر).
  • مشروبات الطاقة: 50-160 ملليغرام لكل 8 أونصات (240 مليليتر).
  • الشاي المخمر: 20-120 ملليغرام لكل 8 أونصات (240 مليليتر).
  • المشروبات الغازية: 30-60 ملليغرام لكل 12 اونصة (355 مليليتر).
  • مشروب الكاكاو: 3–32 ملليغرام لكل 8 أونصات (240 مليليتر).
  • حليب الشيكولاتة: 2-7 ملليغرام لكل 8 أونصات (240 مليليتر).
  • القهوة منزوعة الكافيين: 2-4 ملليغرام لكل 8 أونصات (240 مليليتر).

الكافيين موجود أيضًا في بعض الأطعمة. على سبيل المثال ، يمكن أن تحتوي الشوكولاتة على 1–35 ملليغرام من الكافيين للوقية الواحدة (28 جرامًا). عادة ، تحتوي الشوكولاتة الداكنة على تركيزات أعلى من الكافيين.

تأكد من مراجعة طبيبك إذا كنت قلقًا بشأن محتوى مادة الكافيين في نظامك الغذائي.

الخلاصة:

الكافيين يستهلك شعبيا في جميع أنحاء العالم، فهو يزيد من مستويات الطاقة ويحسن التركيز وحتى يخفف الصداع.

على الرغم من أن الكافيين له فوائد، إلا أن المنظمات الصحية توصي بمراقبة تناولك له أثناء الحمل.

يتفق معظم الخبراء على أن الكافيين آمن أثناء الحمل إذا كان يقتصر على 200 مليغرام أو أقل في اليوم. هذا يساوي حوالي 1-2 كوب (240-580 مليليتر) من القهوة أو 2-4 كوب (540-960 مليليتر) من الشاي المحتوي على الكافيين.

عن مجلة صحتنا الالكترونية

مجلة صحتنا الالكترونية هي مجلة للأشخاص الذين يهتمون بصحتهم ويرغبون بالحصول على المعلومات الصحية الموثوقة و النصائح الطبية المتنوعة لعيش حياة صحية خالية من الأمراض.