الأمراض الجلدية

قرحة الفراش Pressure sores

عوامل الخطر


العمر: أكثر شيوعا لدى كبار السن.

نوع الجنس: ليس عامل مهم.

الوراثة: ليس عامل مهم.

نمط الحياة: الأشخاص الذين يعانون من محدودية الحركة أو طريحي الفراش في خطر.

نظرة عامة


إذا كان الأشخاص مشلولين أو غير قادرين على الحركة، حتى لبضع ساعات، فإن مساحات صغيرة من بشرتهم تتعرض لضغط مستمر من وزن الجسم. قد يحد هذا الضغط من إمداد الدم الطبيعي للأنسجة. في بعض الأحيان، تموت منطقة الأنسجة، مما يؤدي إلى حدوث قروح، والتي تسمى تقرحات الضغط أو قرحة الفراش. عادة تؤثر قرحة الفراش على كبار السن، الذين هم أكثر عرضة لقلة الحركة ولديهم جلد هش. سلس البول قد يسهم في تطور قرحة الفراش إذا كان يتسبب في استمرار رطوبة الجلد.

الاعراض


المواقع الشائعة لقرحة الفراش هي الكتفين والوركين وقاعدة العمود الفقري والأرداف والكعب والكاحلين. تظهر الأعراض في المراحل التالية:

  • المناطق المتضررة من الجلد تبدأ في أن تصبح حمراء وناعمة.
  • تصبح المناطق المؤلمة أرجوانية اللون.
  • الجلد يتكسر لتشكيل قرحة.

إذا تركت قرحة الفراش دون علاج، تصبح القروح أكبر وأعمق وقد تصاب بالعدوى والالتهابات. قد تتضمن قروح الفراش الحادة أحيانًا العضلات أو الأوتار أو العظام تحت المنطقة التالفة من الجلد.

العلاج


يجب أن يتم فحص بشرة الاشخاص طريحي الفراش أو الأشخاص ذوي القدرة المحدودة على الحركة بانتظام بحثًا عن علامات الاحمرار والتورم. يجب أن يتم تغيير وضعية الشخص طريح الفراش كل ساعتين على الأقل لتخفيف الضغط على المناطق المتأثرة. من المهم الحفاظ على البشرة نظيفة وجافة. في حالة الإصابة بالالتهابات، قد تكون المضادات الحيوية ضرورية. عادةً تلتئم قرحة الفراش بالتدريج مع أخذ العلاج والتغذية الجيدة لتحسين الصحة العامة للشخص، لكن القرحة العميقة قد تستغرق عدة أشهر لعلاجها. إذا كانت قرحة الفراش واسعة النطاق، فقد تكون الجراحة التجميلية ضرورية لتعزيز الشفاء.

هذه المعلومات للاطلاع فقط , وهي لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني، و يجب عليك عدم تناول أي دواء دون استشارة طبية, و نحن في مجلة صحتنا الالكترونية بذلنا جميع جهودنا لاظهار احدث ما توصل اليه العلم في هذه المعلومات الطبية, لكننا لا نضمن صحتها بشكل كامل و لسنا مسؤولين عن اي ضرر يحدث نتيجة سوء استخدامها, و يجب عليك استشارة الطبيب دائماً.

اسأل طاقمنا الطبي الآن