الأمراض القلبية و أمراض الدم

تمدد الشريان الاورطي Aortic aneurysm

نظرة عامة


إذا ضعف جزء من جدار الشريان، فقد يتسبب ضغط الدم في الشريان في انتفاخه. يسمى الجزء المنتفخ من الشريان تمدد الأوعية الدموية. قد يحدث تمدد الأوعية الدموية في أي شريان في الجسم، ولكن الشريان الأورطي، الشريان الرئيسي الذي ينقل الدم بعيدًا عن القلب، هو الأكثر شيوعًا. ثلاثة أرباع جميع حالات تمدد الشريان الاورطي تحدث في الجزء البطني من الشريان الأورطي تحت الكلى، ويميل هذا النوع من تمدد الأوعية الدموية إلى التوارث في العائلات. قد يتطور تمدد الشريان الاورطي أيضًا في الصدر. يزداد خطر الإصابة بتمدد الأوعية الدموية مع تقدم العمر، وتحدث الحالة بشكل أكثر شيوعًا عند الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا.

لا تسبب تمددات الشريان الاورطي الصغيرة عادةً أعراضًا، على الرغم من أن الأعراض الكبيرة قد تسبب ألمًا موضعيًا. في بعض حالات تمدد الأوعية الدموية المتضخمة، المعروفة باسم تمدد الأوعية الدموية المتسلخ، تتمزق الطبقة الداخلية لجدار الشرايين وتتقشر بعيدًا عن الطبقة الخارجية، مما يسمح للدم بالتجمع في الفراغ بين الاثنين. كلما زاد حجم تمدد الأوعية الدموية، زاد احتمال تمزقها، مما يتسبب في نزيف داخلي يمكن أن يؤدي إلى الوفاة بسرعة.

الاسباب


سبب معظم حالات تمدد الأوعية الدموية غير مؤكد، لكنها غالبًا ما ترتبط بتصلب الشرايين، حيث تتراكم الترسبات الدهنية في جدران الشرايين. تزداد مخاطر الإصابة بتصلب الشرايين بسبب بعض عوامل نمط الحياة، مثل التدخين وتناول نظام غذائي غني بالدهون والوزن الزائد وممارسة القليل من التمارين. كما أن تمدد الأوعية الدموية أكثر شيوعًا عند الذكور والأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

في حالات نادرة، تؤدي الإصابة أو الضعف الوراثي في جدار الشريان إلى حدوث تمدد الأوعية الدموية. على سبيل المثال، قد يؤدي الاضطراب الوراثي الذي يعرف بإسم متلازمة مارفان (Marfan’s syndrome) إلى تكوين تمدد متعدد للأوعية الدموية.

الاعراض


تختلف الأعراض حسب الموقع وعادة ما تتطور عند تضخم تمدد الأوعية الدموية. قد تشمل أعراض تمدد الأوعية الدموية في البطن ما يلي:

  • ألم في البطن قد ينتشر إلى الظهر ويمكن تخفيفه مؤقتًا عن طريق الانحناء إلى الأمام.
  • إحساس بالنبض في البطن.

قد يؤدي تمدد الأوعية الدموية في الصدر إلى ظهور أعراض مثل:

  • ألم في الصدر أو في أعلى الظهر بين لوحي الكتف.
  • السعال الشديد والصفير.
  • صعوبة في البلع وبحة في الصوت.

إذا كانت لديك أعراض من هذا النوع، فعليك طلب المساعدة الطبية الطارئة.

المضاعفات


في بعض الأحيان، تتشكل جلطة دموية في موقع تمدد الأوعية الدموية وقد تعيق مرور الدم عبر الشريان الأورطي. في حالة تشريح تمدد الأوعية الدموية، قد يسد الجزء الممزق من جدار الشريان الشرايين المتفرعة من الشريان الأورطي بالقرب من تمدد الأوعية الدموية. في البطن، قد تؤدي هذه الانسدادات إلى انخفاض تدفق الدم إلى الأمعاء أو الكلى. إذا حدث الانسداد في الصدر، فقد تتأثر فروع الشريان الأورطي المؤدية إلى الرقبة أو الذراعين.

قد يؤدي الضغط في الشريان الأورطي في النهاية إلى تمزق تمدد الأوعية الدموية، مما يسمح للدم بالتسرب من الوعاء ويسبب ألمًا يزداد سوءًا. إذا حدث التمزق فجأة، فقد يكون لديك ألم شديد مصحوب بفقدان الوعي ونبض سريع وصدمة، وبدون علاج طبي فوري، من المحتمل أن يكون تمدد الأوعية الدموية المتمزق قاتلاً.

التشخيص


إذا لم تكن هناك أعراض، فقد يتم اكتشاف تمدد الأوعية الدموية أثناء الفحص البدني الروتيني عندما يشعر الطبيب بتورم في البطن. في بعض الأحيان، يُرى تمدد الأوعية الدموية في الأشعة السينية للصدر أو البطن التي يتم إجراؤها للتحقق من اضطراب آخر. قد يُنصح باختبارات فحص تمدد الشريان الاورطي البطني لبعض الرجال فوق سن 65. يمكن إجراء الفحص بالموجات فوق الصوتية على فترات لقياس قطر الشريان الأورطي ومعرفة ما إذا كان تمدد الأوعية الدموية يتضخم. يمكن أيضًا إجراء التصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي أو نادراً تصوير الأوعية، لتصوير الشرايين المصابة.

العلاج


يمكن علاج تمدد الأوعية الدموية عن طريق الجراحة، والهدف منها هو إصلاح الشريان قبل تسلخ أو تمزق تمدد الأوعية الدموية. سيأخذ طبيبك في الاعتبار عمرك وحالتك الصحية العامة، بالإضافة إلى حجم وموقع تمدد الأوعية الدموية، عند تحديد ما إذا كانت الجراحة ضرورية. تتضمن جراحة تمدد الأوعية الدموية الأكبر حجمًا إزالة المنطقة الضعيفة من جدار الشرايين واستبدالها بطُعم من مادة صناعية. لمنع حدوث مضاعفات أثناء انتظار الجراحة، قد يتم إعطاؤك حاصرات بيتا أو أدوية أخرى خافضة للضغط لخفض ضغط الدم في الشريان.

إذا كنت مدخنًا، فعليك الاقلاع فورًا وبشكل كامل. بالنسبة لأي شخص يعاني من تمدد الأوعية الدموية، فإن اتباع نظام غذائي قليل الدسم وممارسة التمارين الرياضية بانتظام سيساعد على إبطاء تقدم تصلب الشرايين وبالتالي تقليل خطر حدوث مزيد من تمدد الأوعية الدموية.

المسار المحتمل للمرض


توفر الجراحة في حالة الاصابة بتمدد الأوعية الدموية فرصة جيدة للشفاء بشرط ألا يتم تسلخ أو تمزق تمدد الأوعية الدموية. إذا تم تسلخ أو تمزق تمدد الأوعية الدموية، يبقى ما بين 15 و 50 في المائة من الناس على قيد الحياة، اعتمادًا على موقع الأوعية الدموية المتأثرة.

هذه المعلومات للاطلاع فقط , وهي لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني، و يجب عليك عدم تناول أي دواء دون استشارة طبية, و نحن في مجلة صحتنا الالكترونية بذلنا جميع جهودنا لاظهار احدث ما توصل اليه العلم في هذه المعلومات الطبية, لكننا لا نضمن صحتها بشكل كامل و لسنا مسؤولين عن اي ضرر يحدث نتيجة سوء استخدامها, و يجب عليك استشارة الطبيب دائماً.

اسأل طاقمنا الطبي الآن