الرئيسية / دليل الادوية / سيكلوفوسفاميد Cyclophosphamide
Cyclophosphamide

سيكلوفوسفاميد Cyclophosphamide

وصف الدواء

وصف الدواء

يستخدم سيكلوفوسفاميد لعلاج سرطان المبيض والثدي والدم والجهاز الليمفاوي والأعصاب (خاصة عند الأطفال). كما يستخدم سيكلوفوسفاميد للورم الأرومي الشبكي (وهو نوع من سرطان العين يحدث خاصة لدى الأطفال) ، والورم النخاعي المتعدد (سرطان نخاع العظام) ، والفطار الفطراني (أورام على الجلد). سيكلوفوسفاميد ينتمي إلى مجموعة من أدوية السرطان تسمى عوامل الألكلة.

سيكلوفوسفاميد يستخدم أيضا لبعض أنواع أمراض الكلى.

يتداخل سيكلوفوسفاميد مع نمو الخلايا السرطانية، والتي يتم تدميرها من قبل الجسم. ونظرًا لأن نمو خلايا الجسم الطبيعية قد يتأثر أيضًا بدواء سيكلوفوسفاميد، فإن تأثيرات أخرى ستحدث أيضًا. بعض هذه التأثيرات قد تكون خطيرة ويجب إبلاغ الطبيب عنها. الآثار الأخرى، مثل تساقط الشعر، قد لا تكون خطيرة ولكنها قد تدعو الى القلق. بعض الآثار قد تحدث بعد عدة أشهر أو سنوات من استخدام الدواء.

قبل البدء في العلاج باستخدام دواء سيكلوفوسفاميد، يجب أن تتحدث أنت وطبيبك عن فوائد هذا الدواء بالإضافة إلى مخاطر استخدامه.

قبل الاستخدام

قبل الاستخدام

للبت باستخدام الدواء , يجب ان تكون منافع استخدامه اكثر من مضاره , وعليه انت و طبيبك يجب ان يقرر استخدام الدواء او عدمه بناء على ذلك .

ويجب عليكم النظر فيما يلي :

الحساسية

أخبر طبيبك إذا كان لديك في أي وقت مضى أي رد فعل غير عادي أو حساسية لهذا الدواء أو أي أدوية أخرى. كما أخبر طبيبك إذا كان لديك أية أنواع أخرى من الحساسية، مثل حساسية للأطعمة، اوالأصباغ، اوالمواد الحافظة، أو الحيوانات.

الاطفال

تم اختبار هذا الدواء على الأطفال ولم يظهر أنه يسبب آثارًا جانبية أو مشاكل تختلف عن ما قد يحدث لدى البالغين.

كبار السن

لم يتم دراسة العديد من الأدوية بوجه التحديد على كبار السن. لذلك، قد لا يكون معروفًا ما إذا كانت تعمل بالطريقة نفسها تمامًا التي تعمل بها لدى البالغين الأصغر سنًا. على الرغم من عدم وجود معلومات محددة تقارن استخدام سيكلوفوسفاميد لدى كبار السن مع استخدامها لدى الفئات العمرية الأخرى، الا إنه من غير المتوقع أن يتسبب بآثار جانبية أو مشاكل لدى كبار السن تختلف مما قد يحدث لدى البالغين الأصغر سنا.

الحمل والارضاع

الحمل والارضاع

الحمل

تصنيف دواء سيكلوفوسفاميد في الحمل هو (D).

أظهرت الدراسات على النساء الحوامل وجود خطر على الجنين. ومع ذلك، فإن فوائد العلاج في الحالة المهددة للحياة أو للمرض الخطير، قد تفوق المخاطر المحتملة.

الارضاع

أثبتت الدراسات التي أجريت على هذا الدواء أن له آثار ضارة على الرضع عند استخدامه أثناء الرضاعة الطبيعية. ينبغي وصف بديل لهذا الدواء أو يجب التوقف عن الرضاعة الطبيعية أثناء استخدام هذا الدواء.

