الاسعاف الاولي

علاج حروق سقف الحلق والفم

بشرتك الخارجية ليست المنطقة الوحيدة من الجسم التي يمكن أن تحترق. يمكن لقطعة بيتزا صغيرة ساخنة أن تحرق الحنك الصلب في فمك، المعروف أيضًا بسقف الحلق. رشفة من القهوة الساخنة أو قطعة من الطعام الساخن يمكن أن يحرق لسانك. يحتوي فمك على العديد من الأنسجة الرقيقة التي قد تكون حساسة للأطعمة والمشروبات الساخنة.

هذه الأنسجة في فمك أكثر عرضة للحروق من بعض الأنسجة الرخوة الأخرى في جسمك لأنها حساسة ورقيقة بشكل خاص. من أجل تقدير أحاسيس الأكل والشرب، يجب أن يكون هذا الجلد دقيقًا، لذلك يمكن أن يتلف بسهولة نتيجة لذلك.

كيفية علاج الحروق الطفيفة على سقف الحلق والفم:

حروق الدرجة الأولى (أو الحروق الطفيفة) على سقف الحلق لا تتطلب عناية طبية. في الواقع، يعد علاج معظم حروق الفم البسيطة أمرًا بسيطًا. فيما يلي بعض العلاجات الشائعة التي يمكنك استخدامها في المنزل.

طعام وشراب:

ارتشف شيئًا باردًا أو مجمّدًا، مثل الثلج، لتخفيف الألم. بعض المشروبات، مثل الحليب، تغلف الفم من الداخل، لتوفر طبقة من الراحة لا تستطيع المياه توفيرها.

تتضمن الأطعمة التي قد تساعد في علاج حروق سقف الحلق:

  • العلكة الخالية من السكر
  • الأطعمة الناعمة والكريمة مثل الزبادي والآيس كريم والقشدة الحامضة والجبن.
  • الأطعمة الباردة أو المجمدة مثل كرات الثلج والحلوى وصلصة التفاح

أثناء العلاج، تجنب الأطعمة المقرمشة أو الأطعمة ذات الحواف أو النهايات الحادة. هذه الأطعمة يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الجلد. تجنب الأطعمة الساخنة أو الحارة أيضًا. اختر الأطعمة اللينة والباردة حتى يتم شفاء حروق سقف الحلق.

شطف الفم:

العدوى من حروق الفم الطفيفة نادرة الحدوث. يمكن أن يساعد شطف الفم بالمياه المالحة في علاج آلام الفم وقد ثبت أنه يعزز التئام الجروح. حضر محلول الشطف عن طريق إذابة نصف ملعقة صغيرة من الملح في 8 أونصات من الماء الفاتر. يجب أن يتم شطف الفم ثلاث إلى أربع مرات في اليوم.

الأدوية غير الملزمة بوصفة طبية:

يمكنك تناول مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية للمساعدة في تخفيف الألم والالتهاب. تشمل الأدوية الشائعة التي لا تتطلب وصفة طبية إيبوبروفين وأسيتامينوفين والبنزوكاين. لا تأخذ أكثر من الجرعة اليومية الموصى بها لكل من هذه الأدوية.

الصبار:

يمكن أن يهدئ الصبار حرق الجلد ويمكن استخدامه أيضًا عن طريق الفم. ابحث عن غسول الفم الذي يحتوي على مستخلص الصبار.

ما يجب تجنبه أثناء الشفاء من حروق سقف الحلق:

عادة ما يشفي سقف حلقك و فمك بالكامل في غضون أسبوع تقريبًا. للمساعدة في تسريع عملية الشفاء، إليك بعض النصائح التي قد تساعد ذلك:

  • تجنب الأطعمة والمشروبات الحمضية مثل الطماطم وعصير البرتقال والقهوة.
  • تجنب الأطعمة الحارة.
  • تجنب المنتجات التي تحتوي على النعناع أو القرفة (حاول استخدام معجون أسنان خالٍ من النكهة).
  • تجنب الكحول ومنتجات التبغ.

