الأمراض الجلدية

النمش Freckles

عوامل الخطر


العمر: عامل الخطر يعتمد على النوع.

نوع الجنس: عامل الخطر يعتمد على النوع.

الوراثة: عامل الخطر يعتمد على النوع.

نمط الحياة: عامل الخطر يعتمد على النوع.

نظرة عامة


النمش ينتج عن فرط إنتاج الميلانين، وهي الصبغة التي تعطي البشرة لونها. هناك نوعان شائعان من النمش: النوع الأول يحدث لدى الأطفال والبالغين حيث يحصلون به على بقع بنية صغيرة على مناطق الجلد التي غالباً ما تتعرض لأشعة الشمس؛ والنوع الثاني يحدث بعد التعرض المزمن للشمس و/أو حروق الشمس المتكررة، حيث يصاب البالغين والمسنين ببقع أكبر ذات لون بني على مناطق من الجلد سبق تعرضها للشمس.

عادة يتم توريث الميل للإصابة بالنمش. والنمش أكثر شيوعًا للحدوث عند الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة، خاصةً ذوي الشعر الأحمر. البقع غير ضارة وتميل إلى التلاشي خلال فصل الشتاء، ولكنها علامة على الحساسية لأشعة الشمس وزيادة العرضة للإصابة بسرطان الجلد. يجب عليك استخدام واقي من الشمس يوميًا لحماية بشرتك (انظر فقرة السلامة في الشمس من مقالة الامان والسلامة والصحة).

يُطلق على نوع البقع التي تتطور مع التقدم في السن بالنمش الشيخوخي أو البقع الكبدية. تؤثر هذه البقع بشكل شائع على الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 40 عامًا. ويمكن أن تظهر على أجزاء مغطاة ومكشوفة من الجسم ولا تتلاشى في فصل الشتاء.

عادةً يكون النمش غير ضار، لكن أحياناً قد يتحول في النهاية إلى سرطان الخلايا الصبغية، خاصةً إذا كان على الوجه. قد يكون التباين في اللون علامة تحذير. في حالة ظهور كتل بنية اللون على النمش، استشر طبيبك في أقرب وقت ممكن حتى يتمكن من تحليل البقعة والكشف عن أي تغيرات سرطانية في الخلايا.

هذه المعلومات للاطلاع فقط , وهي لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني، و يجب عليك عدم تناول أي دواء دون استشارة طبية, و نحن في مجلة صحتنا الالكترونية بذلنا جميع جهودنا لاظهار احدث ما توصل اليه العلم في هذه المعلومات الطبية, لكننا لا نضمن صحتها بشكل كامل و لسنا مسؤولين عن اي ضرر يحدث نتيجة سوء استخدامها, و يجب عليك استشارة الطبيب دائماً.

اسأل طاقمنا الطبي الآن