الرئيسية / موسوعة الأمراض / الأمراض القلبية و أمراض الدم / تمدد الشريان الاورطي البطني abdominal aortic aneurysm
abdominal aortic aneurysm

تمدد الشريان الاورطي البطني abdominal aortic aneurysm

وصف المرض

وصف المرض

aortic aneurysm1تمدد الشريان الأورطي البطني هو توسع منطقة في الجزء السفلي من الشريان الأورطي، وهو الشريان الرئيسي الذي يمد الدم إلى الجسم. الشريان الأورطي يمتد من القلب عبر مركز الصدر والبطن.

لأن الشريان الأورطي هو المزود الرئيسي للدم في الجسم، لذلك حدوث تمزق في الشريان الأورطي البطني المتمدد يسبب نزيف يهدد الحياة.

اعتمادا على حجم ومعدل تمدد الشريان الأورطي البطني، فإن العلاج قد يختلف من الانتظار و المراقبة الى عملية جراحية طارئة.

عندما يكتشف الطبيب تمدد الشريان الأورطي البطني، فإنه سوف يقوب بمراقبته عن كثب بحيث يمكن التخطيط لعملية جراحة إذا كان ذلك ضروريا. الجراحة الطارئة لتمزق الشريان الأورطي البطني المتمدد يمكن أن تكون محفوفة بالمخاطر.

الاعراض

الاعراض

غالبا ينمو تمدد الشريان الأورطي البطني ببطء، وبدون أعراض عادة، مما يجعل من الصعب اكتشافه. بعض الأوعية الدموية المتمددة لا يحصل لها تمزق أبدا، و العديد منها يكون صغيرا و يبقى صغيرا، والبعض منها يتمدد على مدى الزمن، والبعض الآخر يتمدد بسرعة. ومن الصعب توقع مدى سرعة تمدد الشريان الأورطي البطني.

كلما كبر تمدد الشريان الأورطي البطني، بعض الناس قد يلاحظون:

  • شعور بالنبض بالقرب من السرة
  • ألم عميق ومستمر في البطن أو على جانب بطنك
  • ألم في الظهر

إذا كان لديك أي من هذه العلامات والأعراض، مثل ألم حاد و مفاجئ في الظهر أو في البطن، اطلب المساعدة الطارئة على الفور.

متى يجب عليك مراجعة الطبيب

متى يجب عليك مراجعة الطبيب

يجب عليك مراجعة الطبيب إذا كان لديك أي من الأعراض المذكورة أعلاه. التوصيات أدناه هي لأولئك الذين ليس لديهم أعراض.

اذا كنت ذكرا وتدخن بشكل كبير فإن ذلك يزيد من خطر تمدد الشريان الأورطي البطني، يجب على الرجال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 65 الى 75 سنة، الذين دخنوا السجائر في أي وقت مضى أن يقوموا بالكشف عن تمدد الشريان الأورطي البطني باستخدام الموجات فوق الصوتية للبطن. إذا كنت رجلا يتراوح عمرك بين 65 الى 75 سنة ولم تدخن قط، فإن طبيبك سوف يقرر بشأن الحاجة إلى الموجات فوق الصوتية للبطن، والتي عادة تعتمد على عوامل الخطر الأخرى، مثل التاريخ العائلي لتمدد الأوعية الدموية. أولئك الذين لديهم تاريخ عائلي لتمدد الأوعية الدموية قد يتم اجراء الموجات فوق الصوتية لهم في سن ال 60.

ليس هناك ما يكفي من الأدلة لتحديد ما إذا كانت النساء التي تتراوح أعمارهن بين 65 الى 75 سنة واللواتي دخن السجائر في أي وقت مضى أو لديهن تاريخ عائلي من تمدد الشريان الأورطي البطني سوف يستفدن من فحص تمدد الشريان الأورطي البطني. اسألي طبيبك إذا كنت بحاجة إلى القيام بفحص الموجات فوق الصوتية على أساس عوامل الخطر. عموما النساء اللواتي لم يدخن أبدا لا يحتجن إلى إجراء فحص للمرض.

