الرئيسية / صحة العائلة / صحة الرجل / فطريات الجهاز التناسلي عند الرجل
Yeast infections in men

فطريات الجهاز التناسلي عند الرجل

تحدث عدوى الفطريات لدى الرجال، على الرغم من أنها أكثر شيوعا لدى النساء.

يشير مصطلح “عدوى الفطريات أو عدوى الخميرة yeast infection” عموما إلى عدوى مهبلية تسببها فطريات المبيضة البيضاء، وأما سلالات فطريات المبيضات الأقل شيوعا تشمل المبيضة الجرداء و مبيضة تروبيكاليس وغيرهم.

لكن عدوى الفطريات، أو داء المبيضات، يمكن أن تؤثر على مناطق أخرى من الجسم.

على سبيل المثال، تسمى إصابة الفم بالعدوى الفطرية بإسم السلاق الفموي (Oral thrush)، أو داء المبيضات الفموي (Oral candidiasis) ، وعدوى الفطريات التي تصيب الجلد (مثل الإبطين والفخذ) تسمى داء المبيضات الجلدي (cutaneous candidiasis).

تسمى عدوى الفطريات التي تصيب القضيب بإلتهاب الحشفة بالمبيضات (candidal balanitis).

يشير مصطلح “التهاب الحشفة” إلى التهاب في حشفة القضيب، وهو رأس القضيب. المبيضات تصيب حشفة القضيب أكثر من أي مرض معدي آخر.

إذا كانت عدوى الفطريات تؤثر أيضا على القلفة، فإنها تعرف بإلتهاب الحشفة والقلفة بالمبيضات (candidal balanoposthitis).

انتشار إلتهاب الحشفة بالمبيضات، وهو مرض فطري يصيب القضيب:

فطريات المبيضات مسؤولة عن 30 إلى 35 في المئة من مجمل حالات التهاب الحشفة، وذلك وفقا لتقرير نشرته مجلة علم الأحياء الدقيقة الطبي الأمريكية.

وتشمل المصادر المعدية الأخرى لالتهاب الحشفة: بكتيريا العقديات والمكورات العنقودية، وفيروس الهربس البسيط وفيروس الورم الحليمي البشري، وبكتريا تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي تدعى المفطورة التناسلية.

لكن لم يتم دراسة إلتهاب الحشفة بالمبيضات جيدا، لذلك ليس من الواضح كم من الرجال يصيب المرض كل عام (على الرغم من أنه يعتقد أنها حالة نادرة).

مختلف أنواع المبيضات، وأبرزها فطريات المبيضة البيضاء، تعيش في القناة الهضمية والمناطق الحارة الأخرى من الجسم دون أن تسبب المرض (فهي تسبب فقط المشكلات عند وجودها بأعداد كبيرة).

في الواقع، حوالي 20 في المئة من النساء لديهن مبيضات تعيش في مهبلهن ولا يعانين من أي أعراض لعدوى المبيضات.

المبيضات توجد عادة في القضيب، مع دراسات تشير إلى أن 16 إلى 26 في المئة من الرجال يحملون عدوى الفطريات. حوالي 37 في المئة من الرجال الذين يعانون من المبيضات لا يعانون من أي أعراض، في حين أن 27 في المئة منهم يصابون بإلتهاب الحشفة، وفقا لدراسة لحاضرين جدد إلى عيادة للأمراض المنقولة جنسيا.

الأسباب وعوامل الخطر لإلتهاب الحشفة بالمبيضات أو عدوى فطريات القضيب:

بخلاف عدوى الفطريات المهبلية، عادة ما تكون عدوى الفطريات على القضيب مكتسبة جنسياً، وذلك عندما يمارس الرجل الجنس مع شخص مصاب بعدوى الفطريات.

لكن إلتهاب الحشفة بالمبيضات لا يعتبر مرضا ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي لأن الرجال يمكن أن يصابوا بالعدوى دون ممارسة الجنس.

هناك العديد من عوامل الخطر التي تزيد من خطر إصابة الرجل بعدوى فطريات القضيب ، بما في ذلك:

  • المضادات الحيوية، التي تقتل البكتيريا “الجيدة” التي تحافظ على أعداد المبيضات.
  • الأمراض المثبطة للمناعة، خاصة فيروس نقص المناعة البشرية (HIV).
  • داء السكري.
  • أدوية الكورتيكوستيرويد.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الاصابة بفطريات المبيضات أكثر شيوعًا بين الرجال غير المختونين (البيئة الدافئة الرطبة تحت القلفة تعزز نمو الفطريات).

ووجدت دراسة نشرت في المجلة الأكاديمية الأوروبية للأمراض الجلدية والتناسلية أن إلتهاب الحشفة بالمبيضات كان يصاب به أكثر الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 40 عاما والرجال المصابين بداء السكري.

قد تلعب النظافة دورًا أيضًا في الاصابة بإلتهاب الحشفة بالمبيضات.

يمكن أن يسبب الاستحمام بجل الاستحمام أو صابون الاستحمام المعطر تهيج الجلد، مما قد يساعد المبيضات على التكاثر.

أعراض عدوى الفطريات لدى الذكور (إلتهاب الحشفة بالمبيضات):

تشمل الأعراض الشائعة لالتهاب الحشفة بالمبيضات ما يلي:

  • حرق وحكة حول رأس القضيب، والذي يتفاقم بعد ممارسة الجنس.
  • احمرار وانتفاخ.
  • نتوءات صغيرة تشبه الطفح تسمى الحطاطات، والتي قد يكون لها صديد.
  • ألم أثناء التبول أو الجنس.

إذا كان لديك إلتهاب الحشفة والقلفة بالمبيضات، فقد يكون لديك أيضًا:

  • إفراز سميك وكتل تحت القلفة.
  • رائحة كريهة من القلفة.
  • صعوبة في سحب القلفة الخاصة بك.

قد يعاني الرجال المصابون بالسكري من أعراض أكثر شدة، بما في ذلك تراكم السوائل وتقرح القضيب، بالإضافة إلى تشقق القلفة.

مضاعفات التهاب الحشفة نادرة، ولكنها قد تشمل عدم القدرة على سحب القلفة، والتهاب النسيج الخلوي (التهاب النسيج الضام تحت الجلد)، وتضيق الإحليل والذي يجعل التبول أصعب.

علاج عدوى الفطريات التي تصيب القضيب:

مثل التهابات الفطريات المهبلي، يمكن علاج عدوى الفطريات التي تصيب القضيب بسهولة بواسطة الأدوية المضادة للفطريات والتي تسمى الآزولات (azoles).

هناك عدد من الأدوية الموضعية المستخدمه، بما في ذلك:

  • كلوتريمازول.
  • ميكونازول.
  • إيكونازول.

في بعض الحالات، قد يتم الجمع بين هذه الأدوية مع الهيدروكورتيزون للحد من الإلتهاب الشديد.

الأهم من ذلك، لا يمكن استخدام دواء موضعي قائم على الزيت مع الواقي الذكري المصنوع من مادة اللاتكس.

بدلا من ذلك، دواء آزول يعطى عن طريق الفم يسمى (فلوكونازول) فعال لعدوى الفطريات.

إذا لم تعمل المعالجات الموضعية أو الفموية، فتأكد من زيارة طبيبك، حيث قد يكون لديك نوع آخر من التهاب الحشفة أو عدوى من أحد أنواع المبيضات المقاومة لمضادات الفطريات الآزولية.