حروق الشمس Sunburn

حروق الشمس Sunburn

عوامل الخطر

العمر: ليس عامل مهم.

نوع الجنس: ليس عامل مهم.

الوراثة: أكثر شيوعا في الاشخاص ذو البشرة الفاتحة.

نمط الحياة: الأنشطة في الهواء الطلق هي عوامل خطر.

نظرة عامة

حروق الشمس هي حالة جلدية غير مريحة وتتميز بإحمرار وألم في أشكالها المعتدلة، وتقشر أو ظهور تقرحات عند التعرض لفترات أطول لأشعة الشمس. الجلد يكون حار ومؤلم عند لمسه. يمكن لحروق الشمس أن تؤثر أيضًا على العينين، مما يسبب شعورًا جافًا أو تهيجاً داخل الجفن.

تحدث حروق الشمس عندما تتسبب الأشعة فوق البنفسجية في أشعة الشمس في إتلاف الخلايا الموجودة في الطبقة الخارجية من الجلد، مما يسبب وجع واحمرار وتقرحات. من المحتمل أن يحدث الضرر في منتصف اليوم عندما تكون الشمس في أعلى مستوياتها، لكن أشعة الشمس في أي وقت من اليوم قد تكون ضارة. من الممكن أن تحدث حروق الشمس حتى عندما تكون السماء ملبدة بالغيوم لأن الأشعة فوق البنفسجية يمكن أن تخترق الغطاء السحابي. أشعة الشمس المنعكسة عن الماء أو الثلج تكون مدمرة بشكل خاص بسبب تكثيف آثارها.

الأشخاص ذوو البشرة الفاتحة يكونون أكثر عرضة لحروق الشمس لأن بشرتهم لا تنتج سوى كمية صغيرة من صبغة الميلانين الواقية.

حروق الشمس أو التعرض لأشعة الشمس على المدى الطويل يمكن أن يؤدي إلى شيخوخة الجلد قبل الأوان ويزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد. لمنع حروق الشمس وحماية البشرة من الآثار الضارة للأشعة فوق البنفسجية، استخدم واقيات الشمس بانتظام (انظر اختيار افضل واقي شمس). يجب أيضًا تجنب التعرض المفرط لأشعة الشمس (انظر فقرة السلامة في الشمس من مقالة الامان والسلامة والصحة).

الاشخاص الأكثرعرضة للاصابة

بعض الاشخاص معرضون لخطر حروق الشمس أكثر من غيرهم. عوامل الخطر تشمل:

  • البشرة الفاتحة. الأشخاص ذوو البشرة الفاتحة و ذو الشعر الأحمر أو الأشقر والعيون ذات الألوان الفاتحة معرضون بشكل كبير لخطر حروق الشمس.
  • الرضع والأطفال من جميع الأعراق.
  • مرضى السكري أو مرضى الغدة الدرقية.
  • الأشخاص الذين يعيشون على ارتفاعات عالية أو بالقرب من المناطق الاستوائية، والأشخاص الذين يسافرون إلى تلك الأجزاء من العالم.
  • الأشخاص الذين يتناولون أنواعًا معينة من المضادات الحيوية أو المهدئات أو حبوب منع الحمل؛ هذه الأدوية تجعل البشرة أكثر حساسية لأشعة الشمس.
  • الأشخاص الذين يستمتعون بالسباحة أو ركوب الزوارق في فصل الصيف أو التزلج في فصل الشتاء. أشعة الشمس المنعكسة من الماء أو الثلج يمكن أن تلحق الضرر بالبشرة وكذلك أشعة الشمس التي تسقط مباشرة على الجلد.
  • الأشخاص الذين يتطلب منهم عملهم قضاء الكثير من الوقت في الشمس.

اسباب حدوث حروق الشمس

تحدث حروق الشمس بسبب الأشعة فوق البنفسجية الصادرة عن الشمس. تسبب الأشعة فوق البنفسجية أضرارًا للحمض النووي (المادة الوراثية) في خلايا الجلد. يستجيب الجسم لهذا الضرر عن طريق إصلاح الحمض النووي وزيادة إنتاج الميلانين، وهي الصبغة سوداء-بنية اللون التي تحمي الجلد من مزيد من أضرار أشعة الشمس. الميلانين مسؤول عن التغيرات في لون البشرة المعروفة باسم اسمرار البشرة.