الاسباب

الاسباب

معظم حالات تمدد الشريان الأورطي تحدث في جزء من الشريان الأورطي والذي هو في بطنك. على الرغم من أن السبب الدقيق لتمدد الشريان الأورطي البطني غير معروف، الا ان هناك العديد من العوامل التي قد تلعب دورا، بما في ذلك:

  • تعاطي التبغ: تدخين السجائر وغيرها من أشكال تعاطي التبغ يزيد من خطر تمدد الشريان الأورطي البطني. التدخين يمكن أن يكون مدمرا للشريان الأورطي ويضعف جدران الشريان الأورطي.
  • تصلب الشرايين: يحدث تصلب الشرايين عندما تتراكم الدهون وغيرها من المواد على بطانة الأوعية الدموية. هذه الحالة قد تزيد من خطر تمدد الأوعية الدموية.
  • ضغط الدم المرتفع: ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يزيد من خطر تمدد الشريان الأورطي البطني لأنه يمكن أن يتلف ويضعف جدران الشريان.
  • أمراض الأوعية الدموية في الشريان الأورطي: يمكن أن يكون سبب تمدد الشريان الأورطي البطني هو الأمراض والالتهابات التي قد تصيب الأوعية الدموية.
  •  العدوى في الشريان الأورطي: العدوى مثل العدوى البكتيرية أو الفطرية، قد تسبب تمدد الشريان الأورطي البطني لكن من النادر حدوث ذلك.
  • الصدمة: الصدمات النفسية، مثل أن تكون في حادث سيارة، يمكن أن يسبب تمدد الشريان الأورطي البطني.
  • الوراثة: في بعض الحالات، يمكن أن يكون تمدد الشريان الأورطي البطني وراثيا.

عوامل الخطر

عوامل الخطر

تشمل عوامل الخطر لتمدد الشريان الأورطي البطني:

  • العمر: يحدث تمدد الشريان الأورطي البطني غالبا في الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم 65 سنة فما فوق.
  • تعاطي التبغ: استخدام التبغ هو أحد عوامل الخطر القوية لحدوث تمدد الشريان الأورطي البطني وزيادة احتمالية تمزقها. وكلما زاد تدخين أو مضغ التبغ يوميا، كلما زاد الخطر الاصابة بالمرض.
  • نوع الجنس: احتمالية الاصابة بتمدد الشريان الأورطي البطني عند الرجال أكثر بكثير منه عند النساء.
  • لون البشرة: الأشخاص الذين تكون بشرتهم بيضاء هم أكثر عرضة لتمدد الشريان الأورطي البطني.
  • التاريخ العائلي: الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي لتمدد الشريان الأورطي البطني هم اكثر عرضة للاصابة بتمدد الشريان الأورطي البطني.
  • تصلب الشرايين: تصلب الشرايين (تراكم الدهون وغيرها من المواد على بطانة الأوعية الدموية) يزيد من خطر تمدد الأوعية الدموية.
  • تمدد الأوعية الدموية الأخرى: الأشخاص الذين لديهم تمدد في الأوعية الدموية الكبيرة الأخرى، مثل الشريان خلف الركبة أو الشريان الأورطي الصدري في الصدر، قد يكونوا أكثر عرضة للإصابة بتمدد الشريان الأورطي البطني.
  • ضغط الدم المرتفع: ارتفاع ضغط الدم قد تزيد من خطر الإصابة بتمدد الشريان الأورطي البطني.

المضاعفات

المضاعفات

ثقوب في واحدة أو أكثر من طبقات جدار الشريان الأورطي أو تمزق الشريان الأورطي البطني المتمدد هي المضاعفات الرئيسية للتمدد الشريان الأورطي البطني. تمزق الشريان الأورطي البطني المتمدد يمكن أن يؤدي إلى نزيف داخلي مهدد للحياة. بشكل عام، كلما زاد كبر و سرعة تمدد الشريان زاد خطر التمزق.

يمكن أن تشمل العلامات والأعراض لتمزق الشريان الأورطي:

  •  آلام مفاجئة في البطن أو الظهر، قوية ومستمرة، والتي يمكن وصفها بأنها إحساس بالتمزق.
  • ألم والذي يمكن أن ينتقل الى ظهرك أو الساقين
  • التعرق
  • دوخة
  • غثيان
  • قيء
  • انخفاض ضغط الدم
  • سرعة النبض

مضاعفات أخرى لتمدد الشريان الأورطي هي خطر حدوث جلطات الدم. الجلطات الدموية الصغيرة قد تتطور في منطقة تمدد الشريان الأورطي. إذا تحرك تجلط الدم من الجدار الداخلي لمنطقة تمدد الشريان الأورطي، فإنه قد يغلق أحد الأوعية الدموية في منطقة أخرى من الجسم، ويمكن أن يسبب أيضا الألم أو منع تدفق الدم إلى الساقين، أو أصابع القدم، أو الكلى أو أعضاء البطن.

