أمراض العضلات و الأوتار

تقفع دوبويتران Dupuytren’s contracture

عوامل الخطر


العمر: أكثر شيوعًا فوق سن الخمسين.

نوع الجنس: أكثر شيوعًا في الذكور.

الوراثة: أحياناً تسري في عائلات.

نمط الحياة: ادمان الكحول هو عامل خطر.

نظرة عامة


هذا الاضطراب ليس مؤلمًا، لكنه قد يحرمك من استخدام يديك. يحدث تقفع دوبويتران (المعروف أيضًا باسم مرض دوبويترن، الذي سمي على اسم الجراح الفرنسي الذي أجرى عملية جراحية له في القرن التاسع عشر) عندما تتكاثف طبقة من النسيج الضام (اللفافة) تحت جلد الكف وتصبح تشبه اللفافة (حالة تسمى الورم الليفي الراحي). يؤدي هذا التسمك إلى تقصير ألياف اللفافة، مما يسحب الأصابع نحو راحة اليد. في نهاية المطاف، لا يستطيع الشخص المصاب بتقفع دوبويتران تسوية الأصابع المصابة. إذا تعرضت أصابع اليدين إلى التقفع، فقد يكون من المستحيل القيام بأنشطة عادية مثل تنظيف الأسنان أو الإمساك بعجلة القيادة.

أسباب تقفع دوبويتران غير معروفة، ولكن من المرجح أن تؤثر الحالة على الرجال من أصول شمال أوروبا. قد تكون الحالة وراثية، ويزداد خطر التعرض للتقفع مع تقدم العمر.

قد يبدو مظهر الأصابع المسحوبة والمجعدة مؤلمًا، لكن تقفع دوبويتران لا ينطوي على ألم. أعراضه، التي تميل إلى التطور على مدى فترة طويلة من الزمن، ترتبط أكثر بالتحول التدريجي لللفافة من الليونة إلى الصلابة. قد يعاني الأشخاص المصابون بتقفع دوبويتران أيضًا من تسمك اللفافة  في القضيب وعلى باطن القدمين.

يمكن أن يؤدي تقفع دوبويتران، إذا تُرك دون علاج، إلى فقدان الوظيفة في اليدين. في حين أنه لا يمكن علاج الحالة، يمكن لجراح اليد علاج تقفع دوبويتران بنجاح من خلال إجراءات طفيفة. قد يكون تكرار العلاج ضروريًا حيث تستمر اللفافة في التكاثف والانقباض مدى الحياة.

الاعراض


في مراحله المبكرة، يتسبب تقفع دوبويتران في حدوث عقيدات أو نتوءات على راحتي اليدين. مع تقدم المرض، قد تصبح هذه العقيدات أربطة شبيهة بالحبال من الأنسجة التي تكمن وراء الجلد. في النهاية، سيلاحظ الشخص المصاب بتقفع دوبويتران إصبعًا واحدًا أو أكثر يتم سحبه باتجاه راحة اليد.

عادةً تتطور أعراض تقفع دوبويتران على النحو التالي:

  • تتطور عقيدات صغيرة وأحيانًا طرية في راحة إحدى اليدين أو كلتيهما.
  • قد تظهر تجاويف في الجلد بين العقيدات.
  • تتطور حبال نسيجية تشبه اللفافات في راحة اليد، وغالبًا ما تربط بين عقدين أو أكثر.
  • يظهر إصبع واحد أو أكثر (غالبًا يكون إصبع الخنصر أو الأصبع الدائري) ملتويًا قليلاً ويصعب تقويمه.
  • تصبح الأصابع المصابة أكثر تجعدًا، وبالتالي يصبح من المستحيل تقويمها في النهاية.

إذا كنت تشك في إصابتك بمرض دوبويترن، يجب عليك استشارة طبيب العظام أو أخصائي اليد للحصول على التشخيص. ستسمح مراقبة حالتك بمرور الوقت لطبيبك بالتدخل في العلاج قبل أن يؤثر المرض في قدرتك على التقاط الأشياء.

