الرئيسية / صحة عامة / التحاليل الطبية / تحاليل الدم ومكوناته
blood-tests

تحاليل الدم ومكوناته

تعتبر الفحوصات و التحاليل التي تجرى على مكونات الدم من أكثر الطرق المستخدمة شيوعًا للبحث عن الأمراض وقد يتم إجراؤها أيضًا بشكل روتيني لتقييم الصحة العامة. قد يتم تنفيذها على أي مكون من مكونات الدم: خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، وخلايا صغيرة تسمى الصفائح الدموية، والبروتينات، وكلها يتم حملها في بلازما سائلة.

blood-test-machineتتم عملية تحديد فصيلة الدم (نوع الدم) على الدم المتبرع به وقبل العمليات الجراحية لتحديد فصيلة الدم الصحيحة. تقوم اختبارات تخثر الدم بتقييم الوقت الذي يستغرقه الدم للتجلط. فحوصات وظائف المناعة تقيس مكونات الدم التي تحارب العدوى، مثل الأجسام المضادة وخلايا الدم البيضاء.

تحاليل خلايا الدم

تحاليل خلايا الدم هي فحوصات للكشف عن وجود أي تشوهات في أعداد أو بنية خلايا الدم.

يحتوي الدم على ثلاثة أنواع رئيسية من الخلايا: خلايا الدم الحمراء، التي تحتوي على الهيموغلوبين (صبغة تحمل الأكسجين)؛ وخلايا الدم البيضاء، التي تساعد على حماية الجسم من الأمراض؛ والصفائح الدموية، وهي خلايا صغيرة تلعب دورا في تخثر الدم. يمكن أن تساعد تحاليل خلايا الدم الأطباء في تشخيص أمراض الدم أو أمراض نخاع العظم (المكان الذي تصنع به خلايا الدم) أو اكتشاف العدوى أو الالتهاب.

ماذا تكشف تحاليل خلايا الدم؟

الأنواع المختلفة من الخلايا في حجم محدد من الدم يتم عدها بواسطة آلة أوتوماتيكية لإعطاء تعداد الدم الكامل، ويعرف هذا الاختبار بتحليل الدم الكامل. يمكن أيضًا فحص بنية خلايا الدم عن طريق تلطيخ قطرة دم على شريحة زجاجية والنظر إليها تحت المجهر.

تحليل الدم الكامل: في هذا الاختبار، تقوم الآلة بحساب أعداد خلايا الدم الحمراء والبيضاء والصفائح الدموية في مليلتر مكعب من الدم. يقيس تحليل الدم الكامل أيضًا أحجام الخلايا، ونسبة خلايا الدم الحمراء (الهيماتوكريت) في الدم، ومستوى الهيموغلوبين في خلايا الدم الحمراء.

إذا تم العثور على عدد أقل من المعتاد لخلايا الدم الحمراء أو انخفاض في مستوى الهيموغلوبين، فيمكن إجراء تشخيص لفقر الدم. متوسط حجم خلايا الدم الحمراء قد يعطي فكرة عن السبب.

ارتفاع عدد خلايا الدم البيضاء عن الطبيعي قد يكون بسبب الإصابة بسرطان الدم في نخاع العظم. ومع ذلك، يكون احياناً ارتفاع خلايا الدم البيضاء ناتج بسبب العدوى أو الالتهابات.

إذا كان العدد الإجمالي لخلايا الدم البيضاء أقل من المعدل الطبيعي، فقد يضعف ذلك الجهاز المناعي. قد يحدث هذا نتيجة لسوء التغذية أو الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، أو العلاج بالعقاقير المضادة للسرطان.

تلعب الصفائح الدموية دورًا مهمًا في منع النزيف عن طريق المساعدة في تجلط الدم. وجود عدد أقل من المعدل الطبيعي للصفائح الدموية في الدم هي حالة تعرف باسم نقص الصفيحات، والتي يمكن أن تؤدي إلى الاصابة بالكدمات أو النزيف الداخلي.

blood-slideشريحة الدم: إذا كانت المعلومات حول بنية خلايا الدم مطلوبة، يتم وضع قطرة دم على شريحة لتشكيل طبقة رقيقة تسمى لطخة الدم. يتم تلطيخ الدم بالأصباغ ويتم فحص الشريحة تحت المجهر. يمكن استخدام شريحة الدم للكشف عن الطفيليات في الدم، مثل تلك التي تسبب الملاريا، وأيضاً تحديد الخلايا ذات الأشكال غير الطبيعية التي لا يمكن اكتشافها في تعداد الخلايا الآلي.

