نصائح جمال

19 طريقة للتخلص من البشرة الدهنية

تظهر البشرة الدهنية عندما تنتج الغدد العرقية الكثير من الزهم. قد تساعد العديد من العلاجات المنزلية وتغييرات نمط الحياة والعلاجات السريرية في تقليل ظهور البشرة الدهنية.

هناك العديد من الطرق لتقليل ظهور البشرة الدهنية. بعضها علاجات منزلية، بينما البعض الآخر أكثر إكلينيكية.

تشمل هذه الطرق:

(1). التنظيف باستمرار:

يعد غسل الوجه بمنظف لطيف ومتوازن درجة الحموضة وغير صابوني كل صباح ومساء (وكذلك بعد التمرين) أمرًا ضروريًا للحفاظ على بشرة نظيفة وصحية.

من المهم اختيار غسول وجه رغوي لطيف. هذا لأن المنتجات القوية والقاسية يمكن أن تؤدي إلى إنتاج دهن إضافي.

(2). الحد من تعاطي الكحول:

يمكن أن يؤدي استهلاك الكحول المزمن إلى إتلاف الأوعية الدموية وتضخم الأوعية الدموية والغدد الدهنية، مما يؤدي أيضًا إلى توسيع مسام الجلد.

حاول الحد من استهلاك الكحول إلى ما لا يزيد عن مشروب واحد يوميًا.

(3). استخدام منتجات حمض الساليسيليك:

التقشير اللطيف، من الناحية المثالية باستخدام مقشر كيميائي مثل حمض الساليسيليك أسبوعيًا، يمكن أن يساعد في إزالة خلايا الجلد الميتة والزيوت الزائدة وغيرها من الحطام من سطح الجلد.

ضعي منتجات التقشير بحركات دائرية لطيفة وصغيرة لمدة 30 ثانية تقريبًا أو تحت الماء الدافئ.

(4). استخدم أوراق التنشيف أو الضمادات الطبية:

عادةً تساعد أوراق التنشيف والضمادات العلاجية على امتصاص الدهن الزائد من سطح الجلد.

اضغط برفق على ورق التنشيف أو الضمادات على الجلد لبضع ثوانٍ، واستخدم ورقة أو وسادة جديدة عندما تمتلئ بالدهن.

(5). الترطيب بانتظام:

يعتقد بعض الناس أن المرطبات تزيد من كمية الزيت على الجلد أو تسد المسام، لكن المرطبات الخالية من الزيوت وغير كوميدوغينيك (noncomedogenic) تساعد في الحفاظ على ترطيب البشرة.

ابحث عن المرطبات النهارية بمعامل حماية 30 أو أعلى وتحتوي على أكسيد الزنك وثاني أكسيد التيتانيوم.

بالنسبة للبشرة الدهنية بشكل خاص، جربي استخدام تركيبة أعلى من المرطب ليلاً، مثل التحول من الكريم المكثف إلى السيروم أو الجل.

(6). عمل قناع للوجه:

على الرغم من محدودية الأدلة العلمية، فقد استخدم الناس مجموعة متنوعة من المنتجات العشبية أو الطبيعية لتقليل الدهون الزائدة في الجلد. من الممكن دمج العديد من هذه المنتجات في أقنعة منزلية الصنع.

وفقًا للأبحاث الحديثة، فإن بعض الأقنعة الأكثر دراسة والموصى بها لتقليل البشرة الدهنية تشمل الطين والبقدونس.

للطين – وخاصة الطين الأخضر – العديد من الاستخدامات التجميلية، بما في ذلك امتصاص وإزالة الحطام والأوساخ والزيوت من سطح الجلد. يساعد الطين أيضًا على توحيد لون البشرة.

يحتوي البقدونس على مزيج متنوع من الفيتامينات والمعادن التي تساعد على التحكم في إنتاج وامتصاص الدهون. يمكن أن تكون الأقنعة التي تحتوي على حوالي 4% من مسحوق البقدونس فعالة في السيطرة على فائض الدهون.

