الرئيسية / صحة عامة / صحتك اليوم / مهيجات الاكزيما: تعرف عليها
eczema triggers

مهيجات الاكزيما: تعرف عليها

إن معرفة ما الذي يمكن أن يجعل الإكزيما أسوأ هو جزء أساسي في علاج الأكزيما. تجنب هذه المهيجات الشائعة لمنع تفاقم الأعراض.

هل تلاحظ أن بشرتك جافة و متشققة و تشعر بالرغبة في الحكة، خاصة خلال أشهر الشتاء أو عندما تشعر بالتوتر؟ ربما يكون ذلك هو الأكزيما، وهي حالة تسبب بقع حمراء متقشرة وحادة وتسبب الحكة. الأكزيما وهي غالبا ما تسمى التهاب الجلد يمكن أن تؤثر على أي شخص في أي فئة عمرية. في حين أن هناك علاجات جيدة للأكزيما، الا أنه لا يوجد علاج يشفي الأكزيما بشكل نهائي.

لكن ما الذي يسبب الأكزيما؟ إن الأشياء اليومية في بيئتك (مثل دخان السجائر ، وحبوب اللقاح ، وحتى ملابسك) يمكن أن تكون سببًا في حدوث الإكزيما. الإكزيما هو التهاب متكرر طويل الأمد للجلد يرتبط بالحساسية للمسببات الموجودة في البيئة والتي قد لا تسبب نفس الطفح لدى الأشخاص الآخرين.

هناك نوعان رئيسيان للأكزيما: التأتبي والتماسي. يعد التأتبي هو الشكل الأكثر شيوعًا، ويرتبط بالربو وحمى القش (التهاب الأنف التحسسي). ثم هناك الأكزيما التماسية، حيث يتصل شيء ما خارجيا بالجلد. الأكزيما التماسية يمكن أن تكون ناتجة عن حساسية. على سبيل المثال، يعاني بعض الأشخاص من حساسية النيكل ويصابون بالطفح الجلدي الأكزيمي الناتج عن التماس مع سوار أو حلق أو أي شيء آخر مصنوع من النيكل. الشكل الثاني من الأكزيما التماسية ناتج عن المهيجات، ويؤثر على الجميع بدرجة معينة. هذا النوع من الأكزيما الذي قد تراه من المواد اللاصقة، والصابون، والمنظفات والتي توجد عادة في أيدي البالغين. يمكن العثور على الطفح الذي يشبه الأكزيما في أجزاء مختلفة من الجسم. التهابَ الجلدِ المَثِّيّ لدى البالغين يصيب البالغين ما بين عمر 20 إلى 40 سنة وقد يكون سببه نمو الفطريات. ويظهر هذا النوع على فروة الرأس كقشرة رأس خفيفة ولكن يمكن أن ينتشر إلى الوجه والأذنين والصدر. التهاب الجلد الركودي يؤثر على أسفل الساقين لدى البالغين في منتصف العمر وكبار السن وينتج عن ضعف الدورة الدموية.

كيف تصاب بالأكزيما؟ الأكزيما مرتبطة ارتباطا وراثيا وغالبا ما تسري في عائلات. يمكن لأي شخص الاصابة بالأكزيما، من الأطفال حديثي الولادة إلى كبار السن. في حين أن الإكزيما قد تزول بشكل دوري، إلا أنها حالة طويلة الأمد (مزمنة) وسوف تعود.

إذا كنت أنت أو أحد أحبائك مصابًا بالإكزيما، تحدث إلى طبيبك. لا يوجد علاج جذري للإكزيما، ولكن هناك علاجات لا تحتاج الى وصفة طبية قد تخفف الأعراض، بما في ذلك:

  • المطريات
  • أدوية تعديل رد فعل الجهاز المناعي الموضعية
  • الستيرويدات الموضعية
  • الستيرويدات الفموية

يتم استخدام الستيرويدات الموضعية والفموية للحد من الالتهاب والاحمرار أثناء احتدام شدة الأكزيما. فالأكزيما تأتي في العديد من نقاط القوة، وهذا يتوقف على عمرك وحجمك وشدة الاكزيما. أدوية تعديل رد فعل الجهاز المناعي الموضعية هي مواد تساعد على تنظيم جهاز المناعة وتستخدم في بعض الأحيان عندما يكون من الصعب السيطرة على الأكزيما.

بالإضافة إلى علاجات الأكزيما، فإن الوقاية من المرض أمر مهم للغاية. يجد العديد من الأشخاص المصابين بالإكزيما بعض الراحة عن طريق تجنب الصابون الصلب والكيماويات والمهيجات الأخرى، وعن طريق استخدام الكريمات أو المراهم العلاجية، وعن طريق ترطيب الجلد. النصائح الوقائية الأخرى تشمل:

  • تطبيق كريم هيدروكورتيزون غير ملزم بوصفة طبية على المنطقة المصابة.
  • اختيار صابون لطيف لا يحتوي على صبغة أو روائح.
  • التحكم بالتوتر و القلق.
  • الاستحمام بالماء الدافئ وليس الساخن.
  • تناول أدوية الحساسية التي تؤخذ عن طريق الفم أو الأدوية المضادة للحكة.
  • استخدم مرطبًا على بشرتك مرتين يوميًا ، خاصة بعد الاستحمام.
  • ارتداء القفازات لغسل الأطباق.
  • ارتداء القفازات الناعمة في الليل لتجنب الخدش.