هل سأحتاج إلى اختبارات أخرى؟

إذا كانت اختبارات خلايا الدم تشير إلى أنك تعاني من فقر الدم، فقد يطلب منك اجراء اختبارات كيميائية لقياس مستويات الفيتامينات والمعادن في الدم اللازمة لإنتاج خلايا الدم الحمراء. إذا كان هناك عدد غير طبيعي لخلايا الدم البيضاء، فقد يطلب منك اجراء اختبارات لوظائف المناعة أو اختبارات للكائنات الحية الدقيقة. قد يطلب منك أيضًا اجراء اختبارات لفحص نخاع العظم.

تحليل فصيلة الدم

يحتوي الجزء السائل من الدم (البلازما) على أجسام مضادة تتفاعل مع مستضدات مجموعات الدم المختلفة. يعد تحليل فصيلة الدم ضروري لعمليات نقل الدم بشكل آمن ويتم إجراؤه قبل إجراء العمليات الجراحية في حالة الحاجة إلى نقل الدم.

ما الذي يمكن دراسته؟

هناك 20 طريقة على الأقل لتصنيف الدم. أنواع الدم الرئيسية والتي يتم تحليلها في معظم الأحيان، هي ABO و Rh.

أنواع (ABO): يتكون نظام فصيلة الدم هذا من أربع مجموعات: A و B و AB و O. النوع O هو الأكثر شيوعًا في المملكة المتحدة (يوجد لدى حوالي 47 في المائة من الأشخاص). هذه النسب تختلف بين المجموعات العرقية. على سبيل المثال، فصيلة الدم من النوع B أكثر شيوعًا بين الآسيويين.

أنواع (Rh): يصنف الدم في هذا النظام إما إيجابياً أو سلبياً، على الرغم من أن هذا النظام في الواقع يكون أكثر تعقيدًا. يتم اختبار نظام Rh أثناء الحمل لأنه إذا كانت الأم سالبة لـ Rh وكان الجنين موجباً، فقد تنتج الأم أجسام مضادة ضد عامل Rh في دم الجنين.

Identifying blood groupsكيف يتم اجراء تحليل فصيلة الدم؟

تضاف الأجسام المضادة ضد فصائل الدم المختلفة إلى عينة الدم. إذا كانت عينة الدم تتكتل فقط عندما يتم مزجها بأجسام مضادة ضد النوع (A) ، عندها تكون فصيلة الدم هي (A). إذا كانت عينة الدم تتكتل عندما يتم مزج العينة بأجسام مضادة ضد النوع (A) و (B)، عندها تكون المجموعة (AB).

هل سأحتاج إلى اختبارات أخرى؟

إذا كانت هناك حاجة لنقل الدم، يتم خلط كمية صغيرة من الدم مع عينة من دمك. يُطلق على هذا الاختبار اسم اختبار التوافق ويستخدم لاستبعاد عدم التوافق بسبب التفاعل بين الأجسام المضادة ومستضدات إحدى مجموعات الدم.

تحاليل تجلط الدم

عندما تجرح الأوعية الدموية، تتشكل عادة جلطات دموية لوقف النزيف. في هذه العملية، تتجمع الصفائح الدموية (خلايا الدم الصغيرة جدًا) معًا، و تلتصق ببطانة الوعاء الدموي التالف، وتطلق مواد كيميائية تعمل على بروتينات ذائبة في الدم تعرف باسم عوامل التخثر. وهكذا يتم تشكيل خثار يغلق الوعاء الدموي ويمنع المزيد من النزيف.

لماذا قد اقوم بهذا التحليل؟

قد يقوم طبيبك بالترتيب معك لاجراء اختبارات لتخثر الدم إذا كنت تعاني من نزيف حاد أو طويل الامد أو إذا كنت تعاني من كدمات شديدة سهلة الحدوث.