التشخيص

التشخيص

غالبا يكتشف تمدد الشريان الأورطي البطني خلال الفحص لسبب آخر. على سبيل المثال، أثناء الفحص الروتيني، قد يشعر الطبيب بانتفاخ نابض في بطنك، على الرغم من أنه من غير المحتمل أن يكون طبيبك قادر على سماع علامات تمدد الأوعية الدموية من خلال سماعة الطبيب. وكثيرا ما يتم أيضا اكتشاف تمدد الشريان الأورطي أثناء الفحوصات الطبية الروتينية، مثل فحص الصدر بالأشعة السينية أو الموجات فوق الصوتية للقلب أو البطن.

من أجل تشخيص تمدد الشريان الأورطي البطني، يجب على الطبيب مراجعة تاريخك الطبي والأسري وإجراء الفحص البدني. إذا شك الطبيب أن لديك تمدد في الشريان الأورطي، عندها سوف يقوم بالفحوصات الخاصة التي تؤكد ذلك. هذه الاختبارات تشمل:

  • الموجات فوق الصوتية للبطن: هذا الاختبار هو الأكثر شيوعا لتشخيص تمدد الشريان الأورطي البطني. خلال هذا الاختبار الغير مؤلم، تستلقي على ظهرك على طاولة الفحص ويتم دهن كمية صغيرة من هلام دافئ على البطن. الهلام يساعد في القضاء على تشكل الفراغات هوائية بين جسمك والأداه المستخدمه لرؤية الشريان الأورطي لديك.
  • التصوير المقطعي المحوسب: هذا الاختبار الغير مؤلم يمكن أن يوفر للطبيب صور واضحة للشريان الأورطي، ويمكنه كشف حجم وشكل تمدد الأوعية الدموية. خلال التصوير المقطعي المحوسب، تستلقي على طاولة داخل آلة على شكل حلقة. الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب يولد أشعة سينية لإنتاج صور مقطعية لجسمك. الطبيب قد يحقن صبغة في الأوعية الدموية يساعد في وضوح الشرايين خلال الصورة المقطعية.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: التصوير بالرنين المغناطيسي هو اختبار غير مؤلم والذي يمكن أن يستخدم لتشخيص تمدد الأوعية الدموية وتحديد حجمها وموقعها. في هذا الاختبار، تستلقي على طاولة متحركة والتي يتم تحركيها داخل نفق. يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي مجال مغناطيسي ونبضات من طاقة موجات الراديو لتشكيل الصور عن جسمك. يمكن للطبيب أن يحقن صبغة في داخل الأوعية الدموية لزيادة وضوح الأوعية الدموية في الصور.

العلاج

العلاج

الهدف من العلاج هو منع تمزق الأوعية الدموية المتمددة. عموما، خيارات العلاج المتاحة لهذا المرض هي المراقبة الطبية أو الجراحة. يعتمد قرار الطبيب على حجم تمدد الشريان الأورطي ومدى سرعة تناميه.

المراقبة الطبية

إذا كان تمدد الشريان الأورطي البطني لديك صغير وكنت لا تعاني من أعراض، قد يوصي طبيبك بالمراقبة الطبية، والتي تتضمن مواعيد منتظمة للتأكد من عدم نمو تمدد الأوعية الدموية لديك، و التحكم بالحالات الطبية الأخرى التي قد تزيد من تمدد الأوعية الدموية لديك. طبيبك سوف يسألك أيضا عن أي علامات أو أعراض قد تعاني منها والتي يمكن أن تكون ذات صلة بتمدد الأوعية الدموية لديك.

من المحتمل أن يطلب طبيبك بعمل فحوصات التصوير العادية للاطمئنان على حجم تمدد الأوعية الدموية لديك. توقع القيام بفحص الموجات فوق الصوتية في البطن بعد ستة أشهر على الأقل من تشخيص تمدد الأوعية الدموية لديك وفحوصات متابعة منتظمة بعد اختبار التصوير الأول. تكرار اختبارات التصوير يعتمد على حجم تمدد الأوعية الدموية، ومدى سرعة تناميه.

العملية الجراحية

إذا كان لديك تمدد في الشريان الأورطي البطني، ينصح بإجراء الجراحة عموما إذا كان تمدد الأوعية الدموية لديك حوالي 1.9 الى 2.2 بوصة (حوالي 5 الى 5.5 سم) أو أكبر. قد يوصي الأطباء أيضا بعملية جراحية إذا كان تمدد الأوعية الدموية لديك ينمو بسرعة. بالإضافة إلى ذلك، قد يوصي طبيبك بالعلاج إذا كنت تعاني من أعراض مثل آلام في المعدة أو لديك تسرب أو لين أو ألم في الأوعية الدموية المتمددة.