بالإضافة إلى ذلك، فإنه يجب تحديد وتجنب المهيجات أو المحفزات، وهو جزء مهم في خطة علاج الأكزيما.

التالي السابق

 تجنب البرد لمنع أعراض الأكزيما:

لدى الكثير من الأشخاص، يمكن أن تسبب البرودة الشديدة احتدام الأكزيما لأن الجلد يصبح جافًا جدًا. المرطبات هي علاج للأكزيما مهم ، خاصة في الطقس البارد. فهي تساعد على منع جفاف الجلد وتمنع التشققات والحكة. في الشتاء، المرهم المرطب فعال جدا في منع فقدان الرطوبة.

عث الغبار يمكن أن يسبب الأكزيما:

أظهرت بعض الدراسات أن عث الغبار يمكن أن يسبب الأكزيما، خاصة لدى الأطفال. يمكن أن يساعد التقليل من هذا المهيج للإكزيما للحد الأدنى في غرفة طفلك في منع الطفح الجلدي الحاك. لتحقيق ذلك، تخلص من السجاد والبطانيات والستائر ، فكلها تحتوي على الكثير من الغبار. اغسل اغطية السرير والستائر أسبوعيا في الماء الساخن. ونظف الغرفة بأكملها تنظيف شامل مرة واحدة في الأسبوع.

جدد خزانة الملابس الخاصة بك لمنع تهيج الاكزيما:

يمكن أن تكون الملابس المصنوعة من الصوف أو المواد المصنعة أو غيرها من المواد الخام مسببات للأكزيما. اختر الملابس القطنية الفضفاضة بدلاً من ذلك فهي أقل عرضة للتسبب في ظهور أعراض الأكزيما. ولكن قبل ارتداء هذه الملابس الجديدة، اغسلها للتخلص من بقايا الصبغة أو غيرها من المواد المهيجة.

كن دقيق في اختيار المنظفات:

يمكن أن تكون المكونات القاسية في بعض منظفات الغسيل مسبباً لأعراض الأكزيما. قد تكون المنظفات ذات الرقم الهيدروجيني المتعادل الخالية من العطر لطيفة على ملابسك وبشرتك. تأكد من إخراج كل الصابون من ملابسك باختيار دورة الشطف المزدوجة. أيضاً كن حذرا مع غيرها من المنظفات المنزلية. كجزء من علاج الأكزيما، ابحث عن البدائل الطبيعية للمنتجات التي تحتوي على مكونات قاسية. قم بارتداء قفازات مطاطية إذا كان عليك استخدام عنصر قد يحتوي على مهيج للأكزيما.

قلل من التوتر لتفادي أعراض الأكزيما:

يمكن أن يسبب الإجهاد الإكزيما لدى بعض الأشخاص. يكاد يكون من المستحيل إزالة كل الإجهاد من حياتك، ولكن قد تساعدك بعض التقنيات المجربة والحقيقية في التقليل من الاجهاد. التنفس العميق، واليوغا، والانضمام إلى مجموعة الدعم هي بعض الخيارات. التمسك بخطة علاج الأكزيما الخاصة بك سيساعد على إبقاء احتدام الأكزيما تحت السيطرة، خاصة عندما تكون مجهداً.

اخفض من الحرارة لتجنب الحكة:

عادةً ما يتم الترحيب بأشهر الصيف، ولكن ليس من قبل جميع الأشخاص خاصة الذين يعانون من الأكزيما. الحرارة والرطوبة هي محفزات شائعة للأكزيما. يجب البقاء داخل غرف مكيفة الهواء قدر الإمكان إذا كانت الحرارة والرطوبة هي أحد المهيجات للأكزيما لديك. عندما تكون بالخارج، قم ببعض الخطوات لتفادي حدوث ارتفاع في درجة الحرارة وتعرق. اعثر على بقعة ظليلة للتغلب على الحرارة والحفاظ على برودة جسمك.

قم بإجراء اختبار لتحديد الحساسية الموجودة لديك:

أحيانا الحساسية الغذائية تؤدي إلى تفاقم الإكزيما ولكنها نادراً ما تكون السبب في ذلك، لذلك يمكن لطبيب الأمراض الجلدية إجراء اختبار لتحديد أي مادة كيميائية أو مادة يتم تطبيقها على بشرتك والتي تسبب الطفح الجلدي للأكزيما. سيقوم الطبيب بتطبيق عدد من الملصقات الصغيرة على ظهرك. كل واحدة تحتوي على حساسية محتملة. ثم يقوم بفحص بشرتك لرد الفعل، وعادةً ما يكون ذلك على مدار أسبوع. إذا كان لديك نتيجة ايجابية لأي من هذه المواد، فإن تجنب هذه المادة بشكل قاطع هو مفتاح تجنب التهيجات المستقبلية لجلدك.

