الأورام و السرطان

الورم الميلانيني الخبيث Malignant melanoma

عوامل الخطر


العمر: أكثر شيوعا بين سن 40 و 60؛ وتوجد بشكل متزايد لدى البالغين الصغار.

نوع الجنس: أكثر شيوعاً لدى الإناث.

الوراثة: الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة هم الأكثر عرضة للخطر.

نمط الحياة: التعرض لأشعة الشمس واستخدام أجهزة تسمير البشرة هي عوامل خطر.

نظرة عامة


الورم الميلانيني الخبيث أو الميلانوما الخبيثة هي شكل غير شائع ولكنها خطيرة من سرطان الجلد. قد يبدأ الورم الميلانيني كنمو جديد على الجلد الطبيعي أو قد يتطور من شامة موجودة. إذا ترك السرطان دون علاج، فقد ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم وقد يكون قاتلاً. السبب الرئيسي هو التعرض لأشعة الشمس.

في جميع أنحاء العالم، ارتفع عدد حالات الورم الميلانيني الخبيث، وخاصة لدى البالغين، بشكل كبير خلال السنوات العشر الماضية. هذا الارتفاع ربما يرجع إلى تزايد شعبية ممارسة النشاطات في الهواء الطلق. الورم الميلانيني الخبيث أكثر شيوعا لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 40-60 سنة والنساء. في المملكة المتحدة، هناك أكثر من 7000 حالة جديدة كل عام، وعلى الرغم من أنها أكثر شيوعًا لدى النساء، فإنها غالبًا تكون مميتة لدى الرجال.

الاسباب


الورم الميلانيني الخبيثيُعتقد أن الورم الميلانيني الخبيث ناتج عن تلف الخلايا الميلانينية (خلايا الجلد التي تنتج صبغة الميلانين) بواسطة أشعة الشمس. يحدث هذا النوع من السرطان بشكل أكثر لدى الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة من الأشخاص ذوي البشرة الداكنة. الأشخاص الذين يتعرضون باستمرار لأشعة الشمس الشديدة أو الذين يعيشون في مناخات مشمسة يزيد لديهم خطر الإصابة بالورم الميلانيني الخبيث. على وجه الخصوص، تبين أن حروق الشمس الحادة خلال الطفولة تضاعف فرصة الإصابة بالورم الميلانيني الخبيث في وقت لاحق من الحياة. يمكن أن يساعد تقليل التعرض لأشعة الشمس على تقليل خطر الإصابة بهذا النوع من السرطان (انظر فقرة السلامة في الشمس، من مقالة الامان والسلامة والصحة).

الاعراض


يمكن أن تتطور الميلانوما الخبيثة في أي جزء من الجسم ولكنها تظهر بشكل شائع في المناطق المعرضة للشمس. تنتشر بعض الأورام الميلانينية عبر الجلد في صورة رقعة غير منتظمة مسطحة. البعض الآخر يظهر ككتل غامقة اللون سريعة النمو. في كبار السن، قد تحدث الميلانوما الخبيثة على الوجه كبقع تشبه النمش، والمعروفة باسم النمشة الخبيثة (lentigo maligna)، والتي تنمو ببطء على مدى سنوات عديدة. إذا لم تتم إزالتها، فكل هذه الأنواع من الأورام الميلينية سوف تنمو لتصل الى الطبقات الأساسية السفلى للجلد.

يجب أن تشك في وجود ورم ميلانيني خبيث او ميلانوما خبيثة إذا بدأت بقعة سريعة النمو وغير منتظمة الشكل ولونها غامق في الظهور على بشرتك أو إذا لاحظت أيًا من التغييرات التالية في الشامة الحالية:

  • زيادة الحجم.
  • حواف غير منتظمة وغير متناظرة.
  • حكة، أو التهاب، أو احمرار.
  • سماكة السطح.
  • نزيف أو تقشر.
  • التباين في اللون.

يجب عليك فحص بشرتك بانتظام والتعرف على الشامات الموجودة لديك. لاحظ موقعها وحجمها. اطلب من شخص آخر مساعدتك في فحص ظهرك وفروة رأسك. يجب إبلاغ طبيبك بالتغيرات التي تطرأ على الشكل أو اللون في الشامات الموجودة لديك، أو ظهور بقعة جديدة متضخمة، لا سيما تلك التي يزيد قطرها عن 6 مليميتر (1/4 بوصة) أو تبدأ في التباين في الشكل أو اللون.

العلاج


إذا اشتبه طبيبك في أن لديك الميلانوما الخبيثة، فسيقوم بترتيب الإزالة العاجلة لهذا الورم (سيتم أيضًا إزالة منطقة من الجلد المحيط بها لتقليل خطر بقاء الخلايا الخبيثة). يتضمن علاج الميلانوما الخبيثة فحص الأنسجة تحت المجهر. إذا كان النسيج سرطانيًا، فقد تتم إزالة جزء أكبر من الجلد، الأمر الذي قد يتطلب ترقيعًا للجلد. يمكن أيضًا أخذ عينات من الغدد الليمفاوية بالقرب من الورم الميلانيني وفحصها من أجل الخلايا السرطانية، التي قد يشير وجودها إلى انتشار السرطان. إذا كان قد انتشر السرطان، فقد تخضع للعلاج الكيميائي، أو العلاج الإشعاعي، أو العلاجات البيولوجية.

المسار المحتمل للمرض


عادةً يتم الشفاء من الأورام الميلانينية السطحية اذا تم معالجتها مبكراً، لكن الأورام الميلانينية تكون قاتلة في كثير من الأحيان لدى الرجال، ربما لأن الرجال لا يقومون دائمًا بإبلاغ الطبيب بالأعراض على الفور. إذا كانت الأورام الميلانينية عدوانية أو تخترق الجلد بعمق، فستكون فرص النجاة منها قليلة، وإذا امتدت إلى مناطق أخرى من الجسم، فغالبًا تكون قاتلة.

الوقاية


يمكنك تقليل خطر الإصابة بالورم الميلانيني الخبيث عن طريق الابتعاد عن الشمس وتجنب استخدام أجهزة تسمير البشرة. على وجه الخصوص، يجب أن تبقى بعيدًا عن الشمس بين الساعة 1 صباحًا و 3 مساءً. إذا كان عليك الخروج في الشمس، فيجب عليك ارتداء قبعة وملابس واسعة ومنسوجة بإحكام تغطي على الأقل كتفيك ورقبتك (من الناحية المثالية، يجب تغطية جميع بشرتك). يجب عليك حماية أي جلد مكشوف من خلال استخدام كريم واقٍ من الشمس. أيًا كان ما تستخدمه، يجب عليك تطبيق كمية كافية منه بفترة 15-30 دقيقة قبل الخروج وإعادة استخدامه بشكل متكرر.

هذه المعلومات للاطلاع فقط , وهي لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني، و يجب عليك عدم تناول أي دواء دون استشارة طبية, و نحن في مجلة صحتنا الالكترونية بذلنا جميع جهودنا لاظهار احدث ما توصل اليه العلم في هذه المعلومات الطبية, لكننا لا نضمن صحتها بشكل كامل و لسنا مسؤولين عن اي ضرر يحدث نتيجة سوء استخدامها, و يجب عليك استشارة الطبيب دائماً.

اسأل طاقمنا الطبي الآن

الوسوم
إغلاق