أمراض العظام و المفاصل

كسور العظام Fractures

عوامل الخطر


العمر: عامل الخطر يعتمد على السبب.

نوع الجنس: عامل الخطر يعتمد على السبب.

الوراثة: عامل الخطر يعتمد على السبب.

نمط الحياة: عامل الخطر يعتمد على السبب.

نظرة عامة


يمكن كسر أي عظم في الجسم. تحدث معظم الكسور بسبب إصابة مثل التأثير المباشر أو حركة التواء، والتي قد تحدث أثناء النشاط الرياضي أو السقوط.

يزداد احتمال الإصابة بالكسور مع اضطراب هشاشة العظام، والذي يصيب النساء بشكل رئيسي بعد انقطاع الطمث ويؤدي إلى ترقق العظام. تسمى الكسور التي تحدث في العظام المصابة بالأورام بالكسور المرضية وقد تحدث بعد إصابة بسيطة أو حتى من تلقاء نفسها.

أكثر مواقع الكسر شيوعًا عند كبار السن هي عنق عظم الفخذ والنهاية السفلية لعظم كعبرة الساعد بالقرب من المعصم. قد يحدث كسر في نهاية عظم الكعبرة، والمعروف باسم كسر جونز، إذا وقع الشخص واصيب بكسور وكانت ذراعه ممدوده.

الانواع


هناك نوعان رئيسيان من الكسور: مغلق (بسيط)، حيث لا يخترق العظم المكسور الجلد المغطي؛ ومفتوح (معقد)، حيث يخترق العظم الجلد ويصبح مكشوفًا. تكون الكسور المفتوحة أكثر خطورة بسبب خطر الإصابة بالعدوى وزيادة خطر تلف الأعصاب والأوعية الدموية. يمكن تقسيم الكسور المفتوحة والمغلقة بشكل إضافي وفقًا لشكلها ونمطها.

TRANSVERSE FRACTURE الكسر المستعرض: في الكسر المستعرض، هناك كسر مستقيم عبر العظم. عادةً ما تكون الكسور المستعرضة، التي غالبًا ما تكون في عظم طويل في الذراع أو الساق ، بسبب ضربة قوية ، مثل تلك التي تعرضت لها في حادث تصادم أثناء حادث مروري.

SPIRAL FRACTURE الكسر اللولبي: يُعرف هذا النوع من الكسر أيضًا بالكسر المائل. عادةً ما تحدث الكسور اللولبية بسبب حركات دوارة مفاجئة وعنيفة، مثل التواء الساق أثناء السقوط. تحدث الكسور اللولبية عادةً في عظام الذراع والساق.

GREENSTICK FRACTUREكسر الغصن الصغير: إذا حدث التواء في عظمة طويلة في الذراع أو الساق، فقد تتشقق على جانب واحد فقط، مما ينتج عنه كسر يسمى “كسر الغصن الصغير”. يحدث هذا النوع من الكسر فقط في الأطفال الذين ما زالت عظامهم تنمو ومرنة.

COMMINUTED FRACTUREكسر متقطع: في الكسر المطحون، يحدث تكسير للعظم إلى شظايا صغيرة، مما يزيد من احتمال تلف الأنسجة الرخوة المحيطة بالعظم المكسور. عادة تحدث هذه الكسور بسبب قوى مباشرة شديدة.

AVULSION FRACTUREالكسر القلعي: في هذا النوع من الكسر، يتم سحب قطعة من العظم بعيدًا عن العظم الرئيسي بواسطة وتر، وهو شريط ليفي يربط العضلة بالعظم. عادة ينتج عن إصابة ملتوية عنيفة مفاجئة.

COMPRESSION FRACTUREالكسر الانضغاطي: يحدث الكسر الانضغاطي إذا تم سحق العظم الإسفنجي، مثل ذلك الموجود في فقرات العمود الفقري. غالبًا ما يرجع هذا النوع من الكسور إلى هشاشة العظام.

تسمى الكسور الناتجة عن الانحناء المتكرر للعظم بكسور الإجهاد. قد تحدث في القدم أو عظام الساق للعدائين الذين يركضون لمسافات طويلة. في كبار السن، قد تنجم الكسور عن إجهاد بسيط مثل السعال الذي يمكن أن يكسر ضلعًا.

الاعراض


تعتمد أعراض الكسر على نوعه وقد تشمل:

  • الألم والتورم، مما قد يحد من حركة المنطقة المصابة.
  • التورم والكدمات.
  • تشوه في المنطقة المصابة.
  • ضوضاء طقطقة ناتجة عن حزيز نهايات العظام أثناء الحركة أو الضغط.
  • في الكسر المفتوح، يحدث تلف في الجلد ونزيف ويمكن رؤية العظام.

جميع الكسور تسبب كمية معينة من النزيف الداخلي بسبب تلف الأوعية الدموية في العظام. قد تتسبب نهايات العظام المكسورة في المزيد من النزيف من خلال تلف الأنسجة والأوعية الدموية في المنطقة المصابة. في بعض الكسور، قد يكون فقدان الدم شديدًا ويمكن أن يؤدي أحيانًا إلى الصدمة.

قد تختلف المضاعفات المترافقه مع الكسر. على سبيل المثال، إذا كسرت ضلعًا، فهناك خطر من أن الضلع المكسور قد يثقب رئة. قد يصاب الكسر المفتوح بالعدوى والالتهابات.

