الأمراض الجلدية

حمامي متعددة الاشكال Erythema multiforme

عوامل الخطر


العمر: أكثر شيوعا لدى الأطفال والشباب.

نوع الجنس: أكثر شيوعا في الذكور.

الوراثة: ليس عامل مهم.

نمط الحياة: ليس عامل مهم.

نظرة عامة


الحمامي متعددة الاشكال تتطور بسرعة وتتميز ببقع حمراء مميزة تنمو بشكل أكبر على مدى بضعة أيام. الطفح الجلدي ينتشر بشكل واسع، وغالبًا يتضمن راحة اليد وباطن القدمين. قد تؤثر الحمامي متعددة الاشكال على الأغشية المخاطية، مثل بطانة الفم والأنف. الطفح الجلدي هو الأكثر شيوعا في الشباب ويؤثر على الذكور أكثر من الإناث. هذا الاضطراب ليس معديًا وعادة يكون خفيفًا، على الرغم من حدوث شكل خطير منه في بعض الأحيان.

في معظم الحالات، سبب الحمامي عديدة الأشكال غير معروف، ولكن يمكن أن يحدث الطفح الجلدي بسبب العدوى بفيروس مثل الهربس البسيط، وهو الفيروس الذي ينتج قروح البرد. تشمل العوامل الأخرى التي يمكن أن تؤدي إلى الطفح تناول بعض الأدوية، مثل المضادات الحيوية من مجموعة السلفوناميد، والفينيتوين، أو لقاح شلل الأطفال. كما يمكن أن يكون سبب الحمامي عديدة الأشكال مرض السرطان أو العلاج الإشعاعي.

الأعراض


قد تشمل الأعراض، التي تتطور فجأة، ما يلي:

  • العديد من البقع الحمراء الصغيرة موزعة بشكل متناظر على الجسم. تكبر البقع عادة لتشكل حلقات حمراء مع مراكز أرجوانية تسمى القروح الهدفية. قد يظهر بثور لهذه القروح في الوسط.
  • الحكة في المنطقة المصابة.
  • قروح مؤلمة وملتهبة داخل الفم والأنف.
  • الحمى والصداع والتهاب الحلق.
  • في بعض الأحيان، الإسهال.

في حالات نادرة، يصاب معظم الجلد والأغشية المخاطية في جميع أنحاء الجسم بالتهاب وتقرح شديد. مثل هذه الحالات تتطلب علاجًا طارئًا لأن الحالة قد تكون مهددة للحياة إذا تركت دون علاج.

العلاج


من المحتمل أن يقوم طبيبك بالتشخيص من مظهر الطفح الجلدي. إذا ظهر الطفح بعد وقت قصير من بدء تناول دواء موصوف، فقد يصف الطبيب علاجًا بديلًا. إذا كانت الحكة مشكلة، فقد يقترح الطبيب مضادات للهيستامين عن طريق الفم. في حالة الحمامي المتعددة الأشكال الشديدة، خاصة إذا كان الفم ملتهبًا، فقد تحتاج إلى علاج في المستشفى؛ يمكن إعطاء السوائل في الوريد، ومسكنات الألم، والأدوية الستيرويدية في وحدة العناية المركزة.

الحمامي المتعددة الأشكال عادة تختفي على مدى بضعة أسابيع. ومع ذلك، هناك احتمال أن تتكرر. إذا كان يعتقد أن الدواء هو السبب، يجب عليك تجنب تناوله في المستقبل.

هذه المعلومات للاطلاع فقط , وهي لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني، و يجب عليك عدم تناول أي دواء دون استشارة طبية, و نحن في مجلة صحتنا الالكترونية بذلنا جميع جهودنا لاظهار احدث ما توصل اليه العلم في هذه المعلومات الطبية, لكننا لا نضمن صحتها بشكل كامل و لسنا مسؤولين عن اي ضرر يحدث نتيجة سوء استخدامها, و يجب عليك استشارة الطبيب دائماً.

اسأل طاقمنا الطبي الآن

الوسوم
إغلاق