(7). استخدام منتجات الشاي الأخضر:

يمكن أن تساعد مادة البوليفينول المضادة للأكسدة الموجودة في الشاي الأخضر في علاج الأمراض الجلدية المختلفة، بما في ذلك البشرة الدهنية. على الرغم من ضرورة إجراء المزيد من الأبحاث، فقد وجدت دراسة واحدة لعام 2017 أن البوليفينول الموجود في الشاي الأخضر قد يقلل من إفراز الدهون.

جربي استخدام المرطبات أو التونر أو غسول الوجه بمستخلص الشاي الأخضر بنسبة 3%.

(8). إجراء تغييرات غذائية:

تقترح الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية أن الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر في الدم قد تحفز الالتهاب وإنتاج الدهون، لأنها ترفع نسبة السكر في الدم بسرعة.

لذلك، يجب على الأشخاص ذوي البشرة الدهنية محاولة التركيز على تناول الأطعمة منخفضة نسبة السكر في الدم، مثل:

  1. معظم الخضروات الطازجة
  2. بعض الفواكه الطازجة
  3. الفاصوليا والبازلاء
  4. معظم حبوب الشوفان والحبوب الكاملة

يمكن أن يؤدي حليب البقر أيضًا، نظرًا لمؤشر نسبة السكر في الدم، إلى ظهور حب الشباب من خلال تحفيز الالتهاب. وهذا بدوره يؤدي إلى انسداد المسام.

(9). تقليل التوتر:

يعرف الباحثون أن الإجهاد يمكن أن يؤدي إلى إفراز الهرمونات التي تساعد على إنتاج الزهم.

حاول الحد من التوتر باستخدام تقنيات الحد من التوتر مثل:

  1. اليوجا
  2. تأمل
  3. تجنب النيكوتين أو الكحول
  4. النوم جيدا
  5. ممارسة الرياضة بانتظام
  6. البقاء رطب

(10). استخدام مساحيق التثبيت المعدنية:

منتجات المكياج الخالية من الزيوت والماء أو المعادن أقل احتمالية أن تسد المسام. يمكن أن يساعد استخدام مساحيق التثبيت التي لا تحتوي على التالك أيضًا على امتصاص زيوت الوجه الزائدة.

(11). إزالة المكياج قبل النوم:

عندما يترك الشخص المكياج طوال الليل، يمكن أن يسد المسام ويهيج الجلد.

احرص دائمًا على إزالة المكياج قبل النوم باستخدام منظف لطيف ومتوازن درجة الحموضة. تذكر أن تجفف وجهك برفق بقطعة قماش نظيفة بدلًا من فركه.

(12). استخدام منظف سونيك:

يمكن أن يوفر استخدام منظفات فرشاة سونيك مستوى أعمق من التطهير والتقشير الذي قد يساعد في تقليل الدهون الزائدة.

خلصت دراسة واحدة لعام 2019 إلى أن استخدام منظفات فرشاة سونيك قد توفر طريقة لطيفة وفعالة لإزالة الاوساخ عن البشرة دون إزالة الكثير من الدهون.

(13). استخدام المنتجات التي تحتوي على الريتينويد:

على الرغم من ضرورة إجراء المزيد من الأبحاث، يبدو أن بعض مشتقات فيتامين أ التي تسمى الريتينويد تقلل من محتويات المسام وإنتاج الزهم.

هذه منتجات موصوفة، لذا يجب على الشخص التحدث إلى طبيب أمراض جلدية معتمد للحصول على مزيد من المعلومات.

(14). استخدام المنتجات التي تحتوي على النياسيناميد:

يمكن أن يساعد النياسيناميد، وهو أحد مشتقات فيتامين B3، في تقليل معدلات إفراز الدهون وتقليل ظهور البشرة الدهنية.

وفقًا لدراسة واحدة عام 2017، عانى 100 شخص ممن استخدموا المنتجات الموضعية التي تحتوي على 2% من النياسيناميد من انخفاض كبير في معدلات إنتاج الدهون بعد 2-4 أسابيع من الاستخدام.