الاسباب


كما يوحي الاسم، فإن تقفع دوبويتران هو نتيجة تقلص شرائط من أنسجة اللفافة في راحة اليد. تقع اللفافة تحت الجلد وتعمل كطبقة هيكلية قوية من الأنسجة. عندما تصبح الألياف في اللفافة أقصر بسبب التسمك الناتج من المرض، تنقبض الأنسجة باتجاه المركز وتسحب الأصابع.

يعتقد الباحثون أن تقفع دوبويتران هو وراثي بطبيعته لأنه يميل إلى الانتشار في العائلات. تزيد الطفرات في الجينات المشاركة في تقلص العضلات وتكوين الكولاجين، من خطر الإصابة بالحالة. لا ينجم تقفع دوبويتران عن الإجهاد المتكرر من الحركة أو الإفراط في استخدام اليدين.

الخطر


يؤثر تقفع دوبويتران بشكل غير متناسب على بعض السكان أكثر من الآخرين. تشمل عوامل الخطر:

  • العمر، والتي تزيد من خطر الإصابة بتقفع دوبويتران.
  • الاصول من شمال أوروبا والدول الاسكندنافية.
  • التاريخ العائلي للاصابة بمرض تقفع دوبويتران.
  • الذكور.
  • وجود تاريخ للاصابة بمرض السكري أو النوبات.

ليس كل من يعاني من عوامل الخطر سيصاب بتقفع دوبويتران. إذا كنت معرضًا لخطر الإصابة بتقفع دوبويتران، فناقش عوامل الخطر لديك مع طبيبك. يمكن أن يكشف الفحص البسيط عن المراحل الأولى لتقفع دوبويتران ويسمح لك بمراقبة الوضع عن كثب مع تقدمك في العمر.

العلاج


يهدف علاج تقفع دوبويتران إلى إبطاء التقلص أولاً من التقدم كي لا يصبح عجزًا. إذا تعارضت الحالة مع قدرتك على أداء المهام الروتينية، فقد يقترح طبيبك اجراء جراحة لعلاج تقفع دوبويتران لإعادة نطاق الحركة إلى الأصابع. على عكس بعض الحالات اليدوية الأخرى، لا توجد تمارين انقباض خاصة لتقفع دوبويتران لتحسين الحالة.

تشمل خيارات العلاج:

  • حقن الكورتيكوستيرويد لإبطاء تطور التقلص أو تخفيف آلام العقيدات.
  • حقن إنزيم لإذابة أنسجة اللفافة غير الطبيعية.
  • إبرة بضع السفاق (Needle aponeurotomy) حيث يقوم الطبيب بثقب حبال اللفافة عدة مرات بإبرة لتحرير العقد.
  • الجراحة التي يقوم فيها الطبيب بعمل شقوق في الأربطة الشبيهة باللفافة لتمزيق الأنسجة وتخفيف الانقباض.

نظرًا لعدم وجود علاج لمرض دوبويترن، ستستمر الحالة في التكرار حتى بعد العلاج. الهدف هو استعادة أكبر قدر ممكن من الوظائف في كل مرة يصبح فيها التقفع شديدًا.

المضاعفات


كثير من الناس يظهر لهم العلامات المبكرة لمرض تقفع دوبويتران دون أن يتعرضوا لتقفع خطير. وحتى التقفعات الخطيرة لا تهدد الحياة.

ومع ذلك، فإن التقفع الشديد الذي يحدث في أصابع متعددة أو الإبهام يمكن أن يجعل من الصعب مسك الأشياء وأداء أنشطة الحياة اليومية. يمكن أن يعطيك طبيبك إرشادات بشأن كيفية مراقبة حالتك ومتى يكون العلاج ضروريًا.

هذه المعلومات للاطلاع فقط , وهي لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني، و يجب عليك عدم تناول أي دواء دون استشارة طبية, و نحن في مجلة صحتنا الالكترونية بذلنا جميع جهودنا لاظهار احدث ما توصل اليه العلم في هذه المعلومات الطبية, لكننا لا نضمن صحتها بشكل كامل و لسنا مسؤولين عن اي ضرر يحدث نتيجة سوء استخدامها, و يجب عليك استشارة الطبيب دائماً.

اسأل طاقمنا الطبي الآن