بمرور الوقت، يمكن أن تؤدي نوبات حروق الشمس المتكررة إلى جفاف الجلد، والتجاعيد المبكرة للجلد، وبقع من الجلد المتقشر المعروفة باسم التقران السفعي (actinic keratosis)، وأنواع مختلفة من سرطان الجلد. إن التعرض المتكرر لأشعة الشمس على مدى سنوات يمكن أن يؤدي أيضًا إلى تغييرات في عدسة العين تعرف باسم إعتام عدسة العين.

اعراض حروق الشمس

أعراض حروق الشمس المعتدلة هي:

  • احمرار وألم في الجلد المصاب. تتناسب شدة الألم بشكل مباشر مع طول الفترة الزمنية التي يتعرض فيها الشخص للإشعاع فوق البنفسجي وشدة الإشعاع. يمكن لأي شخص الاصابة بحروق الشمس في أقل من خمس عشرة دقيقة. يحدث الاحمرار عادة في غضون دقائق إلى ست ساعات بعد التعرض. الألم يشتد بعد ستة إلى ثمانية وأربعين ساعة من التعرض.
  • يصبح الجلد متورماً.
  • يصبح الجلد حاك.
  • الجلد حار عند لمسه. هذا الدفء ناتج عن تمدد الأوعية الدموية في المنطقة المصابة.
  • قد تظهر قشور على المنطقة بعد عدة أيام.

تسبب حروق الشمس الشديدة في تكوين بثور على الجلد المصاب. يبدأ الجلد عادة في التقشر بعد حوالي ثلاثة أيام من التعرض وقد يستمر لمدة أسبوع أو عشرة أيام أخرى.

يصاب الأشخاص الذين يعانون من حروق الشمس الشديدة أحيانًا بحالة تسمى تسمم الشمس. تشمل أعراض التسمم بأشعة الشمس الحمى والقشعريرة والدوخة وفقدان السوائل والتعب الشديد والطفح الجلدي وكذلك حروق الشمس.

التشخيص

معظم الاشخاص لا يحتاجون إلى استشارة الطبيب لتشخيص حروق الشمس. يمكن علاج حروق الشمس المعتدلة في المنزل. ومع ذلك، يجب على الأشخاص الذين يلاحظون أيًا من الأعراض التالية مراجعة طبيب الأمراض الجلدية (طبيب متخصص في مشاكل الجلد) لأنها قد تكون علامات مبكرة لسرطان الجلد:

  • نمو على الجلد لم يكن هناك قبل حروق الشمس.
  • قرحة نازفه أو متقشرة، لا تشفى، ولا تلتئم خلال أسبوعين.
  • تغيير في حجم أو لون الجلد.
  • بقعة غامقة داكنة على الجلد تتوسع تدريجياً.

العلاج

الإسعافات الأولية لحروق الشمس:

يمكن تخفيف الشعور بحروق الشمس في المنزل عن طريق العلاجات التالية:

  • اخذ حمامًا أو دشًا باردًا، مضيفًا بايكربونات الصودا إلى الماء اذا كنت ترغب.
  • مسح البشرة بقطعة قماش مبللة باللبن الخالي من الدسم. يحتوي الحليب الخالي من الدسم على بروتين يساعد على تخفيف الألم.
  • ضع محلول مرطب غير دهني على المنطقة المصابة. المنتجات التي تحتوي على هلام الصبار هي اختيار جيد.
  • مسكن للألم مثل الايبوبروفين يساعد في تخفيف الألم.

هناك أيضًا بعض العلاجات المنزلية ومستحضرات التجميل التي يجب تجنبها:

  • لا تستخدمي غسول تسمير البشرة على البشرة المحروقة او المتقشرة. سوف تلتصق بالبشرة المصابة وتجعلها تبدو أسوأ.
  • لا تستخدم المواد البترولية أو الزبدة أو المنتجات التي تحتوي على أدوية التخدير الموضعي على المنطقة المحروقة. لأنها سوف تجعل الانزعاج أسوأ وبطيء الشفاء.
  • لا تستخدم الصابون القاسي لغسل الجلد الذي تحرقه الشمس.
  • إذا تشكلت بثور، فلا تغطيتها بمراهم؛ اسمح لها بالشفاء في الهواء الطلق. إذا انفتحت لتشكل قروح، فقم بتغطيتها برفق بشاش نظيف وتطبيق محلول مضاد للبكتيريا لمنع العدوى.
  • لا تعطي الأسبرين للأطفال أو المراهقين لتخفيف التهاب الجلد المحروق؛ استخدم مسكن للألم غير الأسبرين بدلاً من ذلك.

