صحتك من الطبيعة

فوائد الزيت العطري لإكليل الجبل

ينتمي إكليل الجبل (Rosmarinus officinalis L.) الذي يعرف أيضاً باسم الروزماري ، أو حصى البان  إلى الفصيلة الشفوية حيث يرجع أصل الاسم “روز- ماري” إلى الكلمتين اللاتينيين: “روز” التي تعني “سماق”، و “مارينوس” والتي تعني “البحر”، والبعض يسميها “آنثوس” مشتقة من كلمة إغريقية تعني “الزهرة. يعتبر إكليل الجبل شجيرة عطرية خشبية معمرة،، يمتاز بأوراقٍ أبريّةٍ ضيقة وطويلة دائمة الخضرة ذات رائحة عطرية أما أزهارٍه فهي متعددة الألوان فقد تكون ورديّةٍ أو أرجوانيّةٍ أو بيضاءٍ أو زرقاءٍ .  ويعد  واحداً من أكثر أنواع الأعشاب انتشارًا والمستخدمة كتوابل وكمواد حافظة للطعام، بالإضافة إلى أهميته الطبية حيث يستخدم في علاج الكثير من الأمراض ،إضافة إلى أهميته التزيينية .

يستخلص الزيت العطري من الأوراق عن طريق التقطير بالبخار، حيث تحتوي الأوراق على زيت طيار تتراوح نسبته بين 0.44-0.73% ويحتوي هذا الزيت على مكونات كيميائية عديدة  ، تجعله من أهم المصادر الداخلة في تركيب الأدوية ذات الفعالية البيولوجية.

الأهمية الطبية لزيت إكليل الجبل :

يؤثر فيروس كورونا الجديد (كوفيد -19) على 210 دولة ومنطقة حول العالم. حتى الآن ليس هناك علاج محدد ، وقد نجح تطوير اللقاح ، لكن تبنيه سيستغرق بعض الوقت.  في الوقت الذي جذبت هذه الجائحة انتباه العالم إلى اللقاح ، إلا أنها في نفس الوقت ألقت ضوءا على أهمية التحصين المناعي بجانبيه (الجسدي والنفسي) الذي يمكن أن يساعدنا في مكافحة الفيروس الجديد  وتعزز المقاومة تجاه المرض. يعتبر العلاج بالروائح أحد الأساليب الطبية التكميلية التي تتضمن الاستخدام العلاجي للزيوت العطرية  حيث يملك زيت إكليل الجبل العديد من الفوائد الصحية ، هذا ما اعتبره مقدساً من قبل الحضارات اليونانية والرومانية والمصرية القديمة، وفيما يلي بعض الدراسات والأبحاث  التي تلقي الضوء على أهميته الطبية المرتكزة على أهم مكوناته الكيميائية :

1- تعزيز الجهاز المناعي :

عندما يتعلق الأمر بحماية الجسم من الأمراض، فإن مضادات الأكسدة هي أكبر الأسلحة التي تساعده في ذلك، إن زيت الروزماري يحتوي على الكارنوسول والميرسين، وهما من المواد الكيميائية التي تعمل كمضادات للأكسدة القوية ومضادة للجذور الحرة التي يمكن أن تلحق الضرر بالخلايا وتسبب عددا من الالتهابات والأمراض، وبالتالي استنشاق زيت الروزماري على أساس منتظم يمكن أن يساعد على تعزيز وتقوية الجهاز المناعي

2- مضاد للالتهابات:

حيث زيت إكليل الجبل كعامل مضاد للالتهابات قوي لأنه يحتوي على حمض الكافيك، وحمض الروزمارينيك، و α-بينين التي تعمل على تخفيف التورم والألم في العضلات

 3- تحسين عملية الهضم :   

زيت الروزماري بسبب احتوائه على الفلافونيدات والأحماض الفينولية  يحسن من نوعية إفرازات حمض المعدة والعصارة الصفراوية التي تنتجها الكبد، وهما عنصرين ضروريين لعملية الهضم الجيدة، وبالتالي يمكن أن يساعد في تخفيف الإمساك، وتشنجات المعدة، والانتفاخات، وأعراض عسر الهضم  والتسمم الكبدي

4- تقليل الإجهاد: 
إن الإجهاد المزمن مرتبط ارتباط وثيق بزيادة إفراز في هرمون الكورتيزول الذي يمكن أن يدمر التوازن الهرموني الحساس والتمثيل الغذائي العادي، مما يفسح المجال للإصابة بعدد من الأمراض الأخرى، وقد أثبتت الدراسات إن رائحة زيت الروزماري تقلل من مستوى الكورتيزول في اللعاب .

5- المساعدة في تحسين وظيفة الجهاز التنفسي:

إن اليوكاليبتول والكافور الموجود في زيت الروزماري يساعد على توسيع الشعب الهوائية في الرئتين وبالتالي يؤدي إلى تدفق أفضل للهواء، وبالتالي فإنه يساعد على تخفيف عدد من مشاكل الجهاز التنفسي مثل إحتقان الصدر واحتقان الأنف، والحد من السعال والبرد والتهاب الحلق، وعلاج أعراض الحساسية التنفسية والتهاب الجيوب الأنفية، كما أن زيت الروزماري يمتلك عناصر مضادة للتشنج (يخفف تشنجات العضلات) التي تعمل بشكل جيد في علاج الربو القصبي .

 6- العمل كمضاد للاكتئاب:

من الفوائد المهمة لزيت الروزماري  هو أنه يعمل كمضاد للاكتئاب، حيث قد تبين أن بعض المركبات الكيميائية مثل الكارنوسول وحمض البيتولينيك الموجودة في الزيت العطري  تخلق تأثير مضاد للاكتئاب، كما أن رائحة الزيت  تساعد أيضا على الاسترخاء وتخفيف التوتر، حَيْثُ أثبتت الدِّراساتُ بوضوح أَنَّ الروائح تعدل بشكل مَلْحوظٍ أَنْشِطَةَ موجا ت الدماغ المختلفة مُعَدَّلَةً بذلك خيبة المزاج مفرزة في معظمها ما يسمى بهرمونات السَّعادةِ متغلبة في ذلك على شعور انعدام الأمان الذي يترافق عادة مع المرض.

بقلم: د.براءة منير المنصور