الأمراض الجلدية

قشرة الرأس Dandruff

عوامل الخطر


العمر: أكثر شيوعا في الشباب البالغين.

نوع الجنس: ليس عامل مهم.

الوراثة: ليس عامل مهم.

نمط الحياة: ليس عامل مهم.

نظرة عامة


قشرة الرأس هي حالة مزمنة غير ضارة تحدث عندما تصبح فروة الرأس جافة أو دهنية وتنتج رقائق بيضاء من الجلد الميت تظهر في الشعر أو على الكتفين.

على الرغم من أن قشرة الرأس غير ضارة، إلا أن قشرة الرأس يمكن أن تكون محرجة بالنسبة لأولئك الذين يعانون منها. تبدأ قشرة الرأس عادةً بين سن 10 سنوات و 20 عامًا وتؤثر على ما يصل إلى 40٪ من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 30 عامًا.

الأسباب


تتشكل خلايا الجلد بشكل مستمر على فروة الرأس، وبالتالي فإن تساقط خلايا الجلد الميت هو عملية طبيعية. في بعض الأحيان مع قشرة الرأس، يتم تساقط خلايا الجلد الميتة بمعدل أسرع من المعتاد. يؤدي زيت فروة الرأس إلى تجمع خلايا الجلد معًا وتظهر كرقائق بيضاء.

يمكن أن يكون سبب قشرة الرأس عدد من الأشياء، بما في ذلك الجلد الجاف؛ والحساسية لمنتجات الشعر؛ والأمراض الجلدية مثل التهاب الجلد الدهني أو الأكزيما.

فرط نمو الفطريات التي تشبه الخميرة يمكن أن يسبب أيضًا قشرة الرأس. يمكن أن يحدث هذا النمو الزائد بسبب الإجهاد أو الهرمونات أو الكثير من الزيت على فروة الرأس أو مشاكل في الجهاز المناعي.

الأنواع


قشرة الشعر ذات الصلة بالبشرة الجافة: تتطور القشرة في كثير من الأحيان عند الأشخاص الذين لديهم فروة رأس جافة بشكل عام. يمكن أن يحدث جفاف الجلد على فروة الرأس بسبب الطقس البارد القاسي (كما هو الحال في أشهر الشتاء) أو عد الانتظام في غسل الشعر بالشامبو.

قد يعاني الأشخاص ذوو الشعر المجعد من فروة رأس جافة أكثر من الأشخاص الذين لديهم أنواع شعر أخرى. إن استخدام الشامبو الذي يحتوي على الكثير من الرغوة يمكن أن يسبب ويزيد من قشرة الشعر ذات الصلة بالبشرة الجافة.

قشرة الشعر ذات الصلة بفروة الرأس الزيتية: تتميز هذه الحالة بفروة رأس دهنية. في بعض الأحيان، يمكن أن يبدأ جسمك في إنتاج زهم زائد (الزيت الطبيعي الناتج عن الغدد الدهنية). الزهم، بكميات طبيعية، يمكن أن يساعد في ترطيب شعرك وبشرتك ومنعها من الجفاف. قد يساعد أيضًا في تأخير بعض علامات الشيخوخة.

ومع ذلك، فإن الإفراط في إنتاج هذا الزهم، والذي يمكن أن يحدث بسبب البلوغ أو الحمل أو الإجهاد أو غسل الشعر بالشامبو بشكل غير منتظم، يمكن أن يسبب مشاكل. عندما يمزج الزهم الزائد مع خلايا الجلد الميتة والأوساخ، فإنه يشكل قشرة الرأس.

قشرة الشعر الفطرية: قشرة الشعر الفطرية هي نتيجة لعدوى تصيب فروة الرأس ناتجة عن فطر الملاسيزيا. تنتشر هذه العدوى الفطرية بسرعة كبيرة عندما تكون فروة رأسك دهنية بشكل مفرط أو تعاني من خلل في درجة الحموضة.

قشرة الشعر الفطرية شديدة العدوى ويمكن أن تنتشر عندما يشارك الأفراد أمشاطهم أو مناشفهم أو قبعاتهم مع شخص مصاب بالعدوى. ينتج فطر الملاسيزيا حمض الأوليك الذي يزيد من معدل موت خلايا الجلد. هذا يسبب قشرة الشعر.

القشرة الناتجة عن تراكم المنتجات: يمكن أن يؤدي استخدام الكثير من منتجات تصفيف الشعر (بما في ذلك البلسم أو جل الشعر أو الأمصال أو المراهم أو الموس أو بخاخات الشعر) إلى تراكمها على فروة رأسك. يمكن أن تندمج هذه التركيبة مع الأوساخ وخلايا الجلد الميتة لتشكيل قشرة الرأس. يمكن أن تؤدي أيضا إلى تساقط الشعر.

قشرة الرأس الناجمة عن التهاب الجلد الدهني: التهاب الجلد الدهني هي حالة التهابية جلدية مزمنة يمكن أن تتطور في أجزاء من الجسم التي لها تركيز أعلى من الغدد الدهنية. يشمل ذلك فروة رأسك وعنقك ومناطق خلف أذنيك ووجهك وحاجبيك.

تشير الدراسات إلى أن هذا يحدث عادةً بسبب تفاعل التهابي مع الخميرة الموجودة بشكل طبيعي على سطح جلدك. الإجهاد والتغيرات الهرمونية يمكن أن تؤدي إلى التهاب الجلد الدهني.

