الرئيسية / صحة عامة / صحتك من الطبيعة / علاجات منزلية لألم الرأس و الشقيقة

علاجات منزلية لألم الرأس و الشقيقة

headache-migrainتقريبا كل شخص يصاب بالصداع من وقت لآخر. وعلى الرغم أنه من أكثر أنواع الألم شيوعا، الا أن ليس جميع أنواع الصداع متشابهة، و وفقا للجمعية الدولية للصداع، هناك أكثر من 150 نوع من اضطرابات الصداع الأولية والثانوية (الأولية التي تحدث من تلقاء نفسها، والثانوية الناجمة عن حالة طبية أخرى).

لكن المسببات للعديد من أنواع الصداع، فضلا عن الأعراض (لا سيما الصداع النصفي والصداع الناجم عن التوتر، وهما من أكثر الأنواع انتشار) غالبا ما تتداخل. فهم ما الذي قد يسبب الصداع والتعامل مع المسبب يمكن أن يساعد في منع حدوث الصداع.

صداع التوتر، الذي يؤثر على أكثر من نصف النساء وأكثر من ثلث الرجال في البلدان النامية، هو أكثر أنواع الصداع شيوعا. العضلات المشدودة في الكتفين والرقبة وفروة الرأس والفك هي المسببات الرئيسية، بالإضافة للإجهاد، والاكتئاب، والقلق، والعمل أكثر من اللازم، وعدم انتظام أوقات الوجبات، و شرب الكحول.

يؤثر الصداع النصفي على 12 في المئة من الناس في الولايات المتحدة، وحوالي خمس هؤلاء يبدأ لديهم بهالة الصداع النصفي والتي يمكن أن تسبب رؤية الهالات، و البريق، وأضواء مشرقة و خافقة، وخطوط متموجة، وحتى يمكن أن تسبب فقدان مؤقت للبصر. الصداع النصفي حوالي ثلاث مرات أكثر شيوعا لدى النساء منه لدى الرجال.

التغيرات في الطقس، والتعب، والإجهاد، والقلق، والأضواء المشرقة أو الخافقة، والضوضاء العالية، و الرائحة القوية، وعدم كفاية النوم، والتغيرات الهرمونية (لدى النساء) يمكن أن تؤدي إلى الصداع النصفي. بالإضافة إلى العادات الغذائية التي يمكن أن تسبب صداع التوتر.

 مسكنات الألم الغير ملزمة بوصفة طبية مثل الاسيتامينوفين، الأسبرين، ايبوبروفين، و نابروكسين يمكن أن تساعد في السيطرة على ألم الصداع النصفي إذا استخدمت في وقت مبكر، ولكن في الحالات الأكثر شدة، الأدوية الملزمة بوصفة طبية غالبا تكون ضرورية.

كما هو الحال مع العديد من الظروف، الوقاية هي واحدة من أفضل العلاجات ضد الصداع وآلام الصداع النصفي. تجنب المحفزات وتعلم الاسترخاء في المقام الأول يمكن أن يساعد في السيطرة عليهم، وأيضا، الاستفادة من بعض العلاجات المنزلية المهدئة مثل اللافندر، وزيت النعناع، وتدليك فروة الرأس يمكن أن يساعد أيضا.

التالي السابق

lavender

1- زيت اللافندر يساعدك على البقاء هادئ ويقلل من الإجهاد:

اللافندر لا يستخدم فقط لرائحته الجميلة، فهو يمكن أيضا أن يكون علاج منزلي مفيد للصداع وآلام الصداع النصفي. يقول الدكتور كريجلر: “يمكن أن يكون اللافندر مهدئا، وأي شيء يقلل من التوتر مفيد”. زيت اللافندر يمكن استنشاقه أو تطبيقه موضعيا، ولكن لا ينبغي أن يؤخذ عن طريق الفم. قبل تطبيق زيت اللافندر – أو أي زيت – على جسمك، يجب إجراء اختبار على الجلد داخل معصمك للتأكد من أنه ليس لديك حساسية منه. (على عكس العديد من الزيوت الطبية، يمكن استخدام هذا العلاج المنزلي بأمان على الجلد خارجيا دون الحاجة إلى تخفيفه). ينصح بقطرتين إلى أربع قطرات لكل كوبين الى ثلاث أكواب من الماء المغلي عند استنشاق أبخرة زيت اللافندر كعلاج للصداع والصداع النصفي.