هل يمكن أن تكون حبوب اللقاح ما يسبب الأكزيما؟

عندما يكون الربيع في الجو ، لسوء الحظ، حبوب اللقاح تكون أيضًا. بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من التهاب الجلد التأتبي، تعتبر حبوب اللقاح من مسببات الأكزيما الشائعة. ابق في الداخل عندما يكون عدد حبوب اللقاح مرتفعًا جدًا وحافظ على النوافذ مغلقة. إذا اضطررت إلى الخروج، خذ حماماً سريعاً عندما تدخل لإزالة حبوب اللقاح من بشرتك وشعرك، واغسل ملابسك. اسأل طبيبك حول ما إذا كنت تريد إضافة مضادات الهيستامين إلى علاج الأكزيما.

تحقق من وجود أي مهيجات للأكزيما في مستحضرات التجميل الخاصة بك:

هل مستحضرات التجميل هي ما تسبب الأكزيما؟ يمكن أن يكون العثور على مستحضرات تجميل لا تسبب تفاقم الأكزيما أمرًا صعبًا. المنتجات التي تحتوي على الكحول ، أو العطور ، أو اللانولين ، أو المواد الحافظة تميل إلى التسبب في احتدام الأكزيما لدى كثير من الناس. تحقق بعناية من المكونات. “غير معطر” لا يعني أن المنتج لا يحتوي على العطر؛ يمكن أن يعني أنه تم اخفاء رائحة العطر. ابحث عن “خالية من العطر” بدلا من ذلك. عند تجربة مستحضر تجميل أو منظف أو غسول جديد ، اختبره على قطعة صغيرة من الجلد قبل وضعه في جميع الأنحاء لمعرفة ما إذا كان ذلك يؤدي إلى إصابتك بالأكزيما.

ابعد الحيوانات الأليفة من منزلك:

قد تعتبر حيواناتك الأليفة المغطية بالفرو والريش كأحد أفراد أسرتك العزيزة، لكنها يمكن أن تكون أيضًا سببًا في حدوث الإكزيما. قد يكون من الأفضل الاحتفاظ بالحيوانات الأليفة في الخارج. إذا سمحت لهم بالدخول، فقم بإبعاد الحيوانات عن الأرائك والكراسي وحظرها من غرفة النوم. قد يساعد التنظيف الميكانيكي للسجاد على التخلص من وبر الحيوانات الأليفة، وهو سبب شائع لحدوث الأكزيما. كما أن التنظيف المنتظم لهذه الحيوانات قد يجعل علاج الأكزيما أكثر فعالية.

كن لطيف على بشرتك:

حمام ساخن طويل قد يكون مريحًا في نهاية اليوم، لكن هذا الاغراء يمكن أن يكون مسبب محتمل للأكزيما. حافظ على الاستحمام القصير قدر الإمكان واستخدم المياه الدافئة فقط للإستحمام. الماء الساخن يمكن أن يهيج الجلد ويكون المسبب لتفاقم الأكزيما. كن لطيفًا على بشرتك أثناء الاستحمام، لا تنظف أو تفرك بقوة. حينما تكون ما زلت رطباً، قم بوضع مرطب غني لاحتجاز الرطوبة في الجلد، وهو جزء أساسي في علاج الأكزيما.

تجنب التدخين لمنع الأعراض:

أنت تعرف أن التدخين مرتبط بسرطان الرئة ومشاكل صحية أخرى. لكن هل تعلم أن دخان التبغ يمكن أن يسبب تفاقم أعراض الإكزيما؟ إذا كنت تدخن وتعيش مع شخص مصاب بالأكزيما، فكر في الإقلاع عن التدخين. لا يوجد علاج للإكزيما، ولكن في كثير من الحالات، تم ازالتها في النهاية. بالنسبة لأشخاص آخرين، الأكزيما استمرت مدى الحياة. يمكنك إدارتها على نحو فعال إذا التزمت بخطة علاج الأكزيما وتجنّبت محفزات الإكزيما.

التالي السابق

عن مجلة صحتنا الالكترونية

مجلة صحتنا الالكترونية هي مجلة للأشخاص الذين يهتمون بصحتهم ويرغبون بالحصول على المعلومات الصحية الموثوقة و النصائح الطبية المتنوعة لعيش حياة صحية خالية من الأمراض.

شاهد أيضاً

السيطرة على وزنك

السيطرة على وزنك

جزء أساسي من نمط الحياة الصحي هو الحفاظ على وزن جسمك ضمن النطاق الطبيعي لطولك. …