قشرة الشعر الناجمة عن الصدفية: الصدفية هي حالة جلدية مزمنة يبدأ فيها الجهاز المناعي بمهاجمة أنسجة الجلد الصحية. هذا يؤدي إلى الإنتاج السريع لخلايا جلد جديدة قبل أن يتقشر الجلد الميت القديم. والنتيجة هي تشكيل بقع متقشرة سميكة فضية اللون على فروة رأسك وعنقك وركبتيك وظهرك.

الأعراض والمضاعفات


تشمل أعراض قشرة الرأس رقائق بيضاء من الجلد الميت في الشعر وعلى الكتفين، وكذلك فروة الرأس تكون حاكة أو حمراء أو متقشرة. تنتشر رقائق قشرة الرأس عادةً في جميع أنحاء فروة الرأس.

إذا كان التهاب الجلد الدهني هو سبب قشرة الرأس، فإن الأعراض تظهر عادة بشكل تدريجي. تصبح فروة الرأس جافة أو دهنية، وحمراء، وتشعر بالحكة. عندما تموت خلايا الجلد، فإنها تتحول إلى قشور صفراء. يمكن أن يسبب التهاب الجلد الدهني السيئ أيضًا أعراضًا في أجزاء أخرى من الجسم. قد تظهر قشور صفراء أو حمراء على الشعر، أو داخل وحول الأذنين، أو على الأنف والصدر. قد يصاب الأطفال حديثي الولادة المتأثرون بطفح جلدي سميك وأصفر على فروة الرأس يُطلق عليه قبعة المهد.

التشخيص


قشرة الرأس هي حالة يمكن للأشخاص تشخيصها إلى حد كبير من أعراض فروة الرأس الحاكة والجافة والمتقشرة. يظهر التهاب الجلد الدهني كجلد محمر المظهر ذو قشور خفيفة، ودهنية، وصفراء ورقائق ذات هوامش غير واضحة.

العلاج والوقاية


قشرة الرأس يمكن أن تكون في كثير من الأحيان حالة مزمنة، ولكن يمكن السيطرة عليها عن طريق العلاج المناسب. أولاً، حاول غسل الشعر بالشامبو غير العلاجي، وقم بتدليك فروة الرأس بشكل جيد، ثم اشطفه جيدًا. غسيل الشعر بالشامبو بشكل متكرر يزيل الرقائق ويقلل من الزيوت ويمنع تراكم خلايا الجلد الميتة. إذا فشل هذا في المساعدة، فعادةً يكون الشامبو مانع القشرة مفيدًا. تعتمد إرشادات الاستخدام على نوع الشامبو المستخدم. يتم استخدام بعضها يوميًا، بينما يتم استخدام البعض الآخر مرة واحدة أو مرتين أسبوعيًا.

عند اختيار شامبو بدون وصفة طبية، ابحث عن المكونات المضادة للقشرة مثل الكيتوكونازول أو كبريتيد السيلينيوم أو حمض الساليسيليك أو الكبريت أو قطران الفحم أو بيريثيون الزنك. قد تحتاج إلى تجربة بعض المنتجات قبل أن تجد المنتج المناسب لك.

إذا لم تنجح المستحضرات التي تباع بدون وصفة طبية في توفير بعض التحسن بعد أسبوعين، أو إذا تفاقمت الحالة، يجب عليك التفكير في زيارة الطبيب. قد يصف الطبيب غسول كورتيكوستيرويد ليتم تطبيقها على فروة الرأس. لا تستخدم الكورتيكوستيرويدات لفترة طويلة من الزمن دون استشارة الطبيب. يمكن أن تخفف الكورتيكوستيرويدات الجلد وتسبب آثارًا جانبية أخرى.

بالنسبة للرضيع الذي يعاني من قبعة المهد، ضع كمية صغيرة من الزيت المعدني على المناطق الجافة من فروة الرأس لتنعيم القشور. ثم قم بإزالة القشور بالفرشاة بلطف. يمكنك بعد ذلك غسل شعر الرضيع بشامبو لطيف مصمم للأطفال. إذا لم تساعد هذه الإجراءات، فحاول استخدام كمية صغيرة من الزيت المعدني وقت النوم ثم قم بغسلها بالشامبو في الصباح. إذا لم يكن ذلك فعالًا، فتحدث إلى طبيب طفلك.

بشكل عام، لا يتم استخدام الشامبو والمستحضرات الكورتيكوستيرويدية على الرضع، حيث يمتصهم الرضع بسهولة أكبر عبر الجلد من البالغين. والخبر السار هو أن قبعة المهد عادةً تختفي في النهاية دون أي علاج خلال السنة الأولى من حياة الطفل.

للمساعدة في الحفاظ على القشرة تحت السيطرة، استخدم الشامبو بشكل متكرر، واخفض مستويات الإجهاد، وحاول تقليل أو إيقاف استخدامك لمنتجات الشعر (على سبيل المثال، الجل والبخاخات)، وتناول نظام غذائي صحي.

هذه المعلومات للاطلاع فقط , وهي لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني، و يجب عليك عدم تناول أي دواء دون استشارة طبية, و نحن في مجلة صحتنا الالكترونية بذلنا جميع جهودنا لاظهار احدث ما توصل اليه العلم في هذه المعلومات الطبية, لكننا لا نضمن صحتها بشكل كامل و لسنا مسؤولين عن اي ضرر يحدث نتيجة سوء استخدامها, و يجب عليك استشارة الطبيب دائماً.

اسأل طاقمنا الطبي الآن