أمراض العضلات و الأوتار

تشنج العضلات Muscle cramps

عوامل الخطر


العمر: ليس عامل مهم.

نوع الجنس: ليس عامل مهم.

الوراثة: ليس عامل مهم.

نمط الحياة: ليس عامل مهم.

نظرة عامة


تشنجات العضلات هي تقلصات مفاجئة لا إرادية تحدث في العضلات المختلفة. غالبًا تكون هذه الانقباضات مؤلمة ويمكن أن تؤثر على مجموعات العضلات المختلفة.

تشمل العضلات المصابة بشكل شائع تلك الموجودة في الجزء الخلفي من أسفل ساقك وظهر فخذك وأمام فخذك.

قد تواجه أيضًا تشنجات عضلية في:

  • جدار البطن.
  • الذراعين.
  • اليدين.
  • الاقدام.

يمكن أن يوقظك الألم الشديد للتشنجات العضلية في الليل أو يجعل المشي صعبًا.

الألم الحاد المفاجئ، الذي يستمر من بضع ثوان إلى 15 دقيقة، هو أكثر الأعراض شيوعًا لتشنج العضلات. في بعض الحالات، يمكن أن يصاحب التشنج العضلي أيضًا كتلة منتفخة من الأنسجة العضلية تحت الجلد.

الاسباب


تشنج العضلات لها أسباب عديدة. تنتج بعض التشنجات من الإفراط في استخدام عضلاتك. يحدث هذا عادة أثناء ممارسة الرياضة.

يمكن أن تؤدي إصابات العضلات والجفاف أيضًا إلى حدوث تشنج عضلي. الجفاف هو الفقدان المفرط للسوائل من الجسم.

قد تؤدي المستويات المنخفضة من أي من المعادن التالية التي تساهم في وظيفة العضلات الصحية أيضًا إلى تشنج العضلات:

  • الكالسيوم
  • البوتاسيوم
  • الصوديوم
  • المغنيسيوم

يمكن أن يسبب انخفاض تدفق الدم إلى ساقيك وقدميك تقلصات في تلك المناطق عند ممارسة الرياضة أو المشي أو المشاركة في الأنشطة البدنية.

في بعض الحالات، يمكن أن تسبب بعض الحالات الطبية الى تشنجات عضلية. تتضمن هذه الشروط:

  • الضغط على العصب الشوكي، والذي يمكن أن يسبب تشنجات عضلية في ساقيك عند المشي أو الوقوف.
  • إدمان الكحول.
  • الحمل.
  • الفشل الكلوي.
  • قصور الغدة الدرقية، أو انخفاض وظيفة الغدة الدرقية.

في أوقات أخرى ، سبب تشنج العضلات غير معروف.

التشخيص


عادةً تكون تشنجات العضلات غير ضارة ولا تتطلب عناية طبية. ومع ذلك، يجب عليك زيارة الطبيب إذا كانت تشنجات عضلاتك شديدة أو لا تتحسن مع التمدد أو تستمر لفترة طويلة. قد يكون هذا علامة على حالة طبية كامنة.

لمعرفة سبب تشنج العضلات، سيقوم طبيبك بإجراء فحص بدني. قد يطرح عليك أسئلة، مثل:

  • كم مرة تحدث تشنج عضلاتك؟
  • ما هي العضلات المصابة؟
  • هل تأخذ أي أدوية؟
  • هل تشرب الخمر؟
  • ما هي عادات ممارسة الرياضة لديك؟
  • ما مقدار السوائل التي تشربها يوميًا؟

قد تحتاج أيضًا إلى فحص الدم للتحقق من مستويات البوتاسيوم والكالسيوم في الدم، بالإضافة إلى وظائف الكلى والغدة الدرقية. يمكنك أيضًا إجراء اختبار الحمل.

قد يطلب طبيبك إجراء تخطيط كهربية العضل (EMG). هذا اختبار يقيس نشاط العضلات ويتحقق من تشوهات العضلات. قد يكون التصوير بالرنين المغناطيسي أيضًا اختبارًا مفيدًا. إنها أداة تصوير تخلق صورة للحبل الشوكي.

في بعض الأحيان، قد يكون من المفيد إجراء دراسة تصوير النخاع، وهي دراسة تصويرية أخرى.

أخبر طبيبك إذا كنت تعاني من ضعف أو ألم أو فقدان في الإحساس. يمكن أن تكون هذه الأعراض علامات على اضطراب عصبي.

العلاج


يمكنك وضع كمادة ساخنة أو باردة على العضلات المؤلمة عند أول علامة للتشنج لتخفيف ألم تقلصات العضلات. يمكنك استخدام أي مما يلي:

  • قطعة قماش ساخنة.
  • وسادة التدفئة.
  • قطعة قماش باردة.
  • جليد.

يمكن أن يؤدي تمدد العضلات المصابة أيضًا إلى تخفيف ألم تشنج العضلات. على سبيل المثال، إذا كانت عضلة السمانة متشنجة، يمكنك سحب قدمك لأعلى بيدك لتمديد عضلة الساق.

إذا لم يتحسن الألم، فجرب تناول الأدوية المضادة للالتهابات التي لا تستلزم وصفة طبية، مثل الأيبوبروفين. قد يساعد أيضًا على بسط العضلات المتشنجة برفق.

يمكن أن تؤدي تشنجات العضلات إلى مقاطعة نومك. إذا حدث هذا، تحدث مع طبيبك حول مرخ للعضلات بوصفة طبية. يساعد هذا الدواء على استرخاء العضلات وتهدئة التشنجات.

يمكن أن يؤدي التحكم في السبب الأساسي لتشنجات العضلات إلى تحسين الأعراض وتخفيف التشنجات. على سبيل المثال، قد يوصي طبيبك بالمكملات الغذائية إذا كانت مستويات الكالسيوم أو البوتاسيوم المنخفضة تؤدي إلى حدوث تشنجات في العضلات.

الوقاية


إن أبسط طريقة لمنع تشنجات العضلات هي تجنب أو الحد من التمارين التي ترهق عضلاتك وتسبب التشنجات.

يمكنك أيضا:

  • بسط العضلات أو الاحماء قبل المشاركة في الرياضة وممارسة الرياضة. يمكن أن يؤدي عدم الإحماء إلى إجهاد العضلات وإصابتها.
  • لا تمارس الرياضة بعد الأكل مباشرة.
  • قلل من تناول الطعام والشراب الذي يحتوي على الكافيين، مثل القهوة والشوكولاتة.
  • تأكد من شرب كمية كافية من السوائل لتجنب الجفاف. يفقد جسمك المزيد من الماء عندما يكون نشطًا جسديًا، لذا زد من تناولك للسائل عند ممارسة الرياضة.
  • تحدث مع طبيبك حول تناول مكملات الفيتامين للتأكد من أن جسمك يتلقى الإمدادات اللازمة من العناصر الغذائية والمعادن.

هذه المعلومات للاطلاع فقط , وهي لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني، و يجب عليك عدم تناول أي دواء دون استشارة طبية, و نحن في مجلة صحتنا الالكترونية بذلنا جميع جهودنا لاظهار احدث ما توصل اليه العلم في هذه المعلومات الطبية, لكننا لا نضمن صحتها بشكل كامل و لسنا مسؤولين عن اي ضرر يحدث نتيجة سوء استخدامها, و يجب عليك استشارة الطبيب دائماً.

اسأل طاقمنا الطبي الآن

الوسوم
إغلاق