تفاعلات وتداخلات دوائية

تفاعلات وتداخلات دوائية

على الرغم من أن بعض الأدوية لا ينبغي أن تستخدم جنبا إلى جنب نهائيا، لكن في حالات أخرى يمكن أن يستخدم دوائين مختلفين معا حتى لو كان بينهما تداخل دوائي . وفي هذه الحاله، فإن طبيبك يرغم على تغيير الجرعة، أو غيرها من الاحتياطات التي قد تكون ضرورية. عند تناول هذا الدواء، فمن المهم ان يعرف طبيبك ما إذا كنت تأخذ أي من الأدوية المذكورة أدناه. وقد تم اختيار التفاعلات التالية على أساس أهميتها المحتملة، وهي ليست بالضرورة شاملة للجميع.

الادوية التي تتفاعل مع دواء سيكلوفوسفاميد

قائمة الادوية 
Poliovirus Vaccine, LiveCobicistat
OndansetronInfluenza Virus Vaccine, Live
Rubella Virus Vaccine, LiveBacillus of Calmette and Guerin Vaccine, Live
Yellow Fever VaccineIndinavir
TipranavirFosamprenavir
WarfarinHydrochlorothiazide
St John's WortDoxorubicin Hydrochloride Liposome
Typhoid VaccineFosphenytoin
Zoster Vaccine, LiveCarbamazepine
NilotinibNevirapine
ThiotepaLopinavir
PentostatinCeritinib
Measles Virus Vaccine, LiveAdenovirus Vaccine
Smallpox VaccineDoxorubicin
PhenytoinCholera Vaccine, Live
SaquinavirDarunavir
Varicella Virus Vaccine, LiveBoceprevir
NitisinoneNelfinavir
TelaprevirEtanercept
TamoxifenEslicarbazepine Acetate
Mumps Virus Vaccine, LiveAmprenavir
RitonavirCyclosporine
Rotavirus Vaccine, LiveAtazanavir

تفاعلات اخرى

تفاعلات اخرى

لا ينبغي أن تستخدم بعض الأدوية في أو حول وقت تناول الطعام أو تناول أنواع معينة من الغذاء لان تفاعل بين الدواء و انواع معينة من الطعام قد يحدث . استخدام الكحول أو التبغ قد يؤدي ايضا الى حدوث تفاعلات مع الادوية. ناقش مع طبيبك استخدام هذا الدواء مع الطعام، أو الكحول، أو التبغ.

مشاكل طبية اخرى

مشاكل طبية اخرى

وجود مشاكل طبية أخرى قد تؤثر على استخدام هذا الدواء. تأكد من إخبار الطبيب إذا كان لديك أي مشاكل طبية أخرى، وخاصة:

  • جدري الماء (بما في ذلك التعرض الأخير)، أو الهربس النطاقي: خطر الاصابة بمرض شديد يؤثر على أجزاء أخرى من الجسم.
  • النقرس، أو حصى الكلى: قد يزيد سيكلوفوسفاميد من مستويات حمض اليوريك في الجسم، والتي يمكن أن تسبب النقرس أو حصى الكلى.
  • العدوى: قد يقلل الدواء من قدرة الجسم على مقاومة العدوى.
  • أمراض الكلى: قد تزداد تأثيرات سيكلوفوسفاميد بسبب الإبطاء في إزالته من الجسم.
  • أمراض الكبد: قد ينخفض تأثير سيكلوفوسفاميد.
  • إزالة سابقة للغدة الكظرية: يمكن أن تزيد التأثيرات السمية للسيكلوفوسفاميد، قد يكون من الضروري إجراء تعديل للجرعة.
  • تراكم الخلايا السرطانية: زيادة خطر دخول الخلايا السرطانية إلى النخاع العظمي، بسبب تثبيط النخاع العظمي من جرعات عالية من دواء سيكلوفوسفاميد.

الاستخدام السليم

الاستخدام السليم

  • خذ هذا الدواء بالضبط حسب توجيهات الطبيب. لا تزيد جرعة الدواء ، ولا تزيد عدد مرات اخذ الدواء، ولا تستخدمها لفتره اطول من ما قرر لك الطبيب. تم تحديد كمية الدواء التي تحتاجها بدقة. إن استخدام الكثير من الدواء قد يزيد من احتمال حدوث آثار جانبية، في حين أن استخدام جرعة أقل من الدواء قد لا يؤدي إلى تحسين حالتك.
  • يعطى سيكلوفوسفاميد أحيانا مع أدوية أخرى. إذا كنت تستخدم مجموعة من الأدوية، فتأكد من استخدام كل واحد منها في الوقت المناسب وعدم مزجها. اطلب من طبيبك مساعدتك على التخطيط لطريقة تذكر تناول الأدوية الخاصة بك في الوقت المناسب.
  • أثناء استخدام سيكلوفوسفاميد، من المهم أن تشرب سوائل إضافية بحيث تمرر المزيد من البول. أيضا، يجب إفراغ المثانة بشكل متكرر، بما في ذلك مرة واحدة على الأقل خلال الليل. هذا سوف يساعد على منع مشاكل الكلى والمثانة والحفاظ على عمل كليتيك بشكل جيد. يتم طرح سيكلوفوسفاميد خارج الجسم عن طريق البول. إذا بقي البول في المثانة لفترة طويلة، فيمكن أن يسبب الدواء تهيجًا خطيرًا للمثانة. اتبع تعليمات الطبيب بعناية حول كمية السوائل التي تشربها كل يوم. قد يضطر بعض المرضى لشرب ما يصل إلى 7 إلى 12 كوب من السوائل في اليوم.
  • عادة يكون من الأفضل أن تأخذ سيكلوفوسفاميد في الصباح، للحد من مخاطر مشاكل المثانة. ومع ذلك، قد يطلب منك الطبيب تناول الطعام بجرعات صغيرة على مدار اليوم، لتقليل اضطراب المعدة أو مساعدة الدواء على العمل بشكل أفضل. اتبع تعليمات الطبيب بدقة حول موعد أخذ سيكلوفوسفاميد.
  • سيكلوفوسفاميد غالبا يسبب الغثيان والقيء وفقدان الشهية. ومع ذلك، من المهم جدًا أن تستمر في استخدام الدواء حتى إذا بدأت تشعر بالمرض. لا تتوقف عن تناول هذا الدواء دون مراجعة طبيبك. اسأل طبيبك عن طرق التقليل من هذه التأثيرات.
  • إذا تقيأت بعد فترة قصيرة من تناول جرعة دواء سيكلوفوسفاميد، استشر طبيبك. سيتم إخبارك ما إذا كنت ستأخذ الجرعة مرة أخرى أم تنتظر حتى الجرعة التالية المقررة.

الجرعة الدوائية

الجرعة الدوائية

  • جرعة هذا الدواء تكون مختلفة لمختلف المرضى. اتبع توجيهات طبيبك بدقة. المعلومات التالية تشمل فقط متوسط ​​جرعة هذا الدواء. إذا جرعتك مختلفة، لا تغيرها إلا إذا طلب منك الطبيب القيام بذلك.
  • كمية الدواء التي تأخذها يعتمد على قوة الدواء. وأيضا، عدد الجرعات التي تأخذها كل يوم، والوقت المسموح به بين الجرعات، وطول فترة العلاج يعتمد على المشكلة الطبية التي تستخدم لها هذا الدواء.
  • للجرعة الدوائية عن طريق الفم (الأقراص):

لعلاج السرطان:

البالغين: تعتمد الجرعة على وزن الجسم ويجب أن يحددها الطبيب. الجرعة المعتادة هي 1 إلى 5 ملليغرام للكيلوغرام الواحد من وزن الجسم في اليوم الواحد.

الأطفال: تعتمد الجرعة على وزن الجسم ويجب أن يحددها الطبيب.

الاعراض الجانبية

الاعراض الجانبية

جنبا إلى جنب مع الآثار العلاجية للدواء، قد يسبب هذا الدواء بعض الآثار غير المرغوب فيها. على الرغم من أن ليس كل هذه الآثار الجانبية قد تحدث، لكن اذا حدثت فانك تحتاج إلى عناية طبية.

استشر طبيبك فورا إذا أي من الآثار الجانبية التالية حدثت لك :

  • أكثر شيوعا
  • في الجرعات العالية او الاستخدام المطول
  • أقل شيوعا
  • نادرة

  • السعال أو بحة في الصوت
  • حمى أو قشعريرة
  • ألم في الجانب أو أسفل الظهر
  • غياب الدورة الشهرية
  • التبول المؤلم أو الصعب

  • دم في البول
  • دوار أو ارتباك أو إثارة
  • نبضات القلب سريعة
  • الم المفاصل
  • ضيق في التنفس
  • تورم القدمين أو أسفل الساقين
  • التعب أو الضعف غير العادي

  • اسوداد البراز
  • بقع حمراء على الجلد
  • نزيف غير عادي أو كدمات

  • كثرة التبول
  • احمرار أو تورم أو ألم في موقع الحقن
  • القروح في الفم وعلى الشفاه
  • ضيق مفاجئ في التنفس
  • عطش غير عادي
  • اصفرار العيون أو الجلد

قد تحدث بعض الآثار الجانبية التي عادة لا تحتاج إلى عناية طبية. قد تختفي هذه الآثار الجانبية أثناء العلاج عندما يعتاد جسمك على الدواء. أيضا، قد يخبرك طبيبك بسبل منع او الحد من بعض هذه الآثار الجانبية. استشر طبيبك إذا أي من الاثار الجانبية التاليه استمرت او اصبحت اسوء أو إذا كان لديك أي أسئلة حولها:

  • أكثر شيوعا
  • أقل شيوعا

  • الأظافر والجلد قاتمة اللون
  • فقدان الشهية
  • الغثيان أو القيء

  • إسهال
  • احمرار الوجه
  • صداع الراس
  • زيادة التعرق
  • طفح جلدي أو حكة
  • ألم المعدة
  • تورم الشفاه

آثار جانبية أخرى غير المذكورة قد تحدث أيضا في بعض المرضى. إذا لاحظت أي آثار أخرى، أخبر طبيبك فورا .

الاحتياطات

الاحتياطات

  • من المهم جداً أن يقوم الطبيب بفحص تقدمك في زيارات منتظمة للتأكد من أن هذا الدواء يعمل بشكل صحيح ويتحقق من الآثار غير المرغوب فيها.
  • بينما يتم علاجك باستخدام دواء سيكلوفوسفاميد، وبعد التوقف عن العلاج به، لا تأخذ أي لقاحات (طعومات) بدون موافقة طبيبك. قد يقلل دواء سيكلوفوسفاميد من مقاومة الجسم وقد لا يعمل اللقاح جيدًا أو قد تصاب بالعدوى التي يهدف اللقاح إلى منعها. بالإضافة إلى ذلك، يجب ألا تكون حول أشخاص آخرين يعيشون في أسرتك والذين تلقوا لقاحات فيروسية حية حديثاً لأن هناك فرصة لتمرير الفيروس إليك. تشمل بعض الأمثلة على اللقاحات الحية: الحصبة والنكاف والأنفلونزا (لقاح الأنفلونزا) وفيروس شلل الأطفال والحصبة الألمانية. لا تقترب منهم ولا تبقى في نفس الغرفة معهم لفترة طويلة. إذا كانت لديك أسئلة حول هذا الأمر، تحدث مع طبيبك.
  • قبل إجراء أي نوع من الجراحة، بما في ذلك جراحة الأسنان، أو العلاج في حالات الطوارئ ، تأكد من أن الطبيب أو طبيب الأسنان المسؤول يعلم أنك تتناول هذا الدواء، خاصة إذا كنت قد تناولته خلال الأيام العشرة الأخيرة.
  • قد يسبب سيكلوفوسفاميد فقدان مؤقت للشعر لدى بعض الأشخاص. بعد انتهاء العلاج، يجب أن يعود نمو الشعر الطبيعي، على الرغم من أن الشعر الجديد قد يكون له لون أو ملمس مختلف بعض الشيء.
  • يمكن أن يقلل سيكلوفوسفاميد مؤقتًا من عدد خلايا الدم البيضاء في دمك، مما يزيد من فرصة الإصابة بالعدوى. كما يمكن أن يقلل من عدد الصفائح الدموية اللازمة لتخثر الدم السليم. إذا حدث ذلك، فهناك احتياطات معينة يمكنك اتخاذها، لتقليل خطر العدوى أو النزيف:

  1. قدر المستطاع، تجنب الأشخاص المصابين بالعدوى. استشر طبيبك على الفور إذا كنت تعتقد أنك مصاب بعدوى أو إذا كنت تعاني من حمى أو قشعريرة أو سعال أو بحة في الصوت أو ألم أسفل الظهر أو في الجانب أو التبول مؤلم أو صعب.
  2. استشر طبيبك على الفور إذا لاحظت أي نزيف أو كدمات غير عادية؛ أو اسوداد البراز. أو دم في البول أو البراز. أو وجود نقاط حمراء على بشرتك.
  3. كن حذرا عند استخدام فرشاة الأسنان العادية، أو خيط تنظيف الأسنان، أو المسواك. قد يوصي طبيبك أو طبيب الأسنان أو الممرضة بطرق أخرى لتنظيف أسنانك ولثتك. استشر طبيبك قبل القيام بأي عمل طبي في الأسنان.
  4. لا تلمس عينيك أو داخل أنفك إلا إذا كنت قد غسلت يديك ولم تلامس أي شيء آخر في هذه الأثناء.
  5. يجب الحرص على عدم جرح نفسك عند استخدام أدوات حادة مثل شفرة الحلاقة أو مقص الأظافر.

  • قبل إجراء أي اختبارات طبية، أخبر الطبيب المسؤول بأنك تأخذ هذا الدواء. قد تتأثر نتائج بعض الاختبارات بهذا الدواء.

الجرعة المنسية

الجرعة المنسية

إذا انت فوت جرعة من هذا الدواء، خذها في اقرب وقت ممكن. ومع ذلك، إذا كان الوقت قريب من الجرعة التالية، تخط الجرعة الفائتة، و عد الى جدول الجرعات العادية المعتادة . يجب عدم مضاعفة الجرعة.

التخزين

التخزين

  • يجب تخزين الدواء في علبة مغلقة في درجة حرارة الغرفة، بعيدا عن الحرارة والرطوبة والضوء المباشر. وبعيدا عن التجمد.
  • احفظ الدواء بعيدا عن متناول الأطفال.
  • لا تبقي على الادوية المنتهية الصلاحية أو الدواء الذي لم تعد هناك حاجة له.

تنبيه : هذه المعلومات للاطلاع فقط , وهي لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني ، و يجب عليك عدم تناول أي دواء دون استشارة طبية , و نحن في مجلة صحتنا الالكترونية بذلنا جميع جهودنا لاظهار احدث ما توصل اليه العلم في هذه المعلومات الدوائية , لكننا لا نضمن صحتها بشكل كامل و لسنا مسؤولين عن اي ضرر يحدث نتيجة سوء استخدامها , و يجب عليك استشارة الطبيب اولا قبل استخدام اي دواء .

اسأل طاقمنا الطبي الآن اذا كان لديك أي اسئلة أو استفسارات.

شاهد أيضاً

Dibucaine

ديبوكايين Dibucaine