يتم إجراء اختبارات تخثر الدم بشكل روتيني إذا كنت تعاني من أمراض الكبد، مثل التهاب الكبد الحاد، لأن العديد من عوامل التخثر يتم تصنيعها بواسطة الكبد. ستقوم أيضًا بإجراء هذه التحاليل بشكل منتظم إذا تم وصف الأدوية التي تمنع تخثر الدم لك، مثل دواء الوارفارين.

إذا كنت مصابًا بالخثار الوريدي العميق أو السكتة الدماغية، وهي اضطرابات تتشكل فيها الجلطات الدموية في الأوعية غير المجروحة، فقد يطلب منك الطبيب اجراء تحاليل لتحديد ما إذا كانت تجلطات الدم تحدث لديك بشكل سهل جداً. على سبيل المثال، يمكن أن تظهر الاختبارات وجود العامل الخامس لايدن (factor V Leiden)، وهو شكل غير طبيعي للعامل الخامس والذي يجعل جلطات الدم تتشكل بسهولة.

كيف يمكن اجراء تحليل تجلط الدم؟

لقياس أوقات التجلط، يتم جمع عينة من الدم في زجاجة تحتوي على مواد كيميائية تمنع التخثر. تضاف مواد إلى العينة لتشجيع الدم على التجلط. إذا كانت أوقات التجلط غير طبيعية، يتم قياس مستويات عوامل التخثر وعوامل منع التخثر. قد يكون هناك خلل في أحد هذه العوامل، كما هو الحال في الهيموفيليا، أو خلل في الكثير من هذه العوامل، كما هو الحال في أمراض الكبد.

تحليل المناعة ووظائفها

الجهاز المناعي يحمي الجسم من الالتهابات والسرطان. تقوم تحاليل وظائف المناعة بتقييم وظيفة الجهاز المناعي عن طريق قياس مستويات عناصره الرئيسية.

لماذا قد أقوم بإجراء تحاليل وظائف المناعة؟

إذا كنت عرضة للإصابة بالعدوى، فقد يطلب منك القيام بهذه الاختبارات لإظهار ما إذا كنت تعاني من نقص في المناعة. يمكن أن تظهر تحاليل وظائف المناعة أيضًا إذا كنت تعاني من أمراض المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.

ما الذي يمكن الاستفادة منه عن عمل هذه التحاليل؟

تتضمن هذه التحاليل قياس مستويات الخلايا اللمفاوية والأجسام المضادة في الدم وأعداد الأنواع المختلفة من الخلايا اللمفاوية. يمكن أيضًا اكتشاف الأجسام المضادة الذاتية إذا كانت موجودة في الدم.

الخلايا الليمفاوية: الزيادة في العدد الإجمالي للخلايا اللمفاوية قد تشير إلى استجابة مناعية للعدوى أو لزرع الأعضاء. الانخفاض في الخلايا الليمفاوية قد يكون بسبب العلاج بأدوية معينة أو ناتج عن العدوى.

الأجسام المضادة: إذا اكتشفت تحاليل وظائف المناعة وجود مستويات عالية من الأجسام المضادة، فقد يشير ذلك إلى الإصابة أو الحساسية. قد يكون ارتفاع مستويات الأجسام المضادة ناتجة أيضًا عن المايلوما المتعددة. قد يشير المستوى المنخفض جداً لواحد أو أكثر من الأجسام المضادة إلى نقص في المناعة.

الأجسام المضادة الذاتية: قد تبحث التحاليل عن الأجسام المضادة الذاتية التي تلحق الضرر بعضو واحد فقط من الجسم أو تلك التي تهاجم العديد من الأعضاء في الجسم. إذا كنت تعاني من أحد أمراض المناعة الذاتية، فمن المحتمل أن يكون لديك مرض آخر.

هل سأحتاج إلى تحاليل أخرى؟

قد يتم اعادة اجراء تحاليل وظائف المناعة أثناء بعض الأمراض مثل عدوى فيروس نقص المناعة البشرية، لرصد تقدم المرض وتقييم فعالية العلاج.

عن مجلة صحتنا الالكترونية

مجلة صحتنا الالكترونية هي مجلة للأشخاص الذين يهتمون بصحتهم ويرغبون بالحصول على المعلومات الصحية الموثوقة و النصائح الطبية المتنوعة لعيش حياة صحية خالية من الأمراض.