يمكن أن تشمل خيارات الجراحة:

  • عملية جراحة البطن المفتوحة: لإصلاح تمدد الشريان الأورطي البطني وتتضمن العملية إزالة الجزء التالف من الشريان الأورطي واستبدال ذلك بأنبوب اصطناعي، والذي يتم تثبيته في المكان. هذا الإجراء يتطلب عملية جراحية في البطن، وسوف تحتاج عادة لمدة شهر أو أكثر لتتعافى تماما.
  • الجراحة الوعائية الداخلية (Endovascular surgery): الجراحة الوعائية الداخلية هو إجراء أقل تعمقا يستخدم اليوم بشكل متكرر لإصلاح تمدد الأوعية الدموية. الأطباء يرفقون انبوب صناعي بنهاية أنبوب رقيق (قسطرة) ويتم إدراجه من خلال الشريان في الساق حتى يصل إلى الشريان الأورطي. الوقت الذي يحتاجه المريض للتعافي عموما من الجراحة الوعائية الداخلية أقل من جراحة البطن المفتوحة، ولكن الجراحة الوعائية الداخلية لا يمكن أن يتم إجراؤها عند 30٪ من الأشخاص الذين يعانون من تمدد الأوعية الدموية. ناقش مع طبيبك عن ما إذا كنت مرشحا لهذا الإجراء. بعد الجراحة الوعائية الداخلية، سوف تحتاج إلى عمل فحوصات التصوير للمتابعة العادية للتأكد من أن الانبوب الاصطناعي مثبت بشكل جيد ولا يحدث أي تسريب. معدلات البقاء على قيد الحياة على المدى الطويل هي متساوية لكلا الجراحة الوعائية الداخلية وعملية جراحة البطن المفتوحة.

هذه الخيارات لعلاج تمدد الأوعية الدموية لديك تعتمد على مجموعة متنوعة من العوامل، بما في ذلك الموقع وحجم تمدد الأوعية الدموية، والعمر، وغيرها من الظروف الحالية التي قد تزيد من خطر الجراحة أو إصلاح الأوعية الدموية من الداخل. طبيبك سوف يناقش معك العلاج الأنسب لحالتك.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

إذا تم تشخيص اصابتك بتمدد الشريان الأورطي البطني، فسوف يقترح الطبيب عليك تجنب رفع الأشياء الثقيلة والنشاط البدني القوي والذي يمكن أن يزيد من ضغط الدم، ويضع ضغطا إضافيا على تمدد الأوعية الدموية لديك.

الإجهاد يمكن أن يرفع ضغط الدم، لذلك حاول تجنب الخلافات و الارهاق قدر الإمكان. إذا كنت تمر بفترة عاطفية خاصة في حياتك، أخبر الطبيب بذلك لأنه قد تحتاج إلى تعديل بعض الادوية الخاصة بك للحفاظ على مستويات ضغط الدم من الارتفاع بشكل كبير.

لا توجد أدوية يمكنك استخدامها لمنع تمدد الشريان الأورطي، على الرغم من أن تناول أدوية السيطرة على ضغط الدم يمكن أن تقلل من خطر حدوث مضاعفات من تمدد الشريان الأورطي البطني.

الأسلوب الأكثر ملاءمة لمنع تمدد الشريان الأورطي أو منع تفاقم تمدد الشريان الأورطي هو الحفاظ على الأوعية الدموية صحية قدر الإمكان. وهذا يعني اتخاذ خطوات معينة، بما في ذلك:

  1. لا تستخدم منتجات التبغ: التدخين هو أحد عوامل الخطر لتمدد الشريان الأورطى البطنى. يجب الإقلاع عن التدخين ومضغ التبغ و تجنب التدخين السلبي.
  2. اتباع نظام غذائي صحي: يجب اتباع نظام غذائي صحي للقلب يحتوي على مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والدواجن والأسماك ومنتجات الألبان قليلة الدسم. تجنب الدهون المشبعة، والدهون غير المشبعة والملح.
  3. يجب الحفاظ على ضغط الدم و مستوى الكولسترول تحت السيطرة: إذا كان لديك ارتفاع في ضغط الدم أو ارتفاع في مستوى الكوليسترول في الدم، يجب استخدام الأدوية التي يصفها لك الطبيب وحافظ على مستوى الضغط والكوليسترول في الدم تحت السيطرة.
  4. القيام بممارسة التمارين الرياضية بانتظام: احرص على دمج ممارسة التمارين الرياضية بانتظام في روتينك اليومي.

إذا كان لديك بعض عوامل الخطر لتمدد الشرياط الأورطي، تحدث الى الطبيب. إذا كنت في خطر، قد يوصي طبيبك بتدابير إضافية، بما في ذلك أدوية خفض ضغط الدم وتخفيف الضغط على الشرايين الضعيفة. قد تحتاج أيضا إلى النظر في فحص الموجات فوق الصوتية للبطن كل بضع سنوات.