صحتك من الطبيعة

6 فوائد مذهله لزيت الصويا ستدهشك

زيت فول الصويا هو زيت نباتي يتم استخراجه من بذور نبات فول الصويا.

بين عامي 2018 و 2019، تم إنتاج حوالي 62 مليون طن (56 مليون طن متري) من زيت فول الصويا حول العالم، مما يجعلها واحدة من أكثر زيوت الطهي المتاحة شيوعًا.

كما أنها متعددة الاستخدامات بشكل لا يصدق ويمكن استخدامها في مجموعة متنوعة من طرق الطهي، بما في ذلك:

  • القلي
  • الخبز
  • التحميص

بالإضافة إلى ذلك، تم ربطه بالعديد من الفوائد الصحية، خاصة عندما يتعلق الأمر بالقلب والجلد والعظام.

ومع ذلك  فإن زيت فول الصويا هو زيت مكرر وغني بدهون أوميغا 6، وتشير بعض الدراسات إلى أن استهلاكه قد يرتبط بالعديد من الآثار الصحية السلبية.

تتناول هذه المقالة 6 فوائد صحية مذهله لزيت فول الصويا، بالإضافة إلى السلبيات المحتملة.

(1). نقطة تدخين عالية:

نقطة تدخين الزيت هي درجة الحرارة التي تبدأ فيها الدهون في التحلل والأكسدة. وينتج عن هذا تكوين مركبات ضارة ومسببة للأمراض تسمى الجذور الحرة، والتي يمكن أن تسبب إجهادًا تأكسديًا في الجسم.

يحتوي زيت فول الصويا على نقطة تدخين عالية نسبيًا تبلغ حوالي 450 درجة فهرنهايت (230 درجة مئوية).

كمرجع، يحتوي زيت الزيتون البكر غير المكرر على نقطة تدخين حوالي 375 درجة فهرنهايت (191 درجة مئوية) ، في حين أن زيت الكانولا لديه نقطة تدخين من 428-450 درجة فهرنهايت (220-230 درجة مئوية).

وهذا يجعل زيت فول الصويا خيارًا جيدًا لطرق الطهي عالية الحرارة مثل التحميص والخبز والقلي والتقليب، حيث يمكن أن يتحمل درجات الحرارة المرتفعة دون الانهيار.

الخلاصة: يحتوي زيت فول الصويا على نقطة تدخين عالية نسبيًا، مما يجعله خيارًا جيدًا للطهي عالي الحرارة.

(2). غني بالدهون الصحية للقلب:

يتكون زيت فول الصويا في الغالب من أحماض دهنية متعددة غير مشبعة، وهي نوع من الدهون الصحية للقلب ترتبط بالعديد من الفوائد.

في الواقع، تظهر الدراسات أن تبديل الدهون المشبعة بالدهون عديدة اللاتشبع في نظامك الغذائي يمكن أن يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب.

أظهرت مراجعة كبيرة لـ 8 دراسات أنه عندما استبدل المشاركون 5% من إجمالي السعرات الحرارية اليومية من الدهون المشبعة بالدهون عديدة اللاتشبع، كان لديهم خطر أقل بنسبة 10% لأمراض القلب.

قد يقلل أيضًا استبدال الدهون المشبعة بالدهون عديدة اللاتشبع من مستويات الكوليسترول الضار، وهو عامل خطر رئيسي لأمراض القلب.

الخلاصة: يتكون زيت فول الصويا في الغالب من دهون عديدة اللاتشبع، والتي ترتبط بانخفاض مستويات الكوليسترول وانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب.

(3). قد يدعم صحة العظام:

فقط ملعقة كبيرة واحدة (15 مل) من زيت فول الصويا تحتوي على 25 ميكروغرام من فيتامين ك، تشكل حوالي 20% من القيمة اليومية الموصى بها في حصة واحدة.

في حين أن فيتامين ك ربما يكون معروفًا بتأثيره على تخثر الدم، فإنه يلعب أيضًا دورًا حيويًا في تنظيم عملية التمثيل الغذائي للعظام.

تشير الأبحاث أن فيتامين ك ضروري لتكوين بروتينات محددة ضرورية للحفاظ على كتلة العظام، مثل أوستيوكالسين (osteocalcin).

تشير بعض الأبحاث إلى أن الأنظمة الغذائية الغنية بالدهون غير المشبعة قد تساعد في الحماية من فقدان العظام المرتبط بالعمر. ومع ذلك، فإن الأبحاث في هذا المجال محدودة، وهناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتأكيد هذا التأثير المحتمل.

وجدت دراسة أخرى لمدة عامين على 440 امرأة أن تناول 5 ملليغرام من فيتامين ك يوميًا يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بكسور العظام.

علاوة على ذلك، أظهرت إحدى الدراسات على الحيوانات أن إعطاء زيت فول الصويا للفئران لمدة شهرين يقلل من علامات الالتهاب ويساعد على توازن مستويات المعادن في الدم والعظام، مما يشير إلى أنه قد يساعد في منع فقدان العظام.