كيفية معرفة ما إذا كان حرق سقف الحلق والفم شديدًا:

تسبب حروق الدرجة الأولى ضررًا بسيطًا على الجلد. ويطلق عليها أيضًا “الحروق السطحية” لأنها تؤثر على الطبقة الخارجية من الجلد. تتضمن علامات حروق الدرجة الأولى ما يلي:

  • احمرار
  • التهاب طفيف، أو تورم
  • ألم
  • تقشر الجلد الجاف الذي يحدث أثناء شفاء الحروق

يتطلب الحرق الأكثر حدة، مثل الحرق من الدرجة الثانية أو الثالثة ، عناية طبية فورية. تشمل أعراض هذه الحروق ما يلي:

  • ألم حاد
  • ألم لاذع
  • تورم
  • احمرار

بالإضافة إلى البثور، قد تلاحظ وجود جيوب تحتوي على صديد إذا حدث عدوى في فمك.

يمكن أن يؤثر حرق الدرجة الثالثة على الأعصاب في فمك ويضر بالبنى الأخرى. قد لا تتمكن الأعصاب المصابة من نقل إشارات الألم إلى دماغك. يمكن أن تسبب هذه الأنواع من الحروق مضاعفات شديدة.

متلازمة الفم الحارق:

قد تشعر بحرقان في فمك، وقد لا يكون له أي سبب واضح. إذا استمر هذا الألم لأيام أو شهور في كل مرة، فقد تكون مصابًا بمتلازمة الفم الحارق.

تشمل بعض أعراض متلازمة الفم الحارق الشائعة ما يلي:

  • حرقان أو ألم في الفم (بدون سبب)
  • خدر في الفم
  • جفاف الفم
  • طعم معدني أو مر، أو غيره من الأذواق غير العادية في الفم
  • ألم أو خدر في اللسان أو الشفتين أو اللثة

متلازمة الفم الحارق يجعلك تشعر وكأنك قد أحرقت الأنسجة في فمك، ولكن لا توجد أي تغييرات ملحوظة في الجلد. يمكن أن يكون الشعور خفيفًا أو مؤلمًا، مثل لدغك لشيء ساخن للغاية. ولكن متلازمة الفم الحارق غالبًا لا يمكن التنبؤ بها ويمكن أن تحدث دون سابق إنذار. قد تستمر لأيام متتالية دون توقف، أو يمكن أن تظهر فقط كل بضعة أيام أو أشهر.

هناك نوعان من متلازمة الفم الحارق. متلازمة الفم الحارق الأساسي لا يحدث بسبب حالة طبية أخرى وقد ينتج عن تلف الأعصاب. تحدث متلازمة الفم الحارق الثانوية بسبب حالات طبية مثل:

  • داء السكري
  • مشاكل الغدة الدرقية
  • نقص فيتامين
  • عدوى الفم
  • علاج السرطان
  • ارتجاع الحموضة
  • الصدمة

إذا كنت تشعر بالحرقان في فمك لفترة طويلة من الزمن، فاطلب من طبيبك أن يقوم بفحصك من أجل متلازمة الفم الحارق. قد يكون من الصعب تشخيصه. قد يستخدم طبيبك العديد من الاختبارات، بما في ذلك اختبارات الدم أو خزعات الأنسجة أو اختبارات اللعاب أو اختبارات الحساسية.

تعتمد علاجات متلازمة الفم الحارق على السبب. لا يوجد علاج لمتلازمة الفم الحارق، ولكن قد يوصي طبيبك بالعلاجات التالية:

  • يدوكائين أو أدوية موضعية أخرى
  • كلونازيبام، مضاد للاختلاج.
  • الأدوية الفموية لآلام الأعصاب.
  • العلاج المعرفي السلوكي (cognitive behavioral therapy) لتسكين الألم.