معظم الحالات الخفيفة لحروق الشمس تلتئم في النهاية دون اهتمام خاص من الطبيب. على الرغم من ذلك، قد تتطلب البثور علاجًا طبيًا إذا ما انفجرت وأصبحت مصابة. على الشخص المصاب ببثور حروق الشمس المتقيحة والساخنة والحمراء والمتورمة والمؤلمة أن يستشير الطبيب.

قد يكون المريض الذي يعاني من أي من الأعراض التالية مصاباً بالتسمم بالشمس أو الإرهاق الحراري أو الصدمة وكذلك حروق الشمس. يجب الاتصال بالطبيب على الفور:

  • الدوخة.
  • نبض سريع أو التنفس السريع.
  • عيون غارقة، نقصان البول، والعطش الشديد.
  • بشرة شاحبة أو باردة أو هادئة.
  • بثور شديدة أو مؤلمة.
  • ايذاء العيون أو تكون حساسة للضوء.
  • غثيان أو حمى أو قشعريرة أو طفح جلدي.

المسار المحتمل

معظم الحالات الخفيفة لحروق الشمس تلتئم دون مشاكل على المدى القصير. عادة تلتئم البثور التي تصاب بالعدوى تمامًا بمجرد علاج العدوى. تعد الاصابة طويلة الأمد مصدر قلق أكبر، حيث إن تاريخ حروق الشمس المتكررة يزيد من خطر إصابة الشخص بالسرطان وكذلك إعتام عدسة العين وغيره من اضطرابات العين.

الوقاية

يمكن الوقاية من حروق الشمس عن طريق اتخاذ الخطوات التالية:

  • البقاء بعيدا عن الشمس بين الساعة 10 صباحًا و 4 مساءً.
  • استخدام واقي من الشمس مع عامل الحماية من أشعة الشمس (SPF) من 15 أو أعلى كل يوم. يجب أن يستخدم الأشخاص ذوو البشرة الفاتحة منتجًا ذو SPF يبلغ 30 أو أعلى.
  • تطبيق واقٍ من الشمس على كامل الجسم قبل ثلاثين دقيقة من الخروج، وإعادة تطبيق المنتج كل ساعتين.
  • استخدام بلسم الشفاه الذي يحتوي على واقي من الشمس.
  • ارتداء الملابس التي تغطي أكبر جزء ممكن من الجسم، بما في ذلك قبعة عريضة الحواف ونظارات شمسية لحماية العينين.
  • إبعاد الأطفال دون سن ستة أشهر عن الشمس تمامًا، واستخدام واقٍ من الشمس للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن ستة أشهر.

نظرة مستقبلية

حروق الشمس هي مشكلة صحية شائعة وليس من المرجح أن تختفي في أي وقت قريب. أحد الأسباب هو أنها يمكن أن تحدث بسهولة عن طريق الخطأ لشخص قد لا يخطط للتواجد في الشمس لأكثر من بضع دقائق. سبب آخر هو أن مخاطر حروق الشمس على المدى الطويل، مثل سرطان الجلد وإعتام عدسة العين، عادة تستغرق سنوات لتظهر. هذا الفارق الزمني يعني أن المراهق الذي يريد الاستجمام تحت أشعة الشمس في الوقت الحالي قد لا يفكر كثيرًا بما سيحدث لبشرته بعد عشرين أو ثلاثين عامًا في المستقبل. الوقاية من حروق الشمس هي تدبير صحي مهم للأشخاص في جميع الأعمار.

هذه المعلومات للاطلاع فقط , وهي لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني، و يجب عليك عدم تناول أي دواء دون استشارة طبية, و نحن في مجلة صحتنا الالكترونية بذلنا جميع جهودنا لاظهار احدث ما توصل اليه العلم في هذه المعلومات الطبية, لكننا لا نضمن صحتها بشكل كامل و لسنا مسؤولين عن اي ضرر يحدث نتيجة سوء استخدامها, و يجب عليك استشارة الطبيب دائماً.

اسأل طاقمنا الطبي الآن

عن مجلة صحتنا الالكترونية

مجلة صحتنا الالكترونية هي مجلة للأشخاص الذين يهتمون بصحتهم ويرغبون بالحصول على المعلومات الصحية الموثوقة و النصائح الطبية المتنوعة لعيش حياة صحية خالية من الأمراض.

شاهد أيضاً

الناسور العصعصي Pilonidal sinus

الناسور العصعصي Pilonidal sinus

الناسور العصعصي (Pilonidal sinus) هو حفرة، غالباً تحتوي على شعر، في الجزء العلوي من الشق بين الأرداف. ماهو اعراض وعلاج الناسور العصعصي؟