ومع ذلك، هناك حاجة لدراسات إضافية كبيرة وعالية الجودة لتقييم آثار زيت فول الصويا على صحة العظام لدى البشر.

الخلاصة: زيت فول الصويا غني بفيتامين ك، والذي قد يساعد في الحفاظ على قوة العظام ويقلل من خطر الكسور. وجدت إحدى الدراسات على الحيوانات أيضًا أن الزيت قد يساعد في منع فقدان العظام.

(4). يحتوي على أحماض أوميجا 3 الدهنية:

يحتوي زيت فول الصويا على كمية جيدة من أحماض أوميجا -3 الدهنية في كل حصة.

ترتبط الأحماض الدهنية أوميجا 3 بعدد من الفوائد الصحية وتلعب دورًا أساسيًا في صحة القلب وتطور الجنين ووظائف المخ والمناعة.

يمكن أن يساعد زيادة تناولك للأحماض الدهنية أوميجا 3 أيضًا في تقليل الالتهاب، الذي يُعتقد أنه يشارك في تطوير الحالات المزمنة مثل أمراض القلب والسرطان وداء السكري.

على الرغم من أن زيت فول الصويا يحتوي على حمض أوميغا 3 الدهني المعروف بإسم حمض ألفا لينولينيك (alpha-linolenic acid)، الا أن تحويل حمض ألفا لينولينيك إلى الأحماض الدهنية الأساسية (حمض الدوكوساهكساينويك و أيكوسابنتينويك) غير فعال جداً.

في الواقع، تظهر الأبحاث أن أقل من 0.1-7.9% فقط من حمض ألفا لينولينيك يتم تحويله إلى أيكوسابنتينويك و أقل من 0.1-3.8% من حمض ألفا لينولينيك يتم تحويلها إلى الدوكوساهكساينويك.

بالإضافة إلى ذلك، على الرغم من أن زيت فول الصويا يحتوي على بعض دهون أوميجا 3، إلا أنه أعلى بكثير في أحماض أوميجا 6 الدهنية.

بينما تحتاج بالفعل إلى كلا النوعين، فإن معظم الناس يحصلون على الكثير من أحماض أوميجا 6 الدهنية في نظامهم الغذائي وليس ما يكفي من أحماض أوميجا 3. يمكن أن يساهم ذلك في الالتهابات والأمراض المزمنة.

لهذا السبب، من الأفضل إقران زيت فول الصويا مع مجموعة متنوعة من الأطعمة الأخرى التي تحتوي أيضًا على أحماض أوميجا 3 الدهنية ، مثل:

  • سمك السالمون
  • بذور الكتان
  • الجوز

الخلاصة: يحتوي زيت فول الصويا على أحماض أوميجا 3 الدهنية التي تلعب دورًا رئيسيًا في تعزيز الصحة والوقاية من الأمراض المزمنة.

(5). يعزز صحة الجلد:

غالبًا ما يمكن رصد زيت فول الصويا على قوائم مكونات أمصال ومستحضرات العناية بالبشرة – ولسبب وجيه.

تظهر بعض الأبحاث أن زيت فول الصويا قد يفيد صحة الجلد.

على سبيل المثال، أظهرت إحدى الدراسات التي شملت ستة أشخاص أن تطبيق هذا الزيت على جلدهم يعزز حاجزه الطبيعي ويساعد في الاحتفاظ بالرطوبة.

وجدت دراسة أخرى أن تطبيق زيت فول الصويا موضعياً ساعد في الحماية من التهاب الجلد الناجم عن الأشعة فوق البنفسجية.

زيت فول الصويا غني أيضًا بفيتامين E ، وهو مادة مغذية مضادة للالتهابات يمكن أن تدعم صحة الجلد.

تشير الدراسات إلى أن فيتامين E قد يحمي من تلف الجلد ويساعد في علاج بعض الأمراض الجلدية، مثل حب الشباب والتهاب الجلد التأتبي.

الخلاصة: زيت فول الصويا غني بفيتامين E، وهو عنصر غذائي يمكن أن يساعد في تعزيز صحة البشرة. تطبيقه موضعياً قد يحمي من الالتهاب ويساعد البشرة على الاحتفاظ بالرطوبة.

(6). سهل ومتعدد الاستخدامات:

يحتوي زيت فول الصويا على طعم معتدل وحيادي يمكن أن يتناسب بسلاسة مع أي وصفة تقريبًا تتطلب زيت الطهي.

يعمل جيدًا بشكل خاص مع الخل ورشة من الملح والفلفل لجعل صلصة السلطة أطيب.

بفضل درجة الدخان العالية، يمكن استخدامه بدلاً من زيوت الطهي الأخرى لطرق الطبخ عالية الحرارة مثل:

  • القلي
  • الخبز
  • التحميص
  • الخبز

ما عليك سوى استخدامه بدلاً من المكونات الأخرى، مثل زيت الكانولا أو الزيت النباتي، في وصفاتك المفضلة.

