صحتك من الطبيعة

علاج التهاب المسالك البولية بالعسل

التهابات المسالك البولية، التي هي الأسوأ، هي لا تجعلك فقط تشعر بعدم الارتياح (والالم أيضا) ولكنها أيضًا مزعجة حقًا. تحدث العدوى عندما تنتقل البكتيريا إلى مجرى البول وتتكاثر في المثانة، مما يسبب أعراضًا مثل حرقان البول والدم في البول وآلام أسفل الظهر. يفضل بعض الأشخاص تجنب تناول الأدوية لعلاج التهاب المسالك البولية والاعتماد على العلاجات الطبيعية بدلاً من ذلك. على الرغم من عدم وجود أدلة علمية قاطعة، فقد استخدم مرضى التهاب المسالك البولية المزمن العسل لمنع وعلاج الالتهابات الخفيفة.

العسل كمضاد حيوي

العسل معروف بأن لديه خصائص كمضاد حيوي لاحتوائه على إنزيم أوكسيديز الجلوكوز. يضمن الإنزيم التكوين المستمر لبيروكسيد الهيدروجين (مطهر قوي) من السكريات الموجودة في العسل. ثبت أن العسل يساعد على التئام الجروح بشكل أسرع من بعض المضادات الحيوية. وخلافا للمضادات الحيوية، فإنها لا تؤدي إلى المقاومة عند استخدامها بشكل متكرر، مما يجعلها علاجًا آمنًا وفعالًا لبعض أنواع العدوى.

فوائد العسل

لا يضر العسل البكتيريا المفيدة في الجسم أو يسبب آثارًا جانبية غير مرغوب فيها مثل الفطريات أو الإسهال أو الغثيان. العسل رخيص ومتاح بسهولة ولا يظهر أي دليل على نقصان الفعالية بمرور الوقت. تظهر الأدلة العلمية حتى فعاليته ضد العديد من سلالات البكتيريا، وبعضها مقاوم للمضادات الحيوية.

العسل لالتهابات المسالك البولية

قد يكون العسل مدهشًا لأنواع معينة من الالتهابات، لكن المخاطر التي تنطوي على استخدامه لعلاج التهاب المسالك البولية كبيرة وقد تفوق أي فوائد محتملة. لا يوجد دليل يدعم فعاليته في علاج التهابات المسالك البولية. إنه غير آمن للأطفال دون عمر سنة واحدة وقد يسبب رد فعل تحسسي لدى الاشخاص الذين لديهم حساسية من لدغات النحل وحبوب اللقاح.

تحذير

إذا لم يتم علاجها بشكل صحيح، يمكن أن تتطور التهابات المسالك البولية بسرعة إلى عدوى في الكلى، مما قد يؤدي إلى الفشل الكلوي وحتى الموت. غالبًا تكون أعراض عدوى المسالك البولية والكلية متشابهة، لذا فإن الرعاية الطبية المناسبة في الوقت المناسب مهمة لمنع المضاعفات المحتملة.

كيفية علاج التهاب المسالك البولية

العلاج الوحيد المثبت لعدوى المسالك البولية هو العلاج بالمضادات الحيوية التي تستلزم وصفة طبية. ومع ذلك، هناك طرق للمساعدة في منع عدوى المسالك البولية أو تخفيف الأعراض بالعلاجات المنزلية.

غالبًا ما يستخدم عسل مانوكا لعلاج بكتيريا الهليكوباكتر بيلوري في المعدة وهو النوع الوحيد من العسل الذي يظهر أن له تأثيرات داخلية مضادة للجراثيم. لاستخدام هذا العلاج كإجراء وقائي، امزج 4 قطرات من زيت القرفة مع 1 ملعقة كبيرة من عسل مانوكا وتناولها مع الوجبات حتى ثلاث مرات يوميًا.

يساعد عصير التوت البري وخل التفاح والمواد الأخرى عالية الحموضة مثل فيتامين سي على طرد البكتيريا المسببة للالتهاب المسالك البولية من جدران المثانة. هذه تدابير وقائية قابلة للتطبيق أو مكملة للعلاج بالمضاد حيوي.