قد يؤدي التأخير في علاج الكسر بشكل صحيح إلى فشل العظام في الشفاء والتشوه الدائم أو الإعاقة. استشر الطبيب على الفور إذا كنت تعتقد أن لديك كسرًا.

التشخيص


سيقوم طبيبك بترتيب اجراء أشعة سينية في المنطقة المصابة للكشف عن نوع ومدى الكسر. قد تكون هناك حاجة إلى التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي للتحقق من الكسور المعقدة. إذا لم يكن الكسر ناتجًا عن إصابة، فقد يتحقق طبيبك من وجود اضطراب كامن محتمل قد يكون قد أضعف عظامك.

العلاج


إذا كانت الأطراف المكسورة للعظم قد تزحزحت من مكانها، فستحتاج إلى إعادتها إلى وضعها الأصلي لاستعادة شكلها الطبيعي. تُعرف هذه العملية باسم الاختزال. اعتمادًا على موقع وشدة الكسر، يمكن تحريك العظام المكسورة مرة أخرى واعادتها إلى وضعها الصحيح تحت مخدر موضعي أو عام، إما بدون شق أو من خلال شق في الجلد. يمكن تثبيت العظم المكسور في مكانه حتى يشفى تمامًا باستخدام إحدى الطرق العديدة.

على الرغم من أن بعض العظام المكسورة لا تحتاج إلى التثبيت، إلا أنه يجب إعادة معظمها إلى وضعها الصحيح وتثبيتها في مكانها حتى تتمكن الأطراف المكسورة من الشفاء والانضمام معًا بشكل صحيح. تعتمد طريقة التثبيت المختارة لكسر معين على نوع الكسر وموقعه وشدته.

التثبيت باستخدام الجبيرة: إن أبسط أشكال التثبيت هو الجبيرة، وهو غلاف صلب يتم تطبيقه على أحد الأطراف ويترك في موضعه لعدة أسابيع لتثبيت نهايات العظام المكسورة معًا ومنع الحركة. عادة تكون القوالب مصنوعة من الجبص أو البلاستيك. تتم إزالتها باستخدام منشار كهربائي يقطع الجبيرة.

التثبيت الداخلي: قد تحتاج العظام المكسورة بشدة إلى صفائح معدنية أو مسامير أو أسلاك أو قضبان يتم إدخالها جراحيًا لربط أطراف العظام المكسورة معًا. قد لا تكون هناك حاجة إلى الجبيرة. غالبًا يستخدم التثبيت الداخلي للكسور في نهايات العظام.

التثبيت الخارجي: غالبًا ما تكون هناك حاجة إلى تقنية متخصصة تُعرف بالتثبيت الخارجي لإصلاح العظام المكسورة في عدة أماكن. في هذه التقنية، يتم إدخال الدبابيس من خلال الجلد في شظايا العظام. يتم تثبيت المسامير في مكانها بواسطة إطار معدني خارجي، مما يسمح باستخدام الطرف المصاب بشكل طبيعي في غضون بضعة أيام. تتم إزالة الإطار والدبابيس عند شفاء العظم.

في بعض الحالات، قد لا يكون من المناسب تثبيت العظم المكسور. على سبيل المثال، لا يتم تثبيت الضلع المكسور بشكل عام لأن الصدر يحتاج إلى التوسع بشكل طبيعي أثناء التنفس. هذا مهم لتقليل خطر الالتهاب الرئوي، والذي يمكن أن يتطور نتيجة التنفس الضعيف وضعف القدرة على السعال. كإجراء وقائي، قد يُطلب منك أن تأخذ أنفاسًا عميقة بانتظام.

في بعض الأحيان، يتباطأ الشفاء بسبب عدم وصول كمية كافية من الدم إلى موقع الكسر أو لأن العظم المكسور لم يتصلب بشكل فعال. في مثل هذه الحالات، قد تكون هناك حاجة لعملية جراحية. تتم إزالة العظام المتشققة ويتم تطعيم العظام المأخوذة من جزء مختلف من الجسم في مكانها. يمكن استبدال العظم المكسور، مثل كسر في عظمة الفخذ بالقرب من مفصل الورك، ببدائل اصطناعية، وفي هذه الحالة تشتمل إما على جزء من عظمة الفخذ أو مفصل الورك بالكامل.

قد تحتاج إلى العلاج الطبيعي بعد أن يشفى الكسر لإعادة الحركة إلى المفصل القريب وتقوية العضلات المحيطة.

المسار المحتمل للمرض


في البالغين، تستغرق معظم الكسور 6-8 أسابيع للشفاء. عادةً تشفى الكسور لدى الأطفال بسرعة أكبر. قد تشفى الكسور في الأطفال في غضون أسبوعين.

هذه المعلومات للاطلاع فقط , وهي لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني، و يجب عليك عدم تناول أي دواء دون استشارة طبية, و نحن في مجلة صحتنا الالكترونية بذلنا جميع جهودنا لاظهار احدث ما توصل اليه العلم في هذه المعلومات الطبية, لكننا لا نضمن صحتها بشكل كامل و لسنا مسؤولين عن اي ضرر يحدث نتيجة سوء استخدامها, و يجب عليك استشارة الطبيب دائماً.

اسأل طاقمنا الطبي الآن

الوسوم
إغلاق