الأورام و السرطان

سرطان الخلايا القاعدية Basal cell carcinoma

عوامل الخطر


العمر: نادر الحدوث في الأشخاص دون سن 40؛ يكون متزايد الحدوث في الاشخاص الاكبر من سن 40.

نوع الجنس: أكثر شيوعاً لدى الذكور.

الوراثة: الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة هم الأكثر عرضة للخطر.

نمط الحياة: التعرض لأشعة الشمس واستخدام أجهزة تسمير البشرة هي عوامل خطر.

نظرة عامة


يعد سرطان الخلايا القاعدية من أكثر أنواع سرطان الجلد شيوعًا، وهو أيضًا الأقل خطورة لأنه يظل دائمًا موضعيًا ونادراً ما ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم. لا ينبغي ترك هذا السرطان دون علاج لأنه يمكن أن يدمر العظام والجلد المحيط به.

سرطان الخلايا القاعديةيتميز سرطان الخلايا القاعدية بآفات لؤلؤية يمكن أن تحدث على أي جزء من الجسم ولكنها تظهر عادة على الوجه، وغالبًا في زاوية العين، أو بالقرب من الأذن، أو على الأنف.

تحدث هذه الحالة عادةً بسبب التعرض لأشعة الشمس القوية، والتي تلحق الضرر بالخلايا الموجودة أسفل سطح الجلد مباشرة. الأشخاص ذو البشرة الفاتحة فوق سن الأربعين هم الأكثر عرضة للإصابة.

يمكنك تقليل خطر الإصابة بسرطان الخلايا القاعدية عن طريق تجنب التعرض الطويل لأشعة الشمس وحماية بشرتك عندما تكون في الهواء الطلق (انظر فقرة السلامة في الشمس من مقالة الامان والسلامة والصحة).

الاعراض


سرطان الخلايا القاعدية ينمو ببطء على مدى أشهر أو حتى سنوات. تتطور الآفة بالطريقة التالية:

  • تظهر كتلة صغيرة غير مؤلمة. لها سطح أملس مع أوعية دموية، تكون زهرية الى بني رمادي اللون، ولها حدود لؤلؤية أو شمعية.
  • الكتلة تنمو تدريجيا، وعادة تنتشر إلى الخارج ويكون مركزها مقعر مع حواف مائلة.

قد يشكل الورم غير المعالج قرحة سطحية قد تنزف بشكل متقطع ثم تشكل قشرة لكنها لا تشفي تمامًا.

إذا لاحظت وجود تورم كبير في الجلد أو قرحة فشلت في الشفاء، يجب عليك استشارة طبيبك على الفور.

العلاج


إذا اشتبه طبيبك في سرطان الخلايا القاعدية، فمن المحتمل أن يقوم بالترتيب لإجراء خزعة جلدية لتأكيد التشخيص. خلال هذا الإجراء، قد يتم ازالة آفة صغيرة من الجلد. قد تكون هناك حاجة لإزالة آفة كبيرة جراحيا. إذا كان لديك عدة آفات أو إذا كان من الصعب علاج المنطقة المصابة جراحياً (على سبيل المثال، إذا كانت بالقرب من العين)، فقد تحتاج إلى العلاج الإشعاعي. إذا تسبب السرطان في تلف الأنسجة الأساسية، فقد تحتاج إلى جراحة تجميلية.

المسار المحتمل للمرض


حوالي 9 من كل 10 أشخاص يصابون بسرطان الخلايا القاعدية يعالجون بنجاح. يجب ألا تكون هناك مشاكل أخرى بعد العلاج، ولكن في حالات قليلة قد يتكرر سرطان الجلد.

إذا كنت تعاني بالفعل من سرطان الخلايا القاعدية، فمن الأرجح أن تصاب بمزيد من الآفات السرطانية في أجزاء أخرى من جسمك، وعادةً يكون ذلك في غضون فترة تتراوح من عامين إلى خمسة أعوام.

لهذا السبب، يجب أن تستمر في حماية نفسك من التعرض لأشعة الشمس وفحص بشرتك بانتظام. من المحتمل أن يوصي طبيبك بإجراء فحوصات دورية من أجل اكتشاف وعلاج أي آفات جديدة قد تنشأ بينما هي صغيرة.

هذه المعلومات للاطلاع فقط , وهي لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني، و يجب عليك عدم تناول أي دواء دون استشارة طبية, و نحن في مجلة صحتنا الالكترونية بذلنا جميع جهودنا لاظهار احدث ما توصل اليه العلم في هذه المعلومات الطبية, لكننا لا نضمن صحتها بشكل كامل و لسنا مسؤولين عن اي ضرر يحدث نتيجة سوء استخدامها, و يجب عليك استشارة الطبيب دائماً.

اسأل طاقمنا الطبي الآن