العدوى

داء البريميات Leptospirosis

عوامل الخطر


العمر: ليس عامل مهم.

نوع الجنس: ليس عامل مهم.

الوراثة: ليس عامل مهم.

نمط الحياة: العمل في المزارع أو في مجال الصرف الصحي هو عامل خطر.

نظره عامة


تُعرف العدوى التي تسببها أنواع مختلفة من بكتريا البريمية (Leptospira) عمومًا باسم داء البريميات. الحيوانات مثل الفئران أو الثعالب تحمل البكتيريا وتفرزها في بولها. تنتقل العدوى عادة إلى البشر عن طريق ملامسة الماء أو التربة الملوثة بالبول المصاب. في معظم الحالات، تسبب العدوى مرضًا يشبه الإنفلونزا. ومع ذلك قد يكون داء البريميات في شكله الأكثر خطورة، والذي يعرف باسم مرض فايل (Weil’s disease)، مهددًا للحياة.

يحدث داء البريميات بشكل شائع لدى المزارعين وعمال الصرف الصحي، ولكن يمكن أن يؤثر المرض على أي شخص يتلامس مع المياه الملوثة، مثل السباحين أو المشاركين في الرياضات المائية.

الاعراض


عادة تظهر أعراض داء البريميات بشكل مفاجئ بعد يومين الى 20 يوم من الإصابة. وقد تشمل الاعراض:

  • حمى.
  • صداع شديد وآلام في العضلات.
  • طفح جلدي أحمر.
  • التهاب العينين والجفون.

تميل الأعراض إلى الاختفاء بعد بضعة أيام ولكنها قد تتكرر إذا لم يتم إعطاء علاج فوري. إذا لم يتم علاج المرض، فإنه يتسبب في كثير من الأحيان في حدوث التهاب خطير في الأغشية التي تغطي المخ.

يصاب شخص واحد من كل 10 أشخاص بمرض فايل. يؤدي هذا الاضطراب إلى حدوث نزيف داخلي واسع النطاق، وتلف في الكلى والكبد، واليرقان، مما يتسبب في تحول لون الجلد وبياض العينين إلى اللون الأصفر.

العلاج


لتشخيص داء البريميات، قد يطلب طبيبك اجراء اختبارات للدم والبول للتحقق من وجود البكتيريا. إذا تم علاج داء البريميات بالمضادات الحيوية في مرحلة مبكرة، فإن معظم المرضى يتعافون بشكل كامل.

الوقاية


كإجراء وقائي، يتم عادةً إعطاء العمال المعرضين لخطر الإصابة مضادات حيوية بعد حدوث إصابات بسيطة مثل الجروح والخدوش.

هذه المعلومات للاطلاع فقط , وهي لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني، و يجب عليك عدم تناول أي دواء دون استشارة طبية, و نحن في مجلة صحتنا الالكترونية بذلنا جميع جهودنا لاظهار احدث ما توصل اليه العلم في هذه المعلومات الطبية, لكننا لا نضمن صحتها بشكل كامل و لسنا مسؤولين عن اي ضرر يحدث نتيجة سوء استخدامها, و يجب عليك استشارة الطبيب دائماً.

اسأل طاقمنا الطبي الآن