صحتك من الطبيعة

9 علاجات منزلية للسعال تستحق التجربة

هل تعاني من سعال مزعج؟ قبل شراء الأدوية المثبطة للسعال من الصيدلية، جرب أحد هذه العلاجات المنزلية المهدئة لأعراض السعال.

إذا كنت تعاني من نزلة برد، أو إنفلونزا، أو عدوى في الجهاز التنفسي تجعلك تسعل وتريد أن توقفها، فقد وصلت إلى المكان الصحيح. هذه العلاجات الطبيعية تساعدك في التخلص من السعال وموافق عليها من قبل الطبيب، وهي موجودة بالفعل في متناول اليد.

انقع بعض الزعتر:

انقع بعض الزعتر

الزعتر لا يفيد فقط في اضافة نكهة الى الطعام، فهو يعمل أيضًا كمثبط سعال مميز. تشرح ليزلي سولومونيان، وهي اخصائية في العلاج الطبيعي، أن “الزيوت الطيارة في النبات لها تأثير على السعال، وتهدئ الميل للسعال”. يمكن شرب منقوع الزعتر كشاي عن طريق خلط ملعقتين صغيرتين من الأوراق المسحوقة في كوب من الماء المغلي، وتغطيته، ينقع لمدة 10 دقائق ثم يصفى، ولكن الطريقة المفضلة للدكتوره سولومونيان لاستخدامه كعلاج للسعال هي إضافته إلى العسل والبصل. ضع في اعتبارك أنه لا يجب أبدًا إعطاء العسل للطفل الاصغر من عمر سنة بسبب خطر التسمم الذي يهدد الحياة.

حارب بالكتان والعسل والليمون:

حارب بالكتان والعسل والليمون

توضح الدكتوره سولومونيان أن الكتان المطحون، عندما يقترن بسائل، يشكل مادة تشبه المخاط، والتي تهدئ السعال. العسل له نفس التأثير، وتقول أيضا: “يميل الليمون إلى قطع المخاط، لذلك إذا كان سبب السعال هو التنقيط الانفي الخلفي (post-nasal drip) أو التهاب اللوزتين، فقد يخفف الليمون ذلك قليلاً”. من أجل العلاج في المنزل، اغلي 2 إلى 3 ملاعق كبيرة من بذور الكتان في 1 كوب من الماء حتى يصبح الماء سميكًا. يصفى ثم يضاف 3 ملاعق كبيرة من العسل وعصير الليمون. خذ ملعقة كبيرة حسب الحاجة لعلاج السعال.

مص ليمونة يخفيف السعال بشكل سريع المفعول:

مص ليمونة

هذا العلاج هو واحد من أكثر علاجات السعال الطبيعية شيوعًا.

إن شرب عصير الليمون يساعد على التخلص من الاحتقان. يمكن أن يساعد الليمون الجسم على محاولة تفتيت المخاط وإخراجه من جسمك. اقطع ربع ليمونة طازجة، ورشها بالكثير من الفلفل الأسود والملح، وقم بمصها للحصول على راحة سريعة.

كما يمكن أيضا دمج عصير الليمون مع العسل والزنجبيل، لما لهم من خصائص مضادة للبكتيريا والفيروسات ومطهر للمجاري التنفسية.

لمعرفة المزيد حول فوائد الزنجبيل للزكام واعراض البرد، ارجو قراءة هذه المقالة: فوائد الزنجبيل للزكام ونزلات البرد

قم بإعداد شاي الفلفل الأسود من أجل السعال الرطب:

قم بإعداد شاي الفلفل الأسود من أجل السعال الرطب

هذا العلاج المنزلي متجذر في تقاليد مختلفة تمامًا: فهو موجود في الطب الشعبي والطب الصيني التقليدي. الحقيقة وراء ذلك هو أن الفلفل الأسود يحفز الدورة الدموية وتدفق المخاط. العسل هو مهدئ طبيعي للسعال ومضاد حيوي خفيف. لتحضير الشاي، ضع ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود المطحون الطازج وملعقتين كبيرتين من العسل في كوب. املأها بالماء المغلي واتركها مغطاة لمدة 15 دقيقة. يصفى ويرشف حسب الحاجة. يعمل هذا العلاج بشكل أفضل على السعال الذي ينتج المخاط ولا يناسب السعال الجاف.

ارتشف الحليب والعسل:

ارتشف الحليب والعسل

اجمع علاجات السعال الطبيعية من الحليب والعسل لعلاج السعال. وجدت دراسة إيطالية أن خلط ملعقتين صغيرتين من العسل في كوب ثالث من الحليب كان فعالًا تمامًا مثل فعالية دواء ديكسترومثرورفان المستخدم لعلاج السعال، ويفترض أيضاً أنه ألذ بكثير.

خليط اللوز:

خليط-اللوز

تعتقد بعض التقاليد القديمة أن اللوز يساعد في تخفيف مشاكل الشعب الهوائية، بما في ذلك السعال. يوصى بمزج بضع ملاعق صغيرة من اللوز المطحون ناعما مع كوب من عصير البرتقال ورشفه كعلاج طبيعي للسعال.

شرب المزيد من الماء:

شرب-الماء

يعد شرب الكثير من الماء أحد أسهل العلاجات الطبيعية للسعال. وجدت أحد الدراسات أن الماء كان ضروريًا في مساعدة المرضى الذين يعانون من السعال المخاطي. بالإضافة إلى ذلك، يحافظ الماء على رطوبة جسمك، وهو أمر مفيد لدرء أي نوع من الأمراض.

مشروب شاي النعناع:

مشروب الشاي بالنعناع

يمكن استنشاق زيت النعناع العطري للحصول على إحساس مهدئ على عضلات القصبة الهوائية مما يسهل التنفس ويسمح للشخص بالاسترخاء. الزيوت العطرية تقلل السعال وتحفز الاسترخاء الجسدي في مجموعات عضلية معينة.

قم بتشغيل جهاز الترطيب:

قم بتشغيل جهاز الترطيب

لا يتسبب الهواء الجاف في تهيج بشرتك فحسب، بل يمكن أن يتسبب أيضًا في جفاف الفم والحلق مما يجعلك تسعل. لهذا السبب يوصى باستخدام مرطب الجو لإضافة بعض الرطوبة مرة أخرى والحفاظ على رطوبة القصبات الهوائية (وبشرتك). لكن لا تفرط في الترطيب (تقترح وكالة حماية البيئة الحفاظ على الرطوبة بين 30 و 50 بالمائة لأن أي زيادة عن ذلك قد يشجع على حدوث العفن والعث ويسبب الربو). إذا لم يكن لديك جهاز ترطيب، فحاول الاستحمام بالبخار أو صب الماء الساخن في وعاء واستنشاق البخار.