الأمراض الجلدية

الكدمات Bruise

عوامل الخطر


العمر: أكثر شيوعا في الأطفال وكبار السن.

نوع الجنس: ليس عامل مهم.

الوراثة: ليس عامل مهم.

نمط الحياة: ليس عامل مهم.

نظرة عامة


إذا تعرضت الأوعية الدموية الموجودة أسفل الجلد للتلف بسبب ضربة أو سقوط، فقد يتسرب الدم إلى الأنسجة المحيطة. هذا النزيف الداخلي، حتى لو حدث في عمق العضلات، سيظهر في نهاية المطاف من خلال سطح الجلد كبقع سوداء أو زرقاء تسمى الكدمات. على مدى بضعة أيام بعد الإصابة، تتكسر الخلايا الحمراء في الدم المتسرب وتتغير الكدمات تدريجياً في اللون، وتتلاشى إلى اللون الأخضر أو البني الفاتح أو الأصفر. عادة يختفي اللون تمامًا خلال أسبوع.

العلاج


بعد التعرض للإصابة، يمكنك تقليل فقد الدم تحت الجلد عن طريق الضغط الشديد على المنطقة باستخدام كيس ثلج. يجب الحفاظ على الضغط لمدة 5 دقائق على الأقل.

الأطفال وكبار السن معرضون للكدمات بشكل سهل وأكبر من الشباب في منتصف العمر. إذا ظهرت كدمات شديدة دون سبب واضح في أي عمر، فيجب عليك استشارة طبيبك لأنه قد يكون علامة على وجود اضطراب نزيف مثل مرض فون ويلبراند.

هذه المعلومات للاطلاع فقط , وهي لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني، و يجب عليك عدم تناول أي دواء دون استشارة طبية, و نحن في مجلة صحتنا الالكترونية بذلنا جميع جهودنا لاظهار احدث ما توصل اليه العلم في هذه المعلومات الطبية, لكننا لا نضمن صحتها بشكل كامل و لسنا مسؤولين عن اي ضرر يحدث نتيجة سوء استخدامها, و يجب عليك استشارة الطبيب دائماً.

اسأل طاقمنا الطبي الآن

الوسوم
إغلاق