(15). استخدام المنتجات التي تحتوي على الكارنيتين:

تظهر بعض الأبحاث أن الكارنيتين، وهو حمض أميني ينتجه الجسم للمساعدة في تكسير الأحماض الدهنية، قد يساعد في تقليل مظهر البشرة الدهنية.

جرب استخدام المنتجات الموضعية التي تحتوي على 2% من الكارنيتين لتقليل البشرة الدهنية.

(16). استخدام الايزوتريتنون:

وجدت إحدى الدراسات القديمة أن الإيزوتريتينوين، وهو ريتينويد يؤخذ عن طريق الفم، قلل من إنتاج الزهم بنسبة 90% خلال 6 أسابيع. لذلك، قد يكون الايزوتريتنون علاجًا فعالًا لحب الشباب الشديد.

معظم الناس الذين يكملون 4-6 أشهر من العلاج قد يكونون خاليين من حب الشباب خلال هذا الإطار الزمني، لكن النتائج تعتمد على الجرعة.

(17). تجربة العلاج الهرموني:

يمكن أن تكون الأدوية الهرمونية مثل مضادات الأندروجين فعالة في تقليل إفراز الدهون.

في إحدى الدراسات، استخدم أطباء الجلد دواء سبيرونولاكتون لعلاج البشرة الدهنية عند الإناث. ووجدوا أن بشرتهم تنتج دهونًا أقل. وجدت أبحاث أخرى أيضًا أن أسيتات سيبروتيرون قللت من إنتاج الزهم لدى الإناث.

(18). أخذ حبوب منع الحمل:

قد تساعد موانع الحمل الفموية في موازنة الهرمونات التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة إنتاج الزيت. يبدو أن الإستروجين، على وجه الخصوص، يقلل من إفراز الدهون.

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن بعض أنواع البروجستين التي قد يتناولها الشخص مع الإستروجين يمكن أن تزيد من إفراز الدهون. لذلك، يجب على الأشخاص مناقشة خطة منع الحمل الخاصة بهم مع الطبيب للتأكد من حصولهم على نوع من البروجستين غير مرتبط بالبشرة الدهنية.

(19). تلقي حقن البوتوكس:

تمنع حقن توكسين البوتولينوم (البوتوكس) نمو الغدد الدهنية وتقلل إفراز الدهون.

قد ينتج عن الحقن نتائج في غضون أسبوع، ولكن قد يحتاج الشخص إلى علاج كل بضعة أسابيع أو أشهر للحفاظ على النتائج.

متى ترى الطبيب:

يمكن لأي شخص التحدث مع الطبيب كلما أصبحت البشرة الدهنية مصدر قلق له سواء جسديًا أو نفسيًا. هذا مهم بشكل خاص إذا لم يكن يبدو أن العلاجات المنزلية أو التي لا تحتاج إلى وصفة طبية لها أي تأثير.

الآفاق:

يمكن أن تقلل العلاجات المنزلية والعلاجات التي لا تحتاج الى وصفة طبية من ظهور البشرة الدهنية.

يقدم معظمهم نتائج فورية إلى حد ما، وإن كانت مؤقتة. ومع ذلك، فإن بعضها يعمل فقط بعد أسابيع أو شهور من الاستخدام المتواصل.

يمكن أن تكون البشرة الدهنية مصدر إزعاج تجميلي، ولكن يمكن أن يسد زيت الجلد الزائد المسام ويساهم في ظهور حب الشباب، والذي يمكن أن يسبب ندبات بدون علاج.

الملخص:

يعاني معظم الناس من البشرة الدهنية في مرحلة ما من حياتهم. لعلاج ذلك، يمكنهم تجربة المنظفات أو العلاجات المنزلية.

يجب على الشخص التحدث إلى الطبيب حول البشرة الدهنية الشديدة، خاصةً عندما لا يبدو أن العلاجات المنزلية أو المنظفات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية تعمل.