يقول إيمي روثنبرغ، وهو طبيب مختص بالعلاج الطبيعي: “اللافندر له تأثير مهدئ عام ويساعد على تنظيم مستويات السيروتونين، وهذا بدوره يساعد على تقليل الإحساس العام بالألم”. “إن إضافة زيت الخزامى إلى حمام دافئ يساعد الجسم والعقل على الاسترخاء، والذي غالبا ما يكون المفتاح لوقف ظهور الصداع أو علاجه بمجرد ظهوره”.

basil-oil

2- زيت الريحان أن يمكن يقلل من آلام العضلات والتوتر:

الريحان، عشبة معطرة قوية الرائحة تستخدم كزينة للبيتزا والباستا، وهي جيدة الرائحة و لذيذة الطعم. وبالنسبة للأشخاص الذين يحتاجون إلى علاج طبيعي للصداع، قد يكون الزيت المستخرج من نبات الريحان مفيد أيضا. يقول الدكتور روثنبرغ: “زيت الريحان له تاريخ طويل كعلاج منزلي للاسترخاء وكمسكن”. “هذه النبته تعمل بمثابة مرخي للعضلات، لذلك هي مفيدة بشكل خاص للصداع الناجم عن التوتر والعضلات المشدودة.”

food-habits

3- التغيرات الغذائية هي مفتاح لمنع الصداع والصداع النصفي:

إجراء تغيير في النظام الغذائي الخاص بك هو أحد العلاجات المنزلية الأكثر فائدة، لأن بعض الأطعمة أثبت أنها تؤثر على وتيرة وشدة الصداع وآلام الصداع النصفي. وتشمل هذه الأطعمة بعض منتجات الألبان؛ و بعض الفواكه، مثل الأفوكادو والموز والحمضيات، و اللحوم التي تحتوي على النترات، و الأطعمة التي تحتوي على الغلوتامات أحادية الصوديوم، و الأطعمة التي تحتوي على التيرامين، والأطعمة المخللة. الشوكولاته وزبدة الفول السوداني يمكن أيضا أن تكون مسببا، وكذلك البصل. تتبع ردود فعلك لكل ما تأكله بمذكرات.

massega

4- تدليك فروة الرأس و علم المنعكسات يمكن أن تساعد في تخفيف ألم الصداع النصفي:

يمكن أن يكون تدليك فروة الرأس بنفسك وسيلة فعالة لتخفيف آلام الصداع النصفي. التدليك بشكل عام يعتبر علاج منزلي مفيد للصداع، و علم المنعكسات (علم يدرس  تدليك نقاط معينة على اليدين والقدمين) يمكن أن يكون مفيدا بشكل خاص. يقول روثنبرغ: “بالنسبة لبعض المصابين بالصداع النصفي، فإن تدليك فروة الرأس سيقدم مساعدة في التخلص من الألم من خلال المساعدة على تقليل التوتر وتعزيز الدورة الدموية”و يقول أيضا: “بالنسبة لبعض الأشخاص، فإن فكرة لمس أي مكان، وخاصة الرأس، لن تكون مفيدة ويمكن أن تجعل الألم بأن يصبح أسوأ، مثل العديد من جوانب الطب الطبيعي، فإن لا شيء سوف يعمل للجميع!”

feverfew

5- الإقحوان قد يمنع ويعالج ألم الصداع النصفي:

تستخدم الإقحوان لعلاج الحمى، لكنها العشبه الأكثر شيوعا ومعروفة لعلاج الصداع. هذا العلاج المنزلي أصبح شائع في سنة 1980، عندما أظهرت دراسة بريطانية أن أكثر من 70 في المئة من المشاركين كان لديهم انخفاض في آلام الصداع النصفي بعد أخذ الإقحوان يوميا. ومنذ ذلك الحين، أظهرت الكثير من الدراسات فائدة عشبة الإقحوان في منع وعلاج آلام الصداع النصفي. وأظهرت أحد الدراسات تحسن في آلام الصداع النصفي بين الأشخاص الذين أخذوا الإقحوان يوميا في تركيبة مع الصفصاف (وهي عشبة منزلية علاجية تحتوي على خصائص مماثلة للأسبرين). يقول روثنبرغ: “يعمل الإقحوان بشكل أفضل كدواء وقائي، ولكنه ليس فعالا عند إصابتك بالصداع النصفي بالفعل)، ويقول أيضا “الصفصاف، التي غالبا ما تسمى أسبرين الطبيعة، يمكن أن تكون أداة فعالة لعلاج الصداع النصفي.”

flaxseeds

6- أحماض أوميغا 3 الدهنية في بذور الكتان يمكن أن تقلل الالتهاب:

قد تكون  الإلتهابات هي أحد أسباب الصداع، والتي يمكن أن تنخفض من خلال استهلاك أحماض أوميغا 3 الدهنية . وأظهرت دراسة على مرضى الصداع النصفي نشرت في أيار / مايو – حزيران / يونيو 2015 في المجلة الإيرانية لبحوث التمريض والقبالة وجود علاقة بين التناول القليل لأحماض أوميغا 3 الدهنية في الوجبات الغذائية للمرضى وارتفاع وتيرة هجمات الصداع النصفي. هناك العديد من الأطعمة التي تحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية . بذور الكتان، والتي هي غنية بها، قد تساعد على تخفيف الصداع. ويمكن استخدامها كعلاج منزلي في عدة أشكال، بما في ذلك الزيت أو البذور أو البذور الكاملة. أشكال أخرى من أحماض أوميغا 3 الدهنية تأتي من مجموعة متنوعة من الأسماك.

peppermint-oil

7- زيت النعناع قد يزيد من تدفق الأكسجين ويحد من التوتر:

النعناع هو علاج منزلي مهدئ والذي اثبت فائدته في صداع التوتر. وفقا لروثنبرغ، العلاج بالنعناع يمكن أن يفتح الجيوب الأنفية، والتي تساعدك في التنفس بشكل أكثر وضوحا، والذي بدوره أيضا يزيد كمية الأكسجين في مجرى الدم.

buckweat

8- الحنطة السوداء قد تقلل من وتيرة الصداع:

يعتقد أن فائدة الحنطة السوداء كعلاج منزلي للصداع وآلام الصداع النصفي تأتي من فلافونويد (flavonoid) يعرف باسم روتين (rutin). الفلافونويدات هي مواد كيميائية نباتية موجودة في النباتات، وقد تبين أن المواد الكيميائية النباتية تحتوي على خصائص مضادة للأكسدة، والتي يمكن أن تتصدى للأضرار التي تلحق بالخلايا. أظهرت الحنطة السوداء في دراسة صغيرة في السويد مساعدة في تقليل تردد الصداع. ووجدت الدراسة، التي نشرت في نيسان / أبريل 2012 في مجلة الأغذية والزراعة والبيئة، أن الأشخاص الذين يتناولون أربعة رقائق حنطة سوداء يوميا يعانون من صداع أقل بعد أسبوعين ولكن ليس بعد أربعة أسابيع.

التالي السابق

شاهد أيضاً

garlic

11 فائدة صحية مثبتة للثوم

“دع الطعام يكون دوائك، والدواء يكون طعامك” هذه الكلمات المشهورة للطبيب اليوناني القديم أبقراط، والذي …