بصرف النظر عن الطهي بزيت فول الصويا، يمكنك وضعه على شعرك أو بشرتك لتكون بمثابة مرطب طبيعي.

علاوة على ذلك، يستخدمه بعض الناس كزيت ناقل لتخفيف الزيوت العطرية قبل وضعها على الجلد.

الخلاصة: يمكن استخدام زيت فول الصويا بدلاً من زيوت الطهي الأخرى في أي وصفة تقريبًا. يمكن أيضًا وضعه على الشعر والجلد أو مع الزيوت العطرية.

سلبيات محتملة:

على الرغم من أن زيت فول الصويا قد ارتبط ببعض الفوائد الصحية، إلا أن استهلاك زيت فول الصويا بانتظام قد يؤثر سلبًا على الصحة العامة.

يحتوي زيت فول الصويا على نسبة عالية من دهون أوميجا 6.

على الرغم من الحاجة إلى كل من دهون أوميجا 6 وأوميجا 3 في النظام الغذائي، فإن معظم الناس يستهلكون الكثير من الأطعمة الغنية بدهون أوميجا 6 وقليل جدًا من دهون أوميجا 3. وذلك لأن العديد من الأطعمة المصنعة تحتوي على نسبة عالية من دهون أوميجا 6.

يمكن أن يؤدي عدم التوازن هذا إلى التهاب مزمن، والذي يرتبط بعدد من حالات السمنة إلى التدهور المعرفي.

لذلك، فإن إجراء تغييرات في النظام الغذائي لتقليل تناولك للأطعمة الغنية بالأوميجا 6 بما في ذلك الوجبات السريعة والزيوت المكررة وزيادة استهلاك الأطعمة الغنية بالأوميجا 3 مثل الأسماك الدهنية هو الأفضل للصحة العامة.

ربطت بعض الدراسات زيت فول الصويا على وجه التحديد بالنتائج الصحية السلبية. ومع ذلك، أجريت معظم الأبحاث التي تستكشف الآثار السلبية المحتملة لزيت فول الصويا على الصحة في الحيوانات.

على سبيل المثال، أظهرت دراسة أجريت على الفئران أن النظام الغذائي الغني بزيت فول الصويا أدى إلى تغيرات أيضية ضارة، بما في ذلك زيادة الدهون في الجسم وارتفاع نسبة السكر في الدم والكبد الدهني مقارنة بالأنظمة الغذائية الغنية بزيت جوز الهند أو الفركتوز، وهو احد انواع السكر.

بالإضافة إلى ذلك، أظهرت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أيضًا أن زيت فول الصويا المستخلص، والذي يستخدم في منتجات مثل المارجرين، يضعف إدارة السكر في الدم ويؤدي إلى تراكم الدهون في البطن.

تشير دراسات أخرى إلى أن تناول زيت فول الصويا زاد من علامات الالتهاب والإجهاد التأكسدي في القوارض.

على الرغم من الحاجة إلى إجراء أبحاث بشرية عالية الجودة لدراسة الآثار الصحية طويلة المدى للأنظمة الغذائية الغنية بفول الصويا، فمن الأفضل الحد من تناول الزيوت الغنية بأوميجا 6 مثل زيت فول الصويا وعدم الاعتماد على زيت فول الصويا كمصدر الدهون الوحيد لديك.

الخلاصة: يحتوي زيت فول الصويا على نسبة عالية من دهون أوميجا 6، والتي يمكن أن يكون لها آثار سلبية على الصحة عند استهلاكها الزائد. لهذا السبب، من الأفضل الحد من تناول زيت فول الصويا وبدلاً من ذلك استهلاك مجموعة متنوعة من الدهون الصحية على أساس يومي.

خلاصة القول:

زيت فول الصويا هو نوع شائع من زيت الطهي مرتبط بالعديد من الفوائد الصحية.

على وجه الخصوص، قد يساعد على:

  • تعزيز صحة الجلد
  • خفض مستويات الكوليسترول
  • منع فقدان العظام
  • توفر أحماض أوميغا 3 الدهنية الهامة

علاوة على ذلك، يحتوي على نقطة تدخين عالية ونكهة محايدة، مما يجعل من السهل دمجها في مجموعة متنوعة من الوصفات كجزء من نظام غذائي صحي.

ومع ذلك، ضع في اعتبارك أن زيت فول الصويا يحتوي على نسبة عالية من دهون أوميجا 6 وقد يكون له آثار سلبية على الصحة عند استهلاكه بكميات كبيرة.

لهذا السبب، من الأفضل عدم الاعتماد على زيت فول الصويا كمصدر وحيد للدهون. بدلًا من ذلك، أدرج مجموعة متنوعة من الدهون الصحية في نظامك الغذائي، بما في ذلك الأسماك الدهنية والمكسرات والبذور والأفوكادو وجوز الهند، لتحقيق التوازن الصحيح.

الوسوم
إغلاق