صحتك اليوم

ظفر القدم الغارز في اللحم: اسبابه والعنايه به

يحدث ظفر القدم الغارز في اللحم بجوار الظفر. ظفر القدم الغارز في اللحم أكثر شيوعًا في إصبع القدم الكبير.

على الرغم من أن ظفر القدم الغارز في اللحم لن يزول دون علاج، يمكن للناس عادةً علاجه في المنزل.

في هذه المقالة، سنوضح أعراض وأسباب ظهور ظفر القدم الغارز في اللحم. سوف ننظر أيضًا في كيفية علاجه والوقاية منه.

الأسباب

يعتبر ظفر القدم الغارز في اللحم شائع ويؤثر في الغالب على المراهقين والشباب. يعاني الأشخاص في هذه الأعمار من زيادة التعرق، مما قد يؤدي إلى أن تصبح طيات الظفر ناعمة. أيضًا، يمكن أن تؤدي المشاركة في الرياضة إلى ترسيخ قطعة صغيرة من الظفر في الجلد.

قد يكون كبار السن أيضًا أكثر عرضة للإصابة بظفر القدم الغارز في اللحم. وذلك لأن ضعف البصر وقلة الحركة يجعل العناية بالأظافر أكثر صعوبة، والتي تميل إلى أن تصبح أكثر سمكًا وأكثر صعوبة مع التقدم بالعمر.

تشمل الأسباب الأكثر شيوعًا لظفر القدم الغارز في اللحم ما يلي:

  • ارتداء أحذية غير مناسبة: يمكن أن تضغط الأحذية الضيقة على جدار الظفر عندما يندفع إصبع القدم الكبير إلى إصبع القدم الثاني.
  • تقليم أظافر القدم بشكل غير صحيح: يجب قطع أظافر القدم مباشرة فوق طبقة الظفر. إذا تم قصه بشكل قصير جدًا، فقد يؤدي انتفاخ الأنسجة إلى حدوث التهاب.
  • التعرق المفرط: يمكن أن يتسبب التعرق المفرط في جعل فراش الظفر ناعمًا، وبالتالي يخترق الظفر الجلد بسهولة.
  • إصابة إصبع القدم: قد تشمل الإصابات صدم إصبع القدم أو إسقاط شيء ما على القدم.
  • المشاركة في الرياضة: قد تؤدي الرياضة، مثل الجري أو الأنشطة التي تتضمن ركل الكرة بشكل متكرر، إلى إتلاف أظافر القدم وزيادة خطر الإصابة بظفر القدم الغارز في اللحم.
  • مشاكل الأظافر: يمكن أن تسبب العدوى الفطرية، أو فقدان الظفر بسبب الصدمة، ظهور ظفر القدم الغارز في اللحم.
  • الاستعداد الوراثي: يرث بعض الأشخاص الميل إلى الإصابة بظفر القدم الغارز في اللحم.

الأعراض

يمكن أن يكون ظفر القدم الغارز في اللحم مؤلم. قد يتراوح الألم من خفيف إلى شديد، ويميل إلى التفاقم على مراحل.

قد تشمل الأعراض الأولية:

  • احمرار حول أظافر القدم.
  • تورم أو ألم على طول جوانب أظافر القدم.
  • يصبح الجلد حول الظفر منتفخًا أو صلبًا.
  • تراكم السوائل حول إصبع القدم.
  • ألم عند الضغط على إصبع القدم.

إذا كان الظفر يقطع الجلد، يمكن أن تدخل البكتيريا إلى إصبع القدم، مما قد يسبب العدوى.

كيف تتحقق مما إذا كانت مصابة

قد تشمل أعراض عدوى إصبع القدم ما يلي:

  • جلد أحمر ملتهب
  • التورم
  • الصديد
  • النزيف

يحتاج الشخص إلى علاج ظفر القدم الغارز في اللحم في أسرع وقت ممكن لمنع الأعراض من التدهور.

كيفية التحقق من ظفر القدم الغارز في اللحم

قد ينحني ظفر القدم الناشب إلى أسفل الجلد، أو قد يبدو الجلد كما لو أنه ينمو فوق أظافر القدم.

سيتمكن الطبيب من تشخيص ظفر القدم الغارز في اللحم من خلال الفحص البدني. من الضروري طلب المشورة من الطبيب إذا كانت الأعراض شديدة، حيث يمكن أن تحاكي عدة أنواع من الأورام مظهر ظفر القدم الغارز في اللحم.

الرعاية المنزلية

وفقًا للأكاديمية الأمريكية لجراحي العظام، يجب على الأشخاص علاج ظفر القدم الغارز في اللحم بمجرد أن يلاحظوه.

