الأمراض الجلدية

الناسور العصعصي Pilonidal sinus

عوامل الخطر


العمر: أكثر شيوعا في البالغين الصغار.

نوع الجنس: أكثر شيوعا في الذكور.

الوراثة: ليس عامل مهم.

نمط الحياة: ليس عامل مهم.

نظرة عامة


الناسور العصعصي هو مشكلة مزمنة في الجلد توجد في أغلب الأحيان في المنطقة العجزية العصعصية. الناسور العصعصي عبارة عن شق بين الأرداف أسفل العمود الفقري. يتميز الناسور العصعصي بواحد أو أكثر من التجاويف؛ هذه تجاويف ذات فتحة ضيقة على سطح الجلد. في معظم الحالات، يملأ هذه التجاويف الشعر. وتعرف الكتلة غير الملتهبة باسم كيس الشعر. في حالة التهاب كيس الشعر، قد يتسرب من الكتلة قيح.

ما الذي يسبب الناسور العصعصي


السبب الدقيق وراء حدوث الناسور العصعصي لا يزال غير واضح. الأسباب المحتملة تشمل:

  • يولد بعض الاشخاص بثقوب صغيرة أو حفر بالقرب من أسفل العمود الفقري. في الواقع تكون عبارة عن بصيلات شعر متوسعه.
  • الانسداد المسامي. بعض الاشخاص عرضة وراثيا لهذا. قد يعانون أيضًا من التهاب الغدد العرقية القيحي، حب الشباب المكبب والتهاب الهلل السالخ.
  • عندما تتعرض للاحتكاك والحركة، فإن الجُرُيبات تُصاب بجروح وتتعطُّل، فينغرز الشعر عبر جدار الجريب إلى الجلد المحيط، مما يؤدي إلى رد فعل جسمي.
  • تجمع الشعرات من أجزاء أخرى من الجسم في الحفرة وغزوها الفتحة الصغيرة الناتجة عن بصيلات الشعر المشوهة.
  • تغزو بكتيريا الجلد والعجان مثل المكورات العنقودية الذهبية والعَصَوَانِيَّةُ الفتحة وتسبب العدوى.

من الذي يصاب بالناسور العصعصي


يصيب الناسور العصعصي الرجال والنساء على حد سواء الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 40 عامًا. الناسور العصعصي أكثر شيوعا بمرتين الى ثلاث مرات لدى الرجال من النساء. تشمل العوامل الأخرى التي تزيد من خطر الإصابة بالناسور العصعصي ما يلي:

  • الشعر الخشن أو المتجعد.
  • البدانة.
  • الاستعداد الوراثي.
  • سوء النظافه.
  • الجلوس لفترة طويلة أو احتكاك الأرداف مما تسبب زيادة التعرق.
  • الإصابات المحلية المتكررة.
  • التهاب الغدد العرقية القيحي الموجودة مسبقاً.

الاعراض


يمكن أن تختلف العلامات والأعراض من حفرة صغيرة غير مؤلمة في أسفل العمود الفقري إلى خراج مؤلم كبير.

  • ألم واحمرار وتورم.
  • ثقب صغير أو فتحات ينزل منها سائل قد يكون صافي أو معكر أو دموي.
  • في حالة العدوى، قد يكون الصديد ذو رائحة كريهة.
  • الحمى، والشعور بالضيق أو الغثيان.

العلاج


قد يؤدي التصرف الفوري عند أول علامات للإصابة إلى منع حدوث خراج. يجب عليك غسل المنطقة بالماء الدافئ لتخفيف الانزعاج واستشارة طبيبك في أقرب وقت ممكن. يمكن وصف المضادات الحيوية التي تعطى عن طريق الفم لعلاج العدوى. إذا تراكم القيح، يجب تصريف الخراج تحت التخدير العام وتركه مفتوحًا للشفاء. في معظم الحالات، من غير المرجح أن تتكرر الإصابة.

هذه المعلومات للاطلاع فقط , وهي لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني، و يجب عليك عدم تناول أي دواء دون استشارة طبية, و نحن في مجلة صحتنا الالكترونية بذلنا جميع جهودنا لاظهار احدث ما توصل اليه العلم في هذه المعلومات الطبية, لكننا لا نضمن صحتها بشكل كامل و لسنا مسؤولين عن اي ضرر يحدث نتيجة سوء استخدامها, و يجب عليك استشارة الطبيب دائماً.

اسأل طاقمنا الطبي الآن