قد يوصي طبيبك أيضًا بتناول مكمل غذائي لعلاج مصدر الألم. إذا كانت لديك أطقم أسنان، فقد يوصي طبيبك باستبدالها.

متى ترى الطبيب؟

في بعض الحالات، قد يصبح حرق الحلق والفم مؤلمًا لدرجة أن العلاجات المنزلية لا توفر أي راحة. قد تعاني من حروق شديدة إذا:

  • ظهرت تقرحات أو بقع بيضاء في فمك
  • أنت مصاب بالحمى
  • الحرق لا يلتئم بسرعة
  • لديك مشكلة في البلع

اطلب العلاج الطبي للحروق عند ظهور أي من هذه الأعراض. قد تتطلب الحروق علاج في غرفة الطوارئ أو زيارة في العيادة، اعتمادًا على شدتها.

تتطلب حروق الدرجة الثانية العلاج الطبي. ومع ذلك، قد تتمكن من تخفيف الألم باستخدام الادوية غير الملزمة بوصفة طبية مثل الأيبوبروفين أو الأسيتامينوفين. تحتاج حروق الدرجة الثالثة إلى علاج طبي طارئ.

في حالة الشك، اتصل بطبيبك أو اذهب إلى مركز الرعاية العاجلة. صف أعراضك، والعلاجات التي جربتها، ومدى نجاحها. يمكنك أنت وطبيبك تحديد أفضل مسار للعلاج.

إذا كنت تعاني من حروق شديدة، فقد تكون المضادات الحيوية ضرورية لمحاربة الالتهابات البكتيرية في فمك. تشمل بعض المضادات الحيوية الشائعة المستخدمة البنسلين وأموكسيسيلين / كلافولانات وأوكساسيلين وسيفازولين وأمبيسيلين. إذا كان هناك تلف شديد في تجويف الفم أو الهياكل المحيطة به، فقد يحتاج طبيبك إلى إجراء تطعيم جلدي أو جراحات أخرى لاستعادة الوظيفة في المنطقة.

حروق الفم عند الأطفال:

إذا أصيب طفلك بحروق من الدرجة الأولى في حلقه أو فمه، عالج الحرق كما تفعل مع شخص بالغ. ابدأ بإعطائه الحليب أو السوائل الباردة أو المجمدة. إذا شعر طفلك بالكثير من الألم، فامنحه جرعات مناسبة من الأدوية المسكنة مثل الأيبوبروفين والأسيتامينوفين. لا تستخدم الأدوية التي تحتوي على مكونات يعاني طفلك من الحساسية لها.

قد يتقشر الجلد لمدة يومين إلى ثلاثة أيام قبل أن يبدأ في الشفاء، وقد يسبب لطفلك الكثير من الألم وعدم الراحة. إذا لم تتحسن الأعراض بعد يومين، خذ طفلك إلى الطبيب. إذا بدأت السوائل أو القيح غير الطبيعية في التسرب من الحرق أو أصيب طفلك بالحمى، فتحدث إلى طبيبه على الفور.

إذا أصيب طفلك بحروق من الدرجة الثانية أو الثالثة، خذه إلى الطبيب على الفور للعلاج وإجراء تقييم كامل. يمكن للطبيب أيضًا تقييم ما إذا كان هناك تلف في الأعصاب أو أي أنسجة أخرى.

الخلاصة:

يمكن علاج معظم حروق الفم الخفيفة في المنزل وتختفي في غضون أيام. قد تحتاج حروق الفم الشديدة إلى علاجات طويلة الأمد للحفاظ على أنسجة الجلد والمساعدة في شفاء الأعصاب داخل فمك. راجع طبيبك إذا كنت تعتقد أن الحروق شديدة. الحصول على العلاج ضروري لمنع الضرر الدائم والندبات والالتهابات والمضاعفات الأخرى.

الوسوم
إغلاق