يمكنهم المساعدة في علاج ظفر القدم الغارز في اللحم في المنزل عن طريق:

  • نقع القدم في ماء دافئ 3 أو 4 مرات في اليوم
  • الحفاظ على القدم نظيفة وجافة في جميع الأوقات الأخرى
  • ارتداء أحذية مريحة بها مساحة كافية لأصابع القدم، مثل الصنادل
  • تناول ايبوبروفين أو اسيتامينوفين للمساعدة في تخفيف الألم

يمكن للناس أيضًا إضافة ملح إبسوم إلى الماء أثناء النقع. يمكنهم أيضًا تدليك جانب ثنية الظفر بلطف لتقليل التورم.

ما الذي عليك عدم فعله

تقدم الكلية الأمريكية لجراحي القدم والكاحل نصائح حول ما لا يجب فعله بظفر القدم الغارز في اللحم. ويوصون:

  • لا تقم أبدًا بقص أي شق في الظفر، لأنه لا يمنعه من الانحناء للأسفل في الجلد.
  • عدم تقليم الظفر بشكل متكرر حول الحدود، لأنه يمكن أن يجعل الحالة أسوأ.
  • عدم وضع القطن تحت الظفر، لأنه يخلق بيئة مثالية لنمو البكتيريا مما يزيد من فرصة الإصابة بالعدوى.
  • تجنب الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية للأظافر الغارزة في الجلد، لأنها قد تخفي الألم، لكنها لا تعالج المشكلة.

متى ترى الطبيب

يجب على أي شخص يتبع نصائح الرعاية المنزلية لظفر القدم الغارز في اللحم، ولكن لا يرى أي تحسن في غضون 2-3 أيام، التحدث إلى الطبيب. من المهم أيضًا التماس العناية الطبية إذا كانت هناك علامات على الإصابة.

يجب على الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية أساسية، مثل مرض السكري أو تلف الأعصاب في القدمين أو ضعف الدورة الدموية، مراجعة الطبيب بمجرد ملاحظة ظهور ظفر القدم الغارز في اللحم.

العلاج والرعاية اللاحقة

عادة ما يصف الأطباء المضادات الحيوية إذا كان لدى شخص ما ظفر القدم الغارز في اللحم.

قد يوصون أيضًا بمزيد من العلاج، مثل إجراء جراحي بسيط، حيث يزيلون جزءًا من الحدود الجانبية للأظافر. يميل الأطباء إلى إجراء هذه الجراحة تحت التخدير الموضعي.

بعد العملية، يمكن للطبيب أن يضع ضمادة وينصح الشخص بالراحة حتى اليوم التالي. يقول معظم الناس إنهم يعانون من ألم خفيف أو معدوم بعد ذلك.

الآفاق

إذا عالج شخص ما ظفر القدم الغارز في اللحم قبل أن تنتشر العدوى، فعادة ما تكون الحالة غير ضارة.

يمكن لمعظم المصابين إدارة ظفر القدم الغارز في اللحم في المنزل. في بعض الأحيان، قد تنمو الأظافر مرة أخرى. إذا كانت هذه هي الحالة، فقد يوصي الطبيب بإجراء إزالة جذر الأظافر.

الوقاية

يمكن منع معظم حالات ظفر القدم الغارز في اللحم من خلال:

  • تقليم الأظافر بشكل صحيح: يجب على الناس قص أظافرهم في خط مستقيم، مع الحرص على عدم القص بشكل قصير جدا.
  • ارتداء أحذية وجوارب مناسبة: يمكن أن تضغط الأحذية والجوارب غير المناسبة على أصابع القدم، خاصة عند المشي السريع أو الجري، مما قد يؤدي إلى ظهور ظفر القدم الغارز في اللحم.
  • لا تمزق اظافر القدم ابداً.
  • الحفاظ على نظافة القدمين.

الملخص

يمكن أن يكون ظفر القدم الغارز في اللحم مؤلم. يحدث ظفر القدم الغارز في اللحم عندما ينمو الظفر في إصبع القدم، أو عندما ينمو الجلد فوق الظفر. تؤثر الحالة عادةً على أصابع القدم الكبيرة، ولكن يمكن أن تتطور في أي إصبع.

يمكن أن تتسبب الأحذية غير المناسبة وتقليم الأظافر غير المناسب وظروف القدم في ظهور ظفر القدم الغارز في اللحم.

لن يزولوا بدون تدخل، لكن يمكن للناس علاجهم في المنزل على مدار أيام قليلة.

يجب على الشخص التحدث إلى الطبيب إذا:

  • لا يتحسن ظفر القدم الغارز في اللحم بالرعاية المنزلية.
  • لديك حالة صحية أساسية تؤثر على القدمين، مثل مرض السكري.
  • هناك علامات عدوى.

لتجنب ظهور ظفر القدم الغارز في اللحم، يجب على الأشخاص استخدام الأحذية التي تمنح أصابع قدمهم مساحة كبيرة. يجب عليهم أيضًا استخدام تقنيات